بيان اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠ محافظ بغداد يوجه بالبدء بعملية الفرز الالكتروني لاسماء المتقدمين لتعيينات التربية اعتبارا من الخميس المقبل اخبار الطقس وثائق:ايقاف المستحقات المالية ل ٥٢٠رفحاويا لهذه الاسباب

اسمع جعجعة ولاارى طحنا!!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

حاتم الطلياني
مثل عربي يدل فيما يدل عليه على كثرة القيل والقال بدون اي فعل على ارض الواقع .
قصة المثل تعود الى واقعة وقعت لبني ثعلبة في الجاهلية . تقول الرواية ان احد قبائل الاعراب قد شح الماء عندهم ومحلت ارضهم فقرروا أن يتركوها بحثا عن الكﻷ والماء وتشاوروا فيما بينهم وقال احدهم أن بني ثعلبة عندهم ارض خصبة فيها بئران ننزل عندهم ونستولي على بئر ونترك لهم بئرا وبذلك نكون انصفنا القوم واحتج عليه بعضهم بالقول ان بني ثعلبة قوم اولو بأس شديد ولا قدرة لنا عليهم فرد عليهم بأنهم كما تقولون عندما يكون كبيرهم بينهم اما اذا لم يكن فدونكم وإياهم وفعلا استقر رأي القوم على النزول في ارض ثعلبة عند غياب كبيرهم .
وبعد مدة جاء كبير بني ثعلبة ورأى قوما من اﻷعراب نازلين في ارضهم ومستولين على بئرهم فالتف حوله قومه فأنبهم على عدم دفاعهم عن ارضهم فقالوا له انما كنا ننتظرك وانت تعرف اننا لا نخطو خطوة بدون علمك وأمرك واﻷمر عائد اليك فأمرنا نطعك فقال لهم ها انا قد حضرت والرأي ان نخرجهم من ارضنا بالقوة فاستعدوا لذلك وسأنظر ماانتم فاعلون فقال جماعة منهم سنذهب الى سوق السلاح ونشتري سيوفا وقال آخرون ونحن سنذهب ايضا ونجلب رماحا وهناك من قال انه سيذهب ليأتي بالمؤونة وتمر الايام ولا احد منهم يحرك ساكنا فضرب كبيرهم راحا براح وقال كلمته التي ذهبت مثلا ” مالي أسمع جعجعة ولا ارى طحنا ”
لا اعتقد اني بحاجة ﻷن اقول لكم أن بني ثعلبة هم العرب وان الاعراب هم اليهود وان ارض بني ثعلبة هي فلسطين التي احتلها الصهاينة واعلنوا قيام دولتهم فيها في العام 1948 إثر قرار التقسيم الذي صدر عن اﻷمم المتحدة في ذلك العام وقسم فلسطين الى دولتين فلسطينية ويهودية والى اﻵن نسمع العرب يتحدثون عن إلقاء اليهود في البحر من حيث جاؤوا وأن فلسطين حرة عربية من النهر الى البحر والنهر يقصدون به نهر الاردن والبحر يقصدون به البحر الابيض المتوسط . والنتيجة هي هي فلا اليهود ألقوا في البحر ولا فلسطين تحررت .
ولم يعترف بني ثعلبة أقصد العرب بقرار التقسيم ولكن الاردن قامت بضم الضفة الغربية اليها ومصر اصبحت مسؤولة عن قطاع غزة ولكن القبيلة البدوية عفوا اقصد اليهود اعادوا الكر وسلبوهم حتى الاراضي التي كان من المؤمل اعلان دولة فلسطينية فيها وبعد أخذ ورد وشد وجذب وكر وفر اتفق العرب على الاعتراف بدولة اسرائيل مقابل ان تعترف اسرائيل بدولة فلسطينية في الاراضي العربية التي احتلتها وهو ما اصطلح عليه بحل الدولتين ولكن اسرائيل ترفض ذلك وتماطل وتسوف وما زلنا نهدد ونتوعد ونسمع جعجعة بدون ان نرى ولو ذرة طحين !

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

تمكين المراة في وزارة الكهرباء يقيم ندوة موسعة بحضور الوزير حول اهمية نبذ العنف ضد المراة
الشرف نبات طبيعي لاينبت في مشاتل العملاء
المدرسة الاحسائية في النجف تعلق الدراسة وتتبرع بالدم وتقيم مجلس عزاء تضامنا مع الشعب العراقي
ثورة تشرين امتداد لثورة العشرين
تشكيلة المنتخب العراقي في مواجهة المنتخب الاماراتي اليوم
انتفاضة ٢٥اكتوبر المسار الاخير في نعش الحكومة
بيان
اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد
قصة موهبة من سد الموصل
المظاهرات واستيعاب مطالب الجماهير
الوفاء للشهداء.. الانتماء للوطن
نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب
#نازل_اخذ_حقي
مصدر امني :تسجيل ٤٠اصابة في ساحة التحرير بينهم عناصر امن
الحرب قادمة
من المسؤول؟
ازالة تجاوزات البصرة بين الرفض والقبول
ميسان :اعتقال متهمين وفق جرائم الارهاب الدكة العشائرية واخرين بتهم جنائية
الزبيدي ينشق عن المجلس الاعلى الاسلامي والعامري يلتزم الصمت
الشيخ الصالح :الحماية تتوفر بحل ينهي الاستبداد لابصفقات الباترويت
العشرات ينظمون وقفة تضامنية مع الجيش العراقي وسط بغداد
انتحار عنصر بالبيشمركة شرق السليمانية
جثير يعتبر الفوز على لبنان نصف الطريق نحو التأهل لنهائيات
الليزر يكشف سر نغمات جرس بيغ بن
ديالى تعلن امتلاء اشهر مقابرها
اعتقال متهمين من اهالي السماوة اثناء محاولتهم ادخال اقراص مخدرة
العبادي يوافق على تشكيل حشد عشائري في جلولاء
منظمة داري تعرف بالحمى النزفية وطرق تشخيصها والوقاية منها
الجبوري لدبلوماسي العرب في بغداد: المنطقة بحاجة الى تسوية ليس في العراق فقط
برشلونة يقهر أتلتيكو ويتأهل لكأس ملك أسبانيا
الاول من صفر اليوم الاسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة في العراق
الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء تقارير عن “حالات عنف” في كركوك
داعش وعصافير حفر الأنفاق في العراق
بالصورة: ميلانيا ترامب تفاجئ العالم بإطلالة من دون ماكياج
المؤبد لقاتل البرلمانية البريطانية جو كوكس
قراءة حديثة في الاسلام وفوبيا يناقشها مركز الرافدين للحوار
احذروا الدمية الجاسوسة
طائرة حربية تخترق سماء البصرة ومجلس المحافظة يؤكد: لم نتأكد من هويتها
ارتفاع طفيف بسعر صرف الدولار ببورصة الكفاح واستقراره بالأسواق المحلية
نوفيل يتفوق على اوجييه في رالي كورسيكا
حقل البحث
اختر اللغة