وزير الاتصالات يستقبل مجموعة من مقاتلي الحشد الشعبي من منتسبي الوزارة خطيب الكوفة مطالبا بتغيير المادة ٥٧من قانون الاحوال الشخصية UNAMi: اننا تواقون لرؤية اكمال لتشكيل الحكومة من اجل استقرار البلاد وفد اتحاد الصحفيين العراقيين في ضيافة السفير الفلسطيني الغريب: عضو مجلس محافظة المثنى يزور الجريح حازم ديوان بمعية مخول الجرحى في المحافظة في مستشفى الخضر العام منظمة الصحة العالمية ترسل ١٣طن من الادوية المنقذة للحياة الى مستشفى الشرقاط استنفارجهود وزارة الاتصالات لانقاذ المدنيين في الشرقاط وزير الاتصالات سنحتفل معا بافتتاح برج بغداد في اعياد راس السنة مخول رابطة جرحى القوات الامنية فرع محافظة المثنى يزور مديرية المرور العامة في المحافظة وزير الاتصالات يؤكد سعي الوزارة لثبيت عقود العاملين تهنئة اصلاح عوارض وربط كابل من قبل مديرية اتصالات الديوانية وزير الاتصالات يستقبل وفد العتبة الحسينية ويثمن دورها المميز اثناء استقباله للسفير التركي :وزيرالاتصالات يطلق حزمة من القرارات الوزارية المهمة عاجل

التغيير تكشف بالوثائق اصدار المحكمة الاتحادية قرارها بدستورية المادة 140

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

اعلن رئيس كتلة التغيير النيابية امين بكر، الاربعاء، ان المحكمة الاتحادية وضمن ردها على استفسار مرسل منه اشارت الى ان المادة 140 من الدستور هي مادة نافذة وسارية المفعول وغير منتهية، فيما اشار الى ان المحكمة الاتحادية ردت بتفسيرها المتصيدين بالماء العكر.

وقال بكر في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضرته وكالة الكاشف نيوز، انه “سبق للمحكمة الاتحادية ان بينت وضمن ردها على استفسار قدم لها حول تعريف المناطق المتنازع عليها في تشرين الثاني من العام الماضي، بان المناطق المتنازع عليها هي المناطق التي كان اقليم كردستان يديرها بتاريخ 19 اذار 2003 وهذا معناه ان المقصود بالمناطق المتنازع عليها هي محافظات اربيل ودهوك والسليمانية وهو امر غير صحيح وهفوة واضحة بتفسير المحكمة الاتحادية”.

 واضاف بكر “قمنا بتقديم طلب في شهر شباط الماضي الى رئاسة البرلمان لمخاطبة المحكمة الاتحادية بشان تفسيرها ومطالبتها باعادة النظر بالتفسير حيث ردت المحكمة الاتحادية على استفسارنا في الحادي عشر من الشهر الجاري بان المحكمة الاتحادية ترى ان المناطق المتنازع عليها هي المناطق التي لم تكن تدار من قبل حكومة اقليم كردستان في 19 اذار 2003 في محافظات دهوك واربيل والسليمانية وكركوك وديالى ونينوى، وان حسم هذا الموضوع يكون من قبل اللجنة المشكلة وفقا للمادة 140 من الدستور”.

وتابع بكر “اننا نستطيع ان نرد على بعض المتصيدين بالماء العكر على امرين مهمين الاول هو ان البعض كان يقول ان كركوك فقط هي منطقة متنازع عليها وبتفسير المحكمة الاتحادية الملزم للجميع تتضح الصورة بان جميع تلك المناطق تحمل صفة متنازع عليها، اما الامر الاخر فيتعلق بمزايدات البعض بان المادة 140 الدستورية هي مادة منتهية فان تفسير المحكمة اكد على حسم مصير تلك المناطق وفق تلك المادة وهذا معناه بكل وضوح انها مادة نافذة وتعتبر الاساس بحل قضية المناطق المتنازع عليها وفق الاليات التي وضعت لحسمها”.

واكد بكر، انه “بهذا القرار من المحكمة الاتحادية فهذا معناه بأن الحقوق التي وراءها مطالبين لن تموت وإن تأخرت استعادتها، وها هي المحكمة الاتحادية العليا تؤكد بقرار بات ملزم بأن المادة 140 من الدستور هي مادة حية نافذة”.

وتنص المادة 140 من الدستور العراقي على تطبيع الأوضاع في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الأخرى مثل نينوى و ديالى، وحددت مدة زمنية انتهت في الحادي و الثلاثين من كانون الأول 2007 لتنفيذ كل ما تتضمنه المادة المذكورة من إجراءات، كما تركت لأبناء تلك المناطق حرية تقرير مصيرها سواء ببقائها وحدة إدارية مستقلة أو إلحاقها بإقليم كردستان العراق عبر تنظيم استفتاء، إلا أن عراقيل عدة أدت إلى تأخير تنفيذ بعض البنود الأساسية في المادة المذكورة لأسباب يقول السياسيون الكرد أنها سياسية، فيما تقول بغداد أن التأخر غير متعمد، علماً انه سبق للجنة الوزارية المختصة بتطبيق المادة، أن نفذت بعض فقراتها، مثل تعويض المتضررين، فيما لم يجر تنفيذ أهمها وهو الاستفتاء على مصير المدينة.

وفيما يؤيد الكرد بقوة تنفيذ المادة 140من الدستور، يبدي قسم من العرب والتركمان في كركوك ومناطق أخرى اعتراضاً على تنفيذها، لخوفهم من احتمال ضم المحافظة الغنية بالنفط الى إقليم كردستان، بعد اتهامهم للأحزاب الكردية بجلب مئات آلاف السكان الكرد للمدينة لتغيير هويتها الديمغرافية، والتي كان نظام صدام حسين قد غيرها أيضا بجلب مئات آلاف السكان العرب إليها في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ضمن سياسة التعريب التي طبقها في هذه المناطق آنذاك.

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

في ذكرى الانتصار على داعش ٣سنوات قتال لم يعترض فيها احدعلى قيادة الحشد
وزير الاتصالات يستقبل مجموعة من مقاتلي الحشد الشعبي من منتسبي الوزارة
وزير الاتصالات يشرف شخصيا على ايصال خدمة الكيبل الضوئي لاحياء بغداد
ديربي للاعلام الرياضي في بغداد
الكمارك:العراق يشارك في الاجتماع٢١للجنة الإجراءات الكمركية في جامعة الدول العربية
عام على النصر
الزواج السياسي العراقي
الاتجاه المعاكس
القدرالسياسي في المرحلة السياسية الجديدة والموعد المكتوب
الكمارك تسع ارساليات فشلت بالفحوصات المختبرية
(المجرب لايجرب )في قاموس بعض السياسيين
تهنئة
الرئيس صالح يستقبل وزير الاتصالات الدكتور نعيم الربيعي ويبحثان ملف الاتصالات والاسعار والفيزا الالكترونية
اعلان
وزير الكهرباء:عازمون على انهاء ازمة الكهرباء عبر المشاريع الرصينة والتزام المواطنين بدفع المستحقات
اعلان
خطيب الكوفة مطالبا بتغيير المادة ٥٧من قانون الاحوال الشخصية
تنصيب مجمعات ماء جديدة في قضاء الضلوعية
ميسان :الشرطة تلقي القبض على سراق دورسكنية وتضبط المواد المسروقة
عريان السيدخلف..وترجل فارس
وزيرة الصحة والبيئة تفتتح وقائع المؤتمر السنوي للمراكز التخصصية وتؤكد استحداث اكثر من 120 مركزا متخصصا في عموم البلاد
مقاضاه الصحفي كريم عباس الساعدى بسبب نشر تحقيق حول سيطرة الصفرة
قادمون يانينوى تعلن تحرير حي وادي حجر بالكامل
انطلاق عملية عسكرية لتعقب خلايا “داعش” في تسع مناطق جنوب بعقوبة
البرزاني مسؤول شخصيا عن مصير مراسل قناة Nrt بعد إعتداء أتباعه عليه وخطفه
ترامب يعتبر تغيير “النظام الإيراني” أولوية
المحكمة الاتحادية: طالباني كان رجل دولة وفضاءً لكل العراقيين
كهرباء ميسان : إزالة (5053) تجاوز منذُ انطلاق حملتها الموسعة في النصف من أيلول الماضي
لوبي يهودي أميركي يصف اعتراف ترامب بالقدس عاصمةً لإسرائيل بـ”المتهور”
ممثلو العتبات المقدسة في العالم يبحثون تفعيل “بيان كربلاء”
القطاع الصناعي في واسط يعاني “الشلل” ودعوات لطرحه للاستثمار
العثور على عبوات ناسفة وقنابر هاون في القائم غربي الانبار
داعش يقوم بتصفية عناصره المصابين “بالكنكري” في الموصل
النقل البحري بالبصرة تعلن انقاذ بحار أوكراني سقط من ارتفاع 16 متراً
مساع لبسط سلطة المركز على عقاراتها في اقليم كردستان
اجراء كشف موقعي لاضرار جسري ذي الطابقين والجادرية في بغداد
العراق يستنكر استهداف مقر مفوضية الانتخابات بطرابلس ويعلن تضامنه مع ليبيا
الجبوري يدعو المالية النيابية لايضاح موازنة 2017 بعد اتهامات العبادي
طيران الجيش يقتل 14 داعشياً ويدمر 6 عجلات ملغومة في أيمن الموصل
العبادي يدعو إلى مراعاة الجانب الانساني والحفاظ على المنشآت الحكومية والممتلكات في تحرير أيمن الموصل
حقل البحث
اختر اللغة