وزير الاتصالات يستقبل سفير سوريا في العراق ويؤكد على اقامة نقطة ربط مشتركة بين البلدين ضوء على مؤتمر الاعلام وتحديات التنوع الديني المرجع الديني سماحة اية الله العظمى الشيخ بشير النجفي يتقدم مسيرة المعزين في مسيرة العزاء وزير الاتصالات يمنح مخصصات الخطورة المهنية لموظفي مقر الوزارة الهوية الشيعية السياسية في العراق ومراحل بلورتها تحت المجهر تهنئة بالوثيقة اصدار قرار باعادة النائب الاول لمحافظة النجف اتحاد الصحفيين العراقيين يهنئ وزير الثقافة والسياحة والاثار بمناسبة تسنمه المنصب وفاة طفلة في بغداد بطلق ناري في ليلة راس السنة شباب العراق يواجهون فتوى تحريم الاحتفال بالميلاد المجيد الجامعة التقنية الجنوبية تقيم مؤتمرها الدولي الرابع لاستدامة بين الواقع والتحديات والافاق المستقبلية الاعلامي مرتضى الزيدي مديرا رسميا لادارة قسم الاعلام للمزارات في محافظة النجف الاشرف مسارات تشارك في الاحتفال بنادية مراد في بغداد وزير الاتصالات يستقبل مجموعة من مقاتلي الحشد الشعبي من منتسبي الوزارة خطيب الكوفة مطالبا بتغيير المادة ٥٧من قانون الاحوال الشخصية

التغيير تكشف بالوثائق اصدار المحكمة الاتحادية قرارها بدستورية المادة 140

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

اعلن رئيس كتلة التغيير النيابية امين بكر، الاربعاء، ان المحكمة الاتحادية وضمن ردها على استفسار مرسل منه اشارت الى ان المادة 140 من الدستور هي مادة نافذة وسارية المفعول وغير منتهية، فيما اشار الى ان المحكمة الاتحادية ردت بتفسيرها المتصيدين بالماء العكر.

وقال بكر في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضرته وكالة الكاشف نيوز، انه “سبق للمحكمة الاتحادية ان بينت وضمن ردها على استفسار قدم لها حول تعريف المناطق المتنازع عليها في تشرين الثاني من العام الماضي، بان المناطق المتنازع عليها هي المناطق التي كان اقليم كردستان يديرها بتاريخ 19 اذار 2003 وهذا معناه ان المقصود بالمناطق المتنازع عليها هي محافظات اربيل ودهوك والسليمانية وهو امر غير صحيح وهفوة واضحة بتفسير المحكمة الاتحادية”.

 واضاف بكر “قمنا بتقديم طلب في شهر شباط الماضي الى رئاسة البرلمان لمخاطبة المحكمة الاتحادية بشان تفسيرها ومطالبتها باعادة النظر بالتفسير حيث ردت المحكمة الاتحادية على استفسارنا في الحادي عشر من الشهر الجاري بان المحكمة الاتحادية ترى ان المناطق المتنازع عليها هي المناطق التي لم تكن تدار من قبل حكومة اقليم كردستان في 19 اذار 2003 في محافظات دهوك واربيل والسليمانية وكركوك وديالى ونينوى، وان حسم هذا الموضوع يكون من قبل اللجنة المشكلة وفقا للمادة 140 من الدستور”.

وتابع بكر “اننا نستطيع ان نرد على بعض المتصيدين بالماء العكر على امرين مهمين الاول هو ان البعض كان يقول ان كركوك فقط هي منطقة متنازع عليها وبتفسير المحكمة الاتحادية الملزم للجميع تتضح الصورة بان جميع تلك المناطق تحمل صفة متنازع عليها، اما الامر الاخر فيتعلق بمزايدات البعض بان المادة 140 الدستورية هي مادة منتهية فان تفسير المحكمة اكد على حسم مصير تلك المناطق وفق تلك المادة وهذا معناه بكل وضوح انها مادة نافذة وتعتبر الاساس بحل قضية المناطق المتنازع عليها وفق الاليات التي وضعت لحسمها”.

واكد بكر، انه “بهذا القرار من المحكمة الاتحادية فهذا معناه بأن الحقوق التي وراءها مطالبين لن تموت وإن تأخرت استعادتها، وها هي المحكمة الاتحادية العليا تؤكد بقرار بات ملزم بأن المادة 140 من الدستور هي مادة حية نافذة”.

وتنص المادة 140 من الدستور العراقي على تطبيع الأوضاع في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الأخرى مثل نينوى و ديالى، وحددت مدة زمنية انتهت في الحادي و الثلاثين من كانون الأول 2007 لتنفيذ كل ما تتضمنه المادة المذكورة من إجراءات، كما تركت لأبناء تلك المناطق حرية تقرير مصيرها سواء ببقائها وحدة إدارية مستقلة أو إلحاقها بإقليم كردستان العراق عبر تنظيم استفتاء، إلا أن عراقيل عدة أدت إلى تأخير تنفيذ بعض البنود الأساسية في المادة المذكورة لأسباب يقول السياسيون الكرد أنها سياسية، فيما تقول بغداد أن التأخر غير متعمد، علماً انه سبق للجنة الوزارية المختصة بتطبيق المادة، أن نفذت بعض فقراتها، مثل تعويض المتضررين، فيما لم يجر تنفيذ أهمها وهو الاستفتاء على مصير المدينة.

وفيما يؤيد الكرد بقوة تنفيذ المادة 140من الدستور، يبدي قسم من العرب والتركمان في كركوك ومناطق أخرى اعتراضاً على تنفيذها، لخوفهم من احتمال ضم المحافظة الغنية بالنفط الى إقليم كردستان، بعد اتهامهم للأحزاب الكردية بجلب مئات آلاف السكان الكرد للمدينة لتغيير هويتها الديمغرافية، والتي كان نظام صدام حسين قد غيرها أيضا بجلب مئات آلاف السكان العرب إليها في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ضمن سياسة التعريب التي طبقها في هذه المناطق آنذاك.

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

نقابة معلمي ميسان:تؤكد بان الهيئات التعليمية والتدريسية ستلبي قرار المجلس المركزي لنقابة المعلمين للاضراب غدا الاحد
لاول مرة ومنذ عام ١٩٩٠الناقل الوطني الهندي يعاود رحلاته الجوية للمطارات العراقية
بنجاح اعلامي وتنظيم باهر نقابة الأكاديميين العراقيين تنجح بعقد مؤتمرها الاول
برلمان قلق وحكومة صامتة
على من يقع المحاسبة؟
ثورات تبتلع رجالها
علماء الدين من مختلف الطوائف يؤكدون من النجف الاشرف على نبذ الفرقة وتوحيد الخطاب الوطني
فؤاد سالم قنديل اخضر اضاء حياتنا بالحب
وزير الاتصالات يستقبل سفير سوريا في العراق ويؤكد على اقامة نقطة ربط مشتركة بين البلدين
حكم الردة في الاسلام وظواهر التطرف والتكفير التي تجتاحنا
بالعقل نحيا وبالمعرفة نتطور
ضوء على مجلس مكافحة الفساد
مشوار منتخب قطر حتى التتويج بلقب كاس اسيا
شرطة ذي قار تتوصل لمرتكب جريمة قتل رجل بمدينة الناصرية وتكشف ان القاتل ولده الحدث
الكمارك :اعادة ثلاث ارساليات مواد انشائية مخالفة في المنذرية
الكمارك :اعادة اصدار ارساليتي ادوية بشرية مخالفة في كمرك بوابة البصرة
بعد توقف دام لعدة سنوات مجسر الرضوية يرى النور قريبا
دار الحنان ونظرة مسؤولة
السفير الهولندي في العراق يؤكد على تطوير القطاع الزراعي في البلد
(تكنيك المعالجة الصحفية)كتاب من تاليف الاعلامي سيف حديد
بيان من رئيس الجمهورية بمناسبة انتهاء الدورة الثالثة لمجلس النواب
العبادي يشدد على أمن المدنيين بإنطلاق تحرير أيمن الموصل [موسع]
محافظ بغداد يدين اختطاف الصحفية افراح شوقي ويطالب فتح تحقيق فوري بالحادثة
وزير العمل يطرح بديلاً للشمول براتب الرعاية الاجتماعية
جنايات الكرخ: السجن 15 سنة لمتاجر بالحبوب المخدرة
مفوضية الانتخابات تقسم الحشد لإقتراعين وتعلن زيادة محطات الخارج
وزارة الاتصالات :التقييم السنوي للبحوث العلمية والاداء مطلب اساسي لنجاح المؤسسة التعليمية
تركيا تبدأ التصويت على توسيع سلطة اردوغان تتجاوز البرلمان
ثورة الحسين تضحية وفداء
انطلاق بطولة النصر الكبيرللموهوبين بكرة اليد في ميسان
وزير النفط: العراق ملتزم بنسبة 85% باتفاق اوبك لخفض الانتاج
مقتل المسؤول العسكري لداعش في القائم وقيادات ارهابية اخرى بضربة جوية
الهجرة تعلن نزوح 120 الف شخص من كركوك والطوز الى اربيل والسليمانية
العبادي يترأس وفد العراق بدل معصوم في قمة الأردن
طقس الغد غائم مع تساقط للامطار
الزوراء يستعد لمواجهة الجيش السوري بأول وحدة تدريبية
النزاهة تعلن استرجاع قرابة الملياري دينار لخزينة الدولة من مدانين محكومين غيابيا
انخفاض جديد للدولار اليوم في العراق
تطبيق 10,000 sentences لتعلم اللغات على أجهزة “أندرويد”
نائبة: سيتم استدعاء [شخص في الدفاع] يستغل لقبه ومنصبه في تمرير فساده
حقل البحث
اختر اللغة