الشجيري ايقونة الانسانية والعطاء في زمن الكورونا ميسان تتخذ اجراءات احترازية جديدة بعد حالة الوفاة لشاب بفيروس كورونا في ناحية السلام خلية الازمة في ميسان “تعطيل الدوام الرسمي في عددمن الدوائر والاخرى ٥٠%” تأبين ذكرى اربعينية عميد السادة الزويني في البصرة كلية الطب جامعة النهرين تقيم ورشة علمية للتوعية بفايروس كورونا الفريق الركن محمد حميد البياتي يعلن عن اعادة فتح جسر السنك رابطة جرحى ابطال الجيش العراقي تلتقي بالسيد الصافي والاخير يثمن بطولاتهم ويحث على توثيق بطولاتهم وفاة عميد السادة الزويني السيد كامل جاسم حميدي في البصرة نقابة المحامين العراقيين توجه طلبا حول تكليف رئيس الوزراء ..وتهدد بالاضراب مدراء فاسدون دفعوا فثبتتهم حكومة عبد المهدي ومدراء نزهاء اكفاء لم يدفعوا فارسلوا الى بيوتهم متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين بيان اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق

● القوانين الزراعية والنزاعات العشائرية ●

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

رحيم محسن حسين /واسط
أكاد أن اجزم بعدم وجود أرض زراعية في العراق الا وكانت عليها ومازالت نزاعات مأساوية بين مالكيها والمتطفلين عليها قد وصلت في معظمها – وبدون مغالاة – الى حد الاقتتال واراقة الدماء ولأكثر من مرة٠ ومايعنيه ذلك من استمرار الثآرات والحروب العشائرية المسلحة المفجعة والكارثية. وسبب ذلك كلهُ يعود بالمطلق الى عدم سَّن قوانين واضحة تُنظم ملكية تلك الاراضي الزراعية بشكل صحيح ومنصف وقابل للتطور مع تغير الازمنة والظروف. من جهة ذات صلة، هل يعقل عدم استطاعت الفلاح او المزارع الذي يريد أن يبيع أرضه من بيعها عند عدم قدرتهِ او عدم رغبتهِ في زراعتها الى شخص اخر يرغب بذلك. حيث تبقى الارض باسمهِ رغماً عنهُ وتتحول الى الورثه في حالة وفاتهِ حتى لو كان الورثه لا يرغبون بالزراعة مطلقاً، مما يعني ترك مساحات شاسعة من الأراضي بدون إستغلال او يتم استثمارها من قبل أناس آخرين عنوةً مما يقود الى نشوب معارك طاحنة بين نفس الاشخاص او الورثة من كلا الطرفين ؟!! هل يعقل أن الشخص الذي لديهِ القدرة والامكانية والرغبة باستغلال الارض الزراعية لا يستطيع شراءها من المالك الاصلي مطلقاً الا عن طريق المكاتبات الخارجية ” غير القانونية ” وعليهِ فان المالك الجديد قد يتعرض الى مشاكل مع الورثة او حتى مع صاحب الارض الاصلي نفسهُ لاسيما عند بناءهِ لمشاريع زراعية مُكلفة عليها مثل حقول الدواجن او الاسماك او زراعتها بمحاصيل دائمية ستراتيحية مهمة للبلد وغيرها وبالتالي نشوب النزاعات المسلحة والتي تقود الى نزاعات عشائرية دموية كما هو حاصل الان في كثير من المحافظات ؟!! هل يعقل أن تترك مساحات شاسعة خصبة من الاراضي بدون استغلال لسبب بسيط وساذج بل و مريب وهو ان قوانين وزارة الزراعة لا تسمح بانتقال ملكيتها الى اشخاص يرغبون فعلاً بزراعتها او استغلالها بمشاريع زراعية عملاقة بل تبقى تلك الاراضى باسم المالك الأصلي وتنتقل الملكية الى الورثة حصراً كما مر ذكرهُ ؟!!! أليس الأرض لمن يزرعها وليس لمن يملكها ويتركها بوراً بدون إستغلال ..؟!! الا يعني هذا تدميراً متعمداً للزراعة في البلاد، حيث لولا هذه القوانين التخريبية لكانت هنالك مساحات شاسعة مزروعة بمختلف المحاصيل علاوة على إنشاء مختلف المشاريع الزراعية الصغيرة و الكبيرة بل وحتى العملاقة…؟!! أيُ بلدٌ نحن…؟!! وأيّة قوانين او بالاحرى أية مصائب هذه التي قد ابتلينا بها بسبب حكومات لا تفقه من الأمر في شئ، وبرلمان جُل همهُ كيف يضيف مخصصات لنوابهِ الذين لا يجيدون ابجديات قوانين العالم وتشريعاتهِ ونظمهِ…؟!!!! الى متى يستمر هذا الحال على هكذا وضعية مزرية بل و حتى مخجلة…؟!! الى متى يستمر الرعاع في قيادة أمور البلاد فيما المتخصصون وأصحاب العقول قابعون في البيوت….؟! متى تَعّي ياشعب العراق الحقائق وتنتخب من يستحق فعلاً وليس من ينتسب لقبيلتك او يعود لهذا الحزب او تلك الكتلة وهو لا يفقه ليس في أبجديات القوانين و الأنظمة والتشريعات بل وحتى في أبسط أبجديات الحياة…؟!! لاحول ولا قوة الا بالله العلي القدير … وللحديث بقية …

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

حماس ميسي يقود برشلونة قبل انطلاقة الدوري
عودة الدوري الايطالي بات قريبا
مورينو وموقفه الحاسم من ضم كوتينيو
الشجيري ايقونة الانسانية والعطاء في زمن الكورونا
نجدة بغداد تلبي استغاثة العوائل المحتاجة في منطقة الزعفرانية
منتسبو نجدة بغداد يستجيبون لنداء العوائل المحتاجة على الفور بعد اعلان منع التجوال
شرطة ميسان “قرار ايقاف النقل بين المحافظات احترازيا المركزي سيدخل حيز التنفيذ فجر الاحد
ميسان تتخذ اجراءات احترازية جديدة بعد حالة الوفاة لشاب بفيروس كورونا في ناحية السلام
خلية الازمة في ميسان “تعطيل الدوام الرسمي في عددمن الدوائر والاخرى ٥٠%”
تأبين ذكرى اربعينية عميد السادة الزويني في البصرة
رئيس وزراء بامل جديد
اعلان
الجبوري يطالب باغلاق الحدود مع ايران واتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع وصول فيروس كورونا الى العراق
القبض على عصابة تمارس اعمال اجرامية مختلفة في ميسان
كهرباء ميسان “انجاز تاهيل انارة شارعي المصلحة والمرور التجاري في العمارة”
كلية الطب جامعة النهرين تقيم ورشة علمية للتوعية بفايروس كورونا
مستشار الرئيس
نقل الطاقة في الجنوب تدشن منظومة الطاقة الشمسية في مشروع هو الاول من نوعه في محافظة البصرة
الفريق الركن محمد حميد البياتي يعلن عن اعادة فتح جسر السنك
ميسان”اعتقال متهمين بجرائم الارهاب والقتل العمد وضبط اسلحة ومواد مخدرة
العراق والسعودية يستعدان لتوقيع اتفاقيات جوية وبحرية وسككية
كم ينفق العالم على شراء السلاح كل عام
من الفقر إلى القصر.. 14 صورة ترصد حياة بوتين
شاحن آيفون يصعق فتاة بعمر 14 عاما حتى الموت
اسعار نفط اوبك تسجل اعلى 74 دولار للبرميل الواحد
العراق يلاعب الامارات استعدادا لخليجي 23
النفط يهبط مع زيادة الحفارات الأمريكية
غوغل يطور نظاما جديدا للتحقق من المستخدمين
بيان عن وزارة الكهرباء
خلطة مذهلة لحرق الدهون وشدّ الجسم!
الاتصالات تطلق ندوة عن مشروع خدمة وجباية الطاقة الكهربائية بالتعاون مع وزارة الكهرباء
نائب يكشف عن نية تركيا تشكيل حلف رباعي ضد التقسيم
الاعلام الحربي تعلن القاء مليون و550 الف منشورة على مناطق غرب الانبار
شهد يكشف عن قائمة الاولمبي لمباراتي ايران
المصلحجي الطفيلي والنقي
رئيس مؤسسة الشهداء تزور مجلس محافظة النجف الأشرف
وزارة الاتصالات تقوم بحملة لرفع التجاوزات على الكيبل الضوئي في محافظة ميسان
الخدمات النيابية: توقف 30 ألف مشروع بسبب الأرهاب والكهرباء
دراسة: مضخة ميكانيكية قد تساعد في الشفاء من مرض قصور القلب
الاعلام الامني يعلن عن قتل 36 ارهابيا في الضربة العراقية بسوريا
حقل البحث
اختر اللغة