احياء الحفل التابيني السنوي السابع عشر لاستذكار الشهيد العلامة المجاهد احمد المالكي الياسري يعلن قرب اكتمال اطول طريق دائري بطول ٥٨كم يربط شمال النجف الاشرف بجنوبها انطلاق حملة (مااترك المدرسة)في ميسان للحد من ظاهرة تسرب التلاميذ من المدارس المرجع الخالصي يؤكد فشل الجهات السياسية في اخراج شئ لصالح الشعب العراقي مدرسة هدايت الابتدائية في كركوك تستقبل العام الدراسي الجديد بتوزيع الهدايا والحلوى مجلس محافظة واسط يعلن تعطيل الدوام الرسمي يومي الأربعاء والخميس توزيع كهرباء ميسان ينظم حملة تطوعية لارسال قناني المياه للبصرة افتتاح معرض في كلار يدعم مرضى السرطان احتفالية الوقف السني بمناسبة العام الهجري الجديد بيان ممثل السيستاني يحمل المسؤولين مايحصل بالعراق والشعب لم يطيق الصبرويدين الحرق والتخريب الوكيل الاداري لوزارة الاتصالات يلتقي بشركة صاايران لبحث سبل التعاون الاتصالاتي بين البلدين الاتحاد الاوربي يشيد بجهود مركز نجفي متخصص بالحوار السياسي الوكيل الفني الاقدم لوزارة الاتصالات يبحث مع وكيل وزارة الاعمار والاسكان انجاز مهام لجنة متضرري طوزخرماتو سعدسلوم يدعوا تزويد الاقليات بحق الفيتو

التغيير تكشف بالوثائق اصدار المحكمة الاتحادية قرارها بدستورية المادة 140

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

اعلن رئيس كتلة التغيير النيابية امين بكر، الاربعاء، ان المحكمة الاتحادية وضمن ردها على استفسار مرسل منه اشارت الى ان المادة 140 من الدستور هي مادة نافذة وسارية المفعول وغير منتهية، فيما اشار الى ان المحكمة الاتحادية ردت بتفسيرها المتصيدين بالماء العكر.

وقال بكر في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضرته وكالة الكاشف نيوز، انه “سبق للمحكمة الاتحادية ان بينت وضمن ردها على استفسار قدم لها حول تعريف المناطق المتنازع عليها في تشرين الثاني من العام الماضي، بان المناطق المتنازع عليها هي المناطق التي كان اقليم كردستان يديرها بتاريخ 19 اذار 2003 وهذا معناه ان المقصود بالمناطق المتنازع عليها هي محافظات اربيل ودهوك والسليمانية وهو امر غير صحيح وهفوة واضحة بتفسير المحكمة الاتحادية”.

 واضاف بكر “قمنا بتقديم طلب في شهر شباط الماضي الى رئاسة البرلمان لمخاطبة المحكمة الاتحادية بشان تفسيرها ومطالبتها باعادة النظر بالتفسير حيث ردت المحكمة الاتحادية على استفسارنا في الحادي عشر من الشهر الجاري بان المحكمة الاتحادية ترى ان المناطق المتنازع عليها هي المناطق التي لم تكن تدار من قبل حكومة اقليم كردستان في 19 اذار 2003 في محافظات دهوك واربيل والسليمانية وكركوك وديالى ونينوى، وان حسم هذا الموضوع يكون من قبل اللجنة المشكلة وفقا للمادة 140 من الدستور”.

وتابع بكر “اننا نستطيع ان نرد على بعض المتصيدين بالماء العكر على امرين مهمين الاول هو ان البعض كان يقول ان كركوك فقط هي منطقة متنازع عليها وبتفسير المحكمة الاتحادية الملزم للجميع تتضح الصورة بان جميع تلك المناطق تحمل صفة متنازع عليها، اما الامر الاخر فيتعلق بمزايدات البعض بان المادة 140 الدستورية هي مادة منتهية فان تفسير المحكمة اكد على حسم مصير تلك المناطق وفق تلك المادة وهذا معناه بكل وضوح انها مادة نافذة وتعتبر الاساس بحل قضية المناطق المتنازع عليها وفق الاليات التي وضعت لحسمها”.

واكد بكر، انه “بهذا القرار من المحكمة الاتحادية فهذا معناه بأن الحقوق التي وراءها مطالبين لن تموت وإن تأخرت استعادتها، وها هي المحكمة الاتحادية العليا تؤكد بقرار بات ملزم بأن المادة 140 من الدستور هي مادة حية نافذة”.

وتنص المادة 140 من الدستور العراقي على تطبيع الأوضاع في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الأخرى مثل نينوى و ديالى، وحددت مدة زمنية انتهت في الحادي و الثلاثين من كانون الأول 2007 لتنفيذ كل ما تتضمنه المادة المذكورة من إجراءات، كما تركت لأبناء تلك المناطق حرية تقرير مصيرها سواء ببقائها وحدة إدارية مستقلة أو إلحاقها بإقليم كردستان العراق عبر تنظيم استفتاء، إلا أن عراقيل عدة أدت إلى تأخير تنفيذ بعض البنود الأساسية في المادة المذكورة لأسباب يقول السياسيون الكرد أنها سياسية، فيما تقول بغداد أن التأخر غير متعمد، علماً انه سبق للجنة الوزارية المختصة بتطبيق المادة، أن نفذت بعض فقراتها، مثل تعويض المتضررين، فيما لم يجر تنفيذ أهمها وهو الاستفتاء على مصير المدينة.

وفيما يؤيد الكرد بقوة تنفيذ المادة 140من الدستور، يبدي قسم من العرب والتركمان في كركوك ومناطق أخرى اعتراضاً على تنفيذها، لخوفهم من احتمال ضم المحافظة الغنية بالنفط الى إقليم كردستان، بعد اتهامهم للأحزاب الكردية بجلب مئات آلاف السكان الكرد للمدينة لتغيير هويتها الديمغرافية، والتي كان نظام صدام حسين قد غيرها أيضا بجلب مئات آلاف السكان العرب إليها في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ضمن سياسة التعريب التي طبقها في هذه المناطق آنذاك.

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

النائب امجد العقابي يزور سيطرة كهرباء بغداد ضمن عدة جولات لمحطات ومراكز توزيع الكهرباء
نصارالربيعي لاعضاء مجلس مفوضية الانتخابات:لاتوجد ثقافة الاعتراف بالنتائج في الانتخابات
صدور كتاب جديد بعنوان (مخاطر انتشار المخدرات على المجتمع العراقي )من اعداد العقيد زياد محارب وباشراف اللواء سعد معن
المجتمع العربي وازمة النخبة السياسية
احياء الحفل التابيني السنوي السابع عشر لاستذكار الشهيد العلامة المجاهد احمد المالكي
تاثير الشائعات على المجتمع امنيا
الوكيل الفني لوزارة الاتصالات يلتقي بمدير شبكة الاعلام العراقي لبحث افق التعاون المشترك
انتهت اللعبة في اليمن وانقلب السحر على الساحر
الوكيل الفني لوزارة الاتصالات في تصريح لقناة inews عن مخاطر شبكات الاتصالات على البيئة
الياسري يعلن قرب اكتمال اطول طريق دائري بطول ٥٨كم يربط شمال النجف الاشرف بجنوبها
الحوكمة الالكترونية
“للحياة معنى اخر”الفلم الروائي الجديد للمخرج عبد الناصر عبد الامير
دعوة تطوع
جلسة حوارية لمناقشة السياسة العراقية الخارجية
طائرة الخطوط الجوية تحط في مطار كركوك الدولي
كش ملك
تحسين اوضاع حقوق السجناء والموقوفين ضمن ورشة تدريبية في بغداد
انطلاق حملة (مااترك المدرسة)في ميسان للحد من ظاهرة تسرب التلاميذ من المدارس
اتركوا الضحية ولاتبرروا للجاني
المرجع الخالصي يؤكد فشل الجهات السياسية في اخراج شئ لصالح الشعب العراقي
النزاهة تكشف عن نقض قرار شمول امين بغداد السابق بقانون العفو العام
كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية فاشلة والغرب يصعد
موسكو ترصد انتهاكا جديدا لحرمة مقراتها في الولايات المتحدة
سعد عبد الأمير يرفض الاحتفال بهز شباك القادسية
قائد أمريكي: طريقنا مسدود في أفغانستان
العراق يشغل أول حقل للغاز الطبيعي في البصرة
الاديب الشاعر د. سعد الحداد مع نماذج من شعره
مسلحون يقتلون مرشحا عن القائمة الوطنية داخل منزله جنوبي الموصل
مقتل وإصابة خمسة جنود أتراك شرقي البلاد
الشرطة الاتحادية تلقي القبض على تاجر مخدرات شرقي بغداد
تأجيل مباحثات سوريا في أستانا ليوم واحد
رئيس شركة بلاك ووتر المتهمة بقتل عراقيين يرشح للكونغرس الامريكي
وفاة طالبة من أيمن الموصل أثناء أداءها الامتحان
الدفاع: تطويق أيمن الموصل من كافة الجهات
الخزعلي يستقبل السفير االروسي الجديد في بغداد
“قرصان” يُطلق صفارات الإنذار في مدينة دالاس الأمريكية
الأنبار توقع اتفاقيات لإنشاء فندق خمس نجوم ومستشفى دولي ومراكز للقلب والسرطان
تقرير يكشف عن لغات “داعش” الثلاث
واشنطن تحدد شروطاً لسحب قواتها من سوريا
تحذيرات أمريكية من هجمات على فنادق في بغداد
حقل البحث
اختر اللغة