احياء الحفل التابيني السنوي السابع عشر لاستذكار الشهيد العلامة المجاهد احمد المالكي الياسري يعلن قرب اكتمال اطول طريق دائري بطول ٥٨كم يربط شمال النجف الاشرف بجنوبها انطلاق حملة (مااترك المدرسة)في ميسان للحد من ظاهرة تسرب التلاميذ من المدارس المرجع الخالصي يؤكد فشل الجهات السياسية في اخراج شئ لصالح الشعب العراقي مدرسة هدايت الابتدائية في كركوك تستقبل العام الدراسي الجديد بتوزيع الهدايا والحلوى مجلس محافظة واسط يعلن تعطيل الدوام الرسمي يومي الأربعاء والخميس توزيع كهرباء ميسان ينظم حملة تطوعية لارسال قناني المياه للبصرة افتتاح معرض في كلار يدعم مرضى السرطان احتفالية الوقف السني بمناسبة العام الهجري الجديد بيان ممثل السيستاني يحمل المسؤولين مايحصل بالعراق والشعب لم يطيق الصبرويدين الحرق والتخريب الوكيل الاداري لوزارة الاتصالات يلتقي بشركة صاايران لبحث سبل التعاون الاتصالاتي بين البلدين الاتحاد الاوربي يشيد بجهود مركز نجفي متخصص بالحوار السياسي الوكيل الفني الاقدم لوزارة الاتصالات يبحث مع وكيل وزارة الاعمار والاسكان انجاز مهام لجنة متضرري طوزخرماتو سعدسلوم يدعوا تزويد الاقليات بحق الفيتو

الرعاية التلطيفية لمرضى السرطان ..صلاة على مائدة الموت

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

ميثم مرتضى الكناني

نشات فكرة الرعاية التلطيفية نتيجة للمصاعب التي كانت يعانيها الحجاج المسيحيون القادمون من اوربا في القرون الوسطى اثناء سفرهم للقدس الشريف حيث يتخلف عدد كبير من العاجزين والمرضى ويتعرضون للاهمال والمرض ,فتبرع عدد من الرهبان لرعاية هذه الشريحة وتدريجيا وعلى مر السنين تطور المشروع ليتحول الى تخصص طبي باسم (الرعاية التلطيفية palliative care ) وهي الخدمة المقدمة للمرضى الذين يعانون من السرطان او الامراض المستعصية ممن هم بحاجة الى رعاية خاصة نفسية وبدنية فضلا عن التاهيل النفسي والروحي. لن اتحدث عن تجربتنا المرة في العراق بلغة الارقام الصادمة والتي قد تسد شهية البعض من السادة المسؤلين ممن ادمنوا التهليلات والتبريكات من طواقمهم الاعلامية ل فتوحاتهم التي لم تتجاوز حدود النشرات الصحفية , لكني ساتحدث عن ازمة حقيقية اسمها (غياب الرعاية التلطيفية لمرضى السرطان) في العراق , وقد يكون المصطلح ملتبسا لدى البعض او غامضا عند غير المختصين ولكنه باختصار يمثل (كل اشكال الرعاية الصحية النفسية والبدنية لمرضى السرطان متضمنا وسائل معالجة الالام والتغذية والدعم الوظيفي للمريض ) ان افتقار بلد كالعراق لاي مركز متخصص بالرعاية التلطيفية يتكفل بمتابعة مرضى السرطان وعلاج الالامهم ومشاكلهم الوظيفية المختلفة يؤشر خللا واضحا في نوعية الخدمات التي تقدمها وزارة الصحة العراقية لاسيما اذا اخذنا بالاعتبار التزايد المضطرد والمخيف لاعداد مرضى السرطان والذين يقع عبا معالجتهم ورعايتهم في مراحل المرض المتقدمة على ذويهم ممايضاعف ازمتهم النفسية ويجعل المرضى عالة على اسرهم فضلا عن المعاناة القانونية التي يفرضها قانون المخدرات العراقي الذي لايجيز حيازة الادوية المخدرة او صرفها الا ضمن موارد وقنوات ضيقة جدا ومع استحالة حصول المريض على تلك الادوية عبر منافذ القطاع الخاص او عبر وصفات العيادات الاهلية واقتصار صرف مسكنات الالم (المورفينية ) عبر المنافذ الحكومية حصرا مع عدم تخصيص كوادر طبية وصحية او مراكز تعنى بتقديم الخدمات التلطيفية (حيث يتحدد الامر الان بمراكز الاورام) وهي غير مهيئة لاداء هذه الخدمة النوعية نظرا لحجم ومقدار الضغط الذي تعانيه بسبب تضاعف اعداد المرضى واعطاء الاولوية للمرضى الممكن شفاؤهم في الرعاية والاهتمام, ان الحق الذي كفله الدستور العراقي بالصحة يلزم وزارة الصحة بالتعجيل بفتح مراكز للرعاية التلطيفية في كل المحافظات وتوفير الكوادر والاجهزة اللازمة لرعاية المرضى من هذه الشريحة المبتلاة واعتباره مشروعا خارج مسارات الصرف البيروقراطية التي عطلت ومازالت تعطل الكثير من النقلات النوعية في الخدمات الصحية , ان الواجب الاخلاقي والوطني فضلا عن الديني والانساني يحتم على المسؤلين المبادرة لتخفيف معاناة مرضى السرطان بمنحهم فرصة الموت بكرامة وهو اقل القليل مما يمكن تقديمه لهم ولذويهم في تلك المحنة .

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

النائب امجد العقابي يزور سيطرة كهرباء بغداد ضمن عدة جولات لمحطات ومراكز توزيع الكهرباء
نصارالربيعي لاعضاء مجلس مفوضية الانتخابات:لاتوجد ثقافة الاعتراف بالنتائج في الانتخابات
صدور كتاب جديد بعنوان (مخاطر انتشار المخدرات على المجتمع العراقي )من اعداد العقيد زياد محارب وباشراف اللواء سعد معن
المجتمع العربي وازمة النخبة السياسية
احياء الحفل التابيني السنوي السابع عشر لاستذكار الشهيد العلامة المجاهد احمد المالكي
تاثير الشائعات على المجتمع امنيا
الوكيل الفني لوزارة الاتصالات يلتقي بمدير شبكة الاعلام العراقي لبحث افق التعاون المشترك
انتهت اللعبة في اليمن وانقلب السحر على الساحر
الوكيل الفني لوزارة الاتصالات في تصريح لقناة inews عن مخاطر شبكات الاتصالات على البيئة
الياسري يعلن قرب اكتمال اطول طريق دائري بطول ٥٨كم يربط شمال النجف الاشرف بجنوبها
الحوكمة الالكترونية
“للحياة معنى اخر”الفلم الروائي الجديد للمخرج عبد الناصر عبد الامير
دعوة تطوع
جلسة حوارية لمناقشة السياسة العراقية الخارجية
طائرة الخطوط الجوية تحط في مطار كركوك الدولي
كش ملك
تحسين اوضاع حقوق السجناء والموقوفين ضمن ورشة تدريبية في بغداد
انطلاق حملة (مااترك المدرسة)في ميسان للحد من ظاهرة تسرب التلاميذ من المدارس
اتركوا الضحية ولاتبرروا للجاني
المرجع الخالصي يؤكد فشل الجهات السياسية في اخراج شئ لصالح الشعب العراقي
ملاكات توزيع كهرباء ميسان في قضاء قلعة صالح تنهي أعمال بالصيانة الاستباقية على مغذي العروبة
مدير المخابرات الأمريكية: ويكيليكس جهاز مخابراتي معاد تستخدمه روسيا
نجاد يرشح للرئاسة الايرانية
الحشد الشعبي : إزالة الكثير من مخلفات وألغام داعش في ناحية الرياض وقرى شمال الحويجة
عودة أكثر من 12 ألف نازح الى نينوى
رئيس الوزراء يوجه بالاسراع في صرف مستحقات المقاولين المتأخرة
طقس غائم جزئياً وفرصة لأمطار في اليومين المقبلين
#مناشدة >>>الساده رئيس وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية المحترمون>>
حملة انا عراقي.. انا ضد الإرهاب تكرم عوائل الشهداء والجرحى والصحفيين في ميسان
المصرف الزراعي التعاوني يعلن عن التعليمات الخاصة بمنح القروض التجارية الكبيرة
انخفاض سعر صرف الدولار ببورصة الكفاح والاسواق المحلية
شرطة ميسان :تنفذحملات امنية تسفر عن القاء القبض على متهمين وتضبط اسلحة واعتدة وعجلات مخالفة للقانون
حريق في منزل عادل إمام… فهل سلم منه؟
خريطة توضيحية.. الإعلام الحربي ينشر تفاصيل عملية إسقاط المقاتلة F16 الإسرائيلية
وفد من الاتحاد الدولي يتفقد ملاعب العراقية
النزاهة تكشف عن صدور امر قبض بحق رئيس اركان الجيش السابق بابكر زيباري
بيان
لاعب يشهر السلاح بوجه مدربه ويهدده بالقتل إن لم يشركه أساسياً
المرجعية العليا تجدد دعوتها لرعاية ذوي الشهداء والجرحى
موصلية تناشد الحكومة والامم المتحدة والمنظمات لانقاذ النازحين ومنع كارثة انسانية وتشيد بموقف القوات المشتركة والتضحيات
حقل البحث
اختر اللغة