مسارات تشارك في الاحتفال بنادية مراد في بغداد وزير الاتصالات يستقبل مجموعة من مقاتلي الحشد الشعبي من منتسبي الوزارة خطيب الكوفة مطالبا بتغيير المادة ٥٧من قانون الاحوال الشخصية UNAMi: اننا تواقون لرؤية اكمال لتشكيل الحكومة من اجل استقرار البلاد وفد اتحاد الصحفيين العراقيين في ضيافة السفير الفلسطيني الغريب: عضو مجلس محافظة المثنى يزور الجريح حازم ديوان بمعية مخول الجرحى في المحافظة في مستشفى الخضر العام منظمة الصحة العالمية ترسل ١٣طن من الادوية المنقذة للحياة الى مستشفى الشرقاط استنفارجهود وزارة الاتصالات لانقاذ المدنيين في الشرقاط وزير الاتصالات سنحتفل معا بافتتاح برج بغداد في اعياد راس السنة مخول رابطة جرحى القوات الامنية فرع محافظة المثنى يزور مديرية المرور العامة في المحافظة وزير الاتصالات يؤكد سعي الوزارة لثبيت عقود العاملين تهنئة اصلاح عوارض وربط كابل من قبل مديرية اتصالات الديوانية وزير الاتصالات يستقبل وفد العتبة الحسينية ويثمن دورها المميز اثناء استقباله للسفير التركي :وزيرالاتصالات يطلق حزمة من القرارات الوزارية المهمة

المرجع الخالصي يؤيد المطالب المشروعة للمحتجين ويدعوهم لعدم فسح المجال للسياسيين لاستغلالها

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

أيّد المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله)، الجمعة، المطالب المشروعة للمحتجين في البصرة وباقي محافظات العراق، داعياً إياهم إلى عدم فسح المجال للكتل السياسية أو الفاسدين باستغلالها لأغراض سياسية مريبة، وطالب الحكومة بالحفاظ على سلمية الاحتجاجات وتجنب العنف، والسعي الجاد لتوفير متطلبات المحتجين. فيما شجب التدخلات الأجنبية في البلاد معتبراً إياها انها المسؤولة عن جميع مآسي العراق وشعبه. ونصح التكتلات السياسية بعدم الانخداع برسل الاحلاف العسكرية المعادية والمرتبطين بجريمة (صفقة القرن) لفرضها على المنقطة، معتبراً ان الانصياع لهم لا يشرف أحداً.
وقال المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله) خلال خطبة الجمعة بتاريخ 29 شوال 1439هـ الموافق لـ 13 تموز 2018م، قال: تأتي الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي انطلقت من البصرة وسرت إلى الناصرية، والكوت، وكربلاء، وبغداد وغيرها، يطالب المحتجون فيها بتوفير الخدمات في ظل ارتفاع درجات الحرارة وأهمها توفير الكهرباء.
وأضاف سماحته (دام ظله): تأتي هذه الاحتجاجات الشعبية الواسعة وما ترتب عليها من تصعيد وأحداث مؤسفة بعد تحذيرنا في خطبة الجمعة الماضية من الانفجار الكبير إذا لم تسارع السلطات إلى تلبية مطالب المحتجين بتوفير الحد الأدنى الممكن للاحتياجات الملحة لجميع المواطنين.
وتابع سماحته (دام ظله) قائلاً: إننا إذ لا يسعنا إلاّ تأييد المطالب المشروعة والحيوية للمواطنين، ندعو إلى التحلي بالحكمة من الطرفين، وعدم افساح المجال بخروج الأمور عن السيطرة والانضباط.
ودعا سماحته (دام ظله) المحتجين المظلومين بالحفاظ على سلمية مظاهراتهم واستقلالها، وعدم افساح المجال لبعض الكتل والجهات إلى استغلالها لأغراض سياسية فئوية مريبة.
كما طالب سماحته (دام ظله) الحكومة والسلطات الأمنية والإدارية بالحفاظ على سلمية الاحتجاجات وتجنب العنف، ومعالجة الأمر بالسعي الجاد لتوفير المتطلبات الممكنة والاحتياجات الملحة.
وفي سياق متصل شجب سماحة المرجع الخالصي (دام ظله) بشدة التدخلات الأجنبية لا سيما الجهات المسؤولة بالدرجة الأولى عن جميع مآسي العراق والوضع المزري الذي يعاني منه الوطن بجميع مرافقه.
ونصح سماحته (دام ظله) التكتلات السياسية الشريفة بعدم الانخداع برسل الأحلاف العسكرية المعادية ولا بالمتعاطين مع مشروع جريمة (صفقة القرن) التي يسعى رأس الأفعى الصهيوني في الإدارة الأمريكية لفرضها على المنطقة، خدمة للكيان الإرهابي الصهيوني والأطراف الساعية للتطبيع والانصياع لها، فإن الانصياع لأمثال هؤلاء الرسل لا يشرف أحداً.
وقال سماحة المرجع الخالصي (دام ظله) مما يبعث على شيء من الأمل في هذه الأجواء المدلهمة ما افصح عنه السيد رئيس الوزراء أخيراً حين قال: “ان الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة”، وهذا طالما ألمحنا إليه في خطاباتنا، وبيّنا ان هذه العملة ذات الوجهين الفاسدين هي من مسكوكات (العملية السياسية السائدة) التي فرضها الاحتلال لتحقيق أغراضه حتى بعد انسحابه الظاهري، وهي أم المفاسد كلها.
وشدد سماحته (دام ظله) على ان لا أمل في إصلاح جدي إلّا في إطار (عملية سياسية وطنية عراقية) تنبع من إرادة عراقية حرّة تحقق استقلال الوطن وكرامته، وتطلق طاقاته الخيرّة لإعادة إعماره، وحفظ سيادة نظامه، طليقاً من شبح الارهاب والفساد، ولكي (يَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (الأعراف:157).
كما وأدان سماحته (دام ظله) وبشدة، بإسمه وبإسم أهالي الكاظمية المقدسة، ما تعرّض له أهالي موكب النجف الاشرف من اعتداءات باغية ومنع لأداء ممارساتهم المعهودة في العزاء والمواساة للإمامين الكاظمين (عليهما السلام) بذكرى شهادة الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)، وأكد سماحته (دام ظله) على ان ما جرى على أهلنا من مدينة أمير المؤمنين (عليه السلام) النجف الاشرف في يوم شهادة الإمام الصادق (عليه السلام) من قبل المنصّب على أمانة العتبة الكاظمية المقدسة وأعوانه، ما هو إلا تصرّف شخصي ينم عن مستوى الحقد الدفين لهؤلاء ضد المدينة المقدسة وزوارها، وعدم وعي وفهم لقضية أهل البيت (عليهم السلام) الأساسية، وهو مرفوض جملةً وتفصيلاً.
فيما رحّب سماحته (دام ظله) بشجاعة أهالي النجف الكرام في اقتحام حاجز الصمت والخنوع، مؤكدين بذلك باقين على موقفهم في اعتقادهم بأن قضية أهل البيت (عليهم السلام) هي قضية رفض الظلم والاستبداد، وليست مجرد طقوس او ممارسات خالية من أي تعبير لرفض الظلم، وهو ما دفع أئمة أهل البيت (عليهم السلام) ومن تبعهم حياتهم لذلك.

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

القبض على سراق حقائب نسائية واجهزة هواتف نقال في ميسان
الكمارك:احباط تهريب اربع سيارات دون الموديل في ميناء ام قصر الجنوبي
توبابويوكستون تشارك اطفال سوريا بالرسم والتلوين
مسارات تشارك في الاحتفال بنادية مراد في بغداد
شركة نفط ميسان تعلن عن دخول اضخم مجمع لمعالجة النفط بطاقة ٢٠٠الف برميل يوميا في حقل الحلفاية للعمل
نادية مراد وعام على النصر
من يجرؤ على السير في طريق المعارضة
في ذكرى الانتصار على داعش ٣سنوات قتال لم يعترض فيها احدعلى قيادة الحشد
وزير الاتصالات يستقبل مجموعة من مقاتلي الحشد الشعبي من منتسبي الوزارة
وزير الاتصالات يشرف شخصيا على ايصال خدمة الكيبل الضوئي لاحياء بغداد
ديربي للاعلام الرياضي في بغداد
الكمارك:العراق يشارك في الاجتماع٢١للجنة الإجراءات الكمركية في جامعة الدول العربية
عام على النصر
الزواج السياسي العراقي
الاتجاه المعاكس
القدرالسياسي في المرحلة السياسية الجديدة والموعد المكتوب
الكمارك تسع ارساليات فشلت بالفحوصات المختبرية
(المجرب لايجرب )في قاموس بعض السياسيين
تهنئة
الرئيس صالح يستقبل وزير الاتصالات الدكتور نعيم الربيعي ويبحثان ملف الاتصالات والاسعار والفيزا الالكترونية
العمل تكشف عن عدد أطفال الدواعش الذين تأويهم
شرطة ميسان تلقي القبض على (22) متهم بقضايا جنائية مختلفة في عموم المحافظة
تطبيق تعليمي “داعشي” ينتشر في المدارس
فتح 10 شوارع مغلقة في الدورة
٢٠ لاعبا في قائمة باسم قاسم لبطولة غربي آسيا وونوري وسولاقا
الطلبة ونفط الوسط في مواجهة مرتقبة بحثاً عن الوصافة
مجلس محافظة كركوك يبحث في اجتماع لرؤساء لجانه خطته لعام 2017 وفي مقدمتها تحسين فرص العمل وتسهيل معاملات المواطنين لدى الدوائر الحكومية
الجاف: البرلمان صوت على قرار يلزم الحكومة بدفع مستحقات فلاحي الاقليم
“كاف” يوقف 3 حكام ثلاثة أشهر لأخطاء تحكيمية بتصفيات المونديال
قسم شرطة السيطرات و الطرق الخارجية في ميسان يلقي القبض على متهمين بحوزته مواد مخدره
ضبط 23 سيارة مستوردة بمنفذ سفوان مخالفة في الرسوم
بوتين يقدم أوراقه للترشح للانتخابات الرئاسية الروسية
انطلاق بطولة النصر الكبيرللموهوبين بكرة اليد في ميسان
برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي محافظ الانبار يشارك في اجتماع الدول المانحة لاعادة الاستقرار
قادمون يانينوى تعلن اقتحام حي المأمون
العراق يترأس أهم وأعقد لجنة في الأمم المتحدة
فندق خاص للكلاب في لبنان
تعزيز التوعية الصحية حول الأنفلونزا الوبائية
مفوضية الانتخابات تحدد مدة عرض سجل الناخبين النهائي
الكويت تشيد بانتصارات العراق وتؤكد حرصها على تطوير علاقات البلدين
حقل البحث
اختر اللغة