رابطة ابطال جرحى الجيش العراقي ينظمون وقفة حداد على ارواح ضحايا حادث العبارة في الموصل صحفيو ميسان ينظمون وقفة حداد على ارواح ضحايا حادث العبارة في الموصل كيكو:منتصف الشهر المقبل سيتم تسليم وحدات سكنية استثمارية لمستفيديها انباري يعثر على كمآ بوزن ٣كيلو غرام انطلاق مسابقة الامام علي ابن ابي طالب (عليه السلام)الالكترونية الدولية الاولى ناجية ايزيدية:هذا الداعشي عذبني وجلدني واطالب بمحاكمته على هامش مؤتمر برشلونة الدولي:وزير الاتصالات يلتقي ممثلة البنك الدولي ويدعو الشركات العالمية الى الاستثمار في العراق بحضور ممثل من الامانة العامة لمجلس الوزراء وزارة الاتصالات تكرم نخبة من مبدعيها الرشيد يصدر تعليماته بشان سلف المتقاعدين في النجف الاشرف هيئة الاستثمار تفتتح مشروعا ترفيهيا استثماريا يحتوي على مساحات خضراء فيها اكثر من ٤ملايين وردة الطائرات الورقية تحلق عاليا في سماء مهرجان طيارتي احلى وزير الاتصالات يستقبل سفير سوريا في العراق ويؤكد على اقامة نقطة ربط مشتركة بين البلدين ضوء على مؤتمر الاعلام وتحديات التنوع الديني المرجع الديني سماحة اية الله العظمى الشيخ بشير النجفي يتقدم مسيرة المعزين في مسيرة العزاء وزير الاتصالات يمنح مخصصات الخطورة المهنية لموظفي مقر الوزارة

المرجع الخالصي يؤيد المطالب المشروعة للمحتجين ويدعوهم لعدم فسح المجال للسياسيين لاستغلالها

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

أيّد المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله)، الجمعة، المطالب المشروعة للمحتجين في البصرة وباقي محافظات العراق، داعياً إياهم إلى عدم فسح المجال للكتل السياسية أو الفاسدين باستغلالها لأغراض سياسية مريبة، وطالب الحكومة بالحفاظ على سلمية الاحتجاجات وتجنب العنف، والسعي الجاد لتوفير متطلبات المحتجين. فيما شجب التدخلات الأجنبية في البلاد معتبراً إياها انها المسؤولة عن جميع مآسي العراق وشعبه. ونصح التكتلات السياسية بعدم الانخداع برسل الاحلاف العسكرية المعادية والمرتبطين بجريمة (صفقة القرن) لفرضها على المنقطة، معتبراً ان الانصياع لهم لا يشرف أحداً.
وقال المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله) خلال خطبة الجمعة بتاريخ 29 شوال 1439هـ الموافق لـ 13 تموز 2018م، قال: تأتي الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي انطلقت من البصرة وسرت إلى الناصرية، والكوت، وكربلاء، وبغداد وغيرها، يطالب المحتجون فيها بتوفير الخدمات في ظل ارتفاع درجات الحرارة وأهمها توفير الكهرباء.
وأضاف سماحته (دام ظله): تأتي هذه الاحتجاجات الشعبية الواسعة وما ترتب عليها من تصعيد وأحداث مؤسفة بعد تحذيرنا في خطبة الجمعة الماضية من الانفجار الكبير إذا لم تسارع السلطات إلى تلبية مطالب المحتجين بتوفير الحد الأدنى الممكن للاحتياجات الملحة لجميع المواطنين.
وتابع سماحته (دام ظله) قائلاً: إننا إذ لا يسعنا إلاّ تأييد المطالب المشروعة والحيوية للمواطنين، ندعو إلى التحلي بالحكمة من الطرفين، وعدم افساح المجال بخروج الأمور عن السيطرة والانضباط.
ودعا سماحته (دام ظله) المحتجين المظلومين بالحفاظ على سلمية مظاهراتهم واستقلالها، وعدم افساح المجال لبعض الكتل والجهات إلى استغلالها لأغراض سياسية فئوية مريبة.
كما طالب سماحته (دام ظله) الحكومة والسلطات الأمنية والإدارية بالحفاظ على سلمية الاحتجاجات وتجنب العنف، ومعالجة الأمر بالسعي الجاد لتوفير المتطلبات الممكنة والاحتياجات الملحة.
وفي سياق متصل شجب سماحة المرجع الخالصي (دام ظله) بشدة التدخلات الأجنبية لا سيما الجهات المسؤولة بالدرجة الأولى عن جميع مآسي العراق والوضع المزري الذي يعاني منه الوطن بجميع مرافقه.
ونصح سماحته (دام ظله) التكتلات السياسية الشريفة بعدم الانخداع برسل الأحلاف العسكرية المعادية ولا بالمتعاطين مع مشروع جريمة (صفقة القرن) التي يسعى رأس الأفعى الصهيوني في الإدارة الأمريكية لفرضها على المنطقة، خدمة للكيان الإرهابي الصهيوني والأطراف الساعية للتطبيع والانصياع لها، فإن الانصياع لأمثال هؤلاء الرسل لا يشرف أحداً.
وقال سماحة المرجع الخالصي (دام ظله) مما يبعث على شيء من الأمل في هذه الأجواء المدلهمة ما افصح عنه السيد رئيس الوزراء أخيراً حين قال: “ان الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة”، وهذا طالما ألمحنا إليه في خطاباتنا، وبيّنا ان هذه العملة ذات الوجهين الفاسدين هي من مسكوكات (العملية السياسية السائدة) التي فرضها الاحتلال لتحقيق أغراضه حتى بعد انسحابه الظاهري، وهي أم المفاسد كلها.
وشدد سماحته (دام ظله) على ان لا أمل في إصلاح جدي إلّا في إطار (عملية سياسية وطنية عراقية) تنبع من إرادة عراقية حرّة تحقق استقلال الوطن وكرامته، وتطلق طاقاته الخيرّة لإعادة إعماره، وحفظ سيادة نظامه، طليقاً من شبح الارهاب والفساد، ولكي (يَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (الأعراف:157).
كما وأدان سماحته (دام ظله) وبشدة، بإسمه وبإسم أهالي الكاظمية المقدسة، ما تعرّض له أهالي موكب النجف الاشرف من اعتداءات باغية ومنع لأداء ممارساتهم المعهودة في العزاء والمواساة للإمامين الكاظمين (عليهما السلام) بذكرى شهادة الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)، وأكد سماحته (دام ظله) على ان ما جرى على أهلنا من مدينة أمير المؤمنين (عليه السلام) النجف الاشرف في يوم شهادة الإمام الصادق (عليه السلام) من قبل المنصّب على أمانة العتبة الكاظمية المقدسة وأعوانه، ما هو إلا تصرّف شخصي ينم عن مستوى الحقد الدفين لهؤلاء ضد المدينة المقدسة وزوارها، وعدم وعي وفهم لقضية أهل البيت (عليهم السلام) الأساسية، وهو مرفوض جملةً وتفصيلاً.
فيما رحّب سماحته (دام ظله) بشجاعة أهالي النجف الكرام في اقتحام حاجز الصمت والخنوع، مؤكدين بذلك باقين على موقفهم في اعتقادهم بأن قضية أهل البيت (عليهم السلام) هي قضية رفض الظلم والاستبداد، وليست مجرد طقوس او ممارسات خالية من أي تعبير لرفض الظلم، وهو ما دفع أئمة أهل البيت (عليهم السلام) ومن تبعهم حياتهم لذلك.

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

مفوضية انتخابات ميسان :تشرع في استقبال الناخبين في تحديث بياناتهم
اعتقال متهمين بينهم بتهمة الارهاب والقتل العمد والسرقات وجرائم اخرى وضبط اسلحة نارية ومواد مخدرة في ميسان
رابطة ابطال جرحى الجيش العراقي ينظمون وقفة حداد على ارواح ضحايا حادث العبارة في الموصل
عشائر نينوى تؤكد تمسكها ببقاء الحشد الشعبي ورفض محاولات اخراجه
صحفيو ميسان ينظمون وقفة حداد على ارواح ضحايا حادث العبارة في الموصل
وضع المحولات الكهربائية باماكن غير مخصصة لها
محافظ نينوى للمرجعية :اذا طلبتم تقديم استقالتي فلن اتردد لحظة
ابطال العراق في دارك ريس يتنافسون في بطولة العراق الثالثة لسباق السيارات في النجف الاشرف
غالي يلتقي عدنان الاسدي لطرح اهم المشاكل والمعوقات التي تواجه الجرحى في محافظة المثنى
الاتصالات تبحث تحسين مستوى خدمات مشروع النفاذ الضوئي في المثنى
وزارة الاتصالات تقيم ورشة عمل عن تقنيات الاتصالات بالتعاون مع شركة ارض الاعمال
انطلاق بطولة اندية العراق للشطرنج
البقرة ميسي واحدة من اغلى خمسة حيوانات في العالم
٨نصائح ذهبية تقيك من الجلطات والسكتات الدماغية
اين موقعنا على الخارطة الفنية والادارية في عالم كرة القدم
جمهورية الفساد
توحيد مناهج وبرامج التدريب في كرة القدم نقلة نوعية وطموحات كبيرة وضرورة ملحة
انطلاق كرنفال الاسبوع الزراعي الحادي على ارض معرض بغداد الدولي باشراف وزير الزراعة
وزير الاتصالات:نسعى توسعة مشروع الهاتف الارضي ليشمل جميع محافظات العراق والاولوية للمناطق المحررة
كيكو:منتصف الشهر المقبل سيتم تسليم وحدات سكنية استثمارية لمستفيديها
نائبة تطالب العبادي بتشكيل لجنة لمعرفة “مقتحمي القاعة” في البصرة
خطوة التغيير
التغيير تطالب الحكومة بتنفيذ مطالبتها للإقليم في إيقاف الإدخار الإجباري
الجبوري لوفد كردي: أي مشكلة لن تكون عصية على الحوار
منظمة دولية: خلافات العراق الداخلية تهدد العمل الإنساني
“داعش” يقطع رؤوس ثلاثة أشقاء أفغان بعد أن ذبح والدهم العام الماضي
الحشد الشعبي يكبد داعش الخسائر بصد تعرضها في قاطع الصينية حديثة
بالصور .. القوات الامنية تدخل ناحية التون كوبري شمال كركوك
مكافحة إجرام ذي قار تكشف جريمة قتل رجل لزوجته وإخفاء جثتها في نهر لمدة شهر بقضاء سوق الشيوخ
السجن سبع سنوات لموظف زوّر مساحة عقار استملكه الوقف الشيعي
وفاة سفير الإمارات بأفغانستان متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم الشهر الماضي
مطار البصرة الدولي يستعد للحصول على شهادة الأيزو
نائب عن القانون: ارتفاع الخطف والجريمة المنظمة افرازات تمرير العفو العام بشكل مستعجل
توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين العتبة العلوية وتربية النجف
بالصور.. عبطان يزور ملعب مدينة الصدر ويشدد على إكمال احتياجاته
الأمم المتحدة تقيل 131 موظفا بغية التقشف
شرطة ميسان تعلن عن ألقاء القبض على مجرم خطير مطلوب قضائياً بتهمة (4) إرهاب
قرارات جديدة لانضباط اتحاد الكرة
التغيير: العبادي يُعاقب فلاحي الإقليم بجريرة الاستفتاء
وزارة الاتصالات تقيم محاضرة تثقيفية للتوعية من مخاطر المخدرات
حقل البحث
اختر اللغة