التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠ محافظ بغداد يوجه بالبدء بعملية الفرز الالكتروني لاسماء المتقدمين لتعيينات التربية اعتبارا من الخميس المقبل اخبار الطقس وثائق:ايقاف المستحقات المالية ل ٥٢٠رفحاويا لهذه الاسباب التربية النيابية تكشف عن توجه لاعادة منحة الطلبة وزير العمل يعلن منح مبلغ العيدية لمستفيدي الحماية الاجتماعية الاسبوع المقبل

اسقاط نظرية سكان الارض الاصليون

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

تحت عنوان
الامازيغ نموذجاً
بقلم البارون الأخير / محمود صلاح الدين
لا وجود لهذه النظرية على سطح الأرض ، انما هناك اقدمية في الهجرة . فتضاربت الروايات في أصول الامازيغ وبما يخص ذلك الشعب ، والقياس في هذا يكون بين ( المكان ، اللغة ، وبقايا الحضارات القديمة ) . وهم المعرفون في العصور القديمة بالبربر وكلمة ((بربر)) ، هي كلمة كانت ال تطلقها الرومان على الشعوب التي ليس لديها حضارة او بالأحرى الاقوام البدائية . ومن تلك الروايات التي كانت حول تاريخ الامازيغ انهم اقوام من شمال أوربا ، وتلك الرواية غير صحيحة لسبب ان الشعوب في القدم لا تعرف الترحال في عرض البحر ولكن كان هناك ما اسمه الإبحار بجوار السواحل ، ومن غير المعقول لو صحة تلك الرواية ان يقطع هؤلاء الناس السواحل تلك دون مشاكل او ممانعة من الشعوب التي تسكن على السواحل . وهناك رأي هو أقرب الى الحقيقة وهو ان الامازيغ هم اقوام كنعانية قد قررت الرحيل عندما كان هناك اضطراب في الأرضي الكنعانية أيام الصرع مع بني إسرائيل ، وهذا ما يرفضه ((ابن خلدون )) ، ويقول بالحرف الواحد انها تراهات . هو بحق وصف لا يلق ان يخرج من عالم جليل ، ولكن عند العودة الى تاريخ ابن خلدون لان تستغرب ذلك الدفاع المستميت عن البربر . فالرجل ولد بتونس ، وتزوج من امرأة في بسكرة في الجزائر ، وسكن الاندلس ، فمن الطبيعي ان يكون هذا الرأي له وليس هو فقط وكانت له اراء تبنى على دوافع شخصية . ومن التاريخ روايات مماثلة كروايات ابن الاثير بما يخص القائد صلاح الدين . وهناك ادله دامغه لترسيخ ان الامازيغ ليسوا السكان الاصليون، من منها اللغة ، وهذا دليل ليس بالامر السهل في تاريخ المغرب العربي . وان تاريخ الامازيغ الرسمي كما يدعون هو تولي الفرعون (( شيشنق )) الحكم في مصر وهو ينتمي الى الامازيغ ، وهذا غير صحيح . كما جاء في كتب التاريخ لان الرجل قبل تولي الحكم كان يشغل منصب كبير الكهنة ، وهذا منصب مرموق وهو من أصول ليبية هو له تمثال في المتحف المصري . وهذا لا يعني ان الرجل من أصول البربر وهذا ليس تشكيك في اصالة الشعب . ولكن بما يخص اللغة وقد ذكر الأستاذ محمد أحموم في كتاباته ، ان اللغة التي هي لهم قريبة من اللغة الكنعانية . وهذا دليل اخر يضاف الى اصل الرواية التي تدل على ان الموضوع كان قضية هجرة جماعية لا اكثر . اما بخصوص انهم من اليمن من قبيلة حمره هي رواية ضعيفة جدا ، ولكن كل الأدلة ترجح انهم من أصول سامية ، وليس من أصول تعود لحام . ولكن من يثير تلك القضايا هم المستفيدون من حالة الانقسام ، لو حصل هذا لا سامح الله ، وهو الفصل الثاني من مسرحية اتفاقية كامب ديفيد سيئة الصيت في تقسيم المقسم . فقد وجدوا نظرية تقول ان جلب أناس من خارج الوطن وزرعهم في المنطقة باتت فاشلة ، ولكن إيجاد عناصر يتوفر فيها عنصر التفريق لتسهيل عمل شقاق بين اركان الشعب هي فكرة ناجحة ، وقد بدأ المشروع بالفعل في المشرق والمغرب العربي والغريب ان بعض الناس على قناعه كاملة في تلك الطروحات وتعمل عليه دون أي امتلاك نوع من الوعي بما يراد المكاسب لهم من تلك المطالبات . وهناك أصوات ترفض ان يكون أصول الامازيغ يرجع الى العرب ولان ينقص من العرب رفضهم لهذا الطرح لان العرب هم أصل كل الحضارات الشرق الأوسطية اما عن ما سيكون في المستقبل القريب هو زرع النزاع عن طريق المطالبة القومية من خلال ما يسمى بحق تقرير المصير واحقيتهم بملكية الأرض وهنا يجب الاعتراف بان لا نظرية تقول ان هناك سكان اصليون وهم أصحاب الأرض ولكن هناك ما يسمى بالأقدمية في الهجرة وهذا ما يرفضه الجميع ، ومن هنا يكون كل من يردد هذه الطروحات هم أداة في يد خارجية تعبث بأمن البلدان .
اصلحهم الله .

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب
#نازل_اخذ_حقي
مصدر امني :تسجيل ٤٠اصابة في ساحة التحرير بينهم عناصر امن
الحرب قادمة
من المسؤول؟
ازالة تجاوزات البصرة بين الرفض والقبول
ميسان :اعتقال متهمين وفق جرائم الارهاب الدكة العشائرية واخرين بتهم جنائية
الزبيدي ينشق عن المجلس الاعلى الاسلامي والعامري يلتزم الصمت
الشيخ الصالح :الحماية تتوفر بحل ينهي الاستبداد لابصفقات الباترويت
القضاء يعالج ظاهرة التحرش ويشدد على تفعيل القوانين الرادعة
محافظ نينوى يوجه بحبس المقاولين المتاخرين في تسليم مشاريعهم
رفع الكتل الكونكريتية من قصر الزهور في بغداد
توزيع كهرباء الجنوب :٤٠ مشروعا انجز في ميسان لتطوير الشبكة الكهربائية خلال الاشهر الماضية
الاعلام الحسيني تاثيراته ونتائجه
اعلان
حقوق الانسان :عدد حالات ومحاولات الانتحار في العراق لغاية ايلول بلغ ٢٧٤ حالة
ثورة الحسين تضحية وفداء
اول تعليق من رئيس اتحاد الكرة بشان اجتماعه مع درجال في الدوحة
الحلبوسي يدعو شركة سيمنس لتشغيل العمالة العراقية من الفنيين والمهندسين
القيادة المركزية الامريكية تعلن تعيين قائد جديد لعملياتها في سوريا والعراق
بعملية المدافعة نصنع السلام
العراق يوقع اتفاقية تعاون رياضي شبابي مشترك مع لبنان
الدولار يستقر اليوم عند 1272 ديناراً
إنطلاق المسدس الذهبي بالكرة الطائرة في البصرة
فيتو روسي- صيني وإمتناع مصري لعقوبات أميركية ضد سوريا
مكتب العبادي: جلسة مجلس الوزراء المقرر عقدها غدا اجلت الى اشعار اخر
لهذا السبب لا ترتدوا الملابس الجديدة قبل غسلها!
كتلتا التغيير والجماعة الاسلامية توجهان رسالة للعبادي والوزراء واعضاء البرلمان الاتحادي
البيئة: تشديد تطبيق القوانين للحد من التجاوزات ومحاسبة المخالفين
روسيا تعلن دعمها لوحدة وسيادة العراق
الجبوري :حريصون على حل مشكلة المتجاوزين على الاراضي وفقاً للقانون
مواجهات “عنيفة” بين الحشد الشعبي وعناصر “داعش” جنوب القائم بالأنبار
التربية تحدد الطلبة المشمولين بنظام تعدد المحاولات
حزب الدعوة يتهم متظاهرين بقصف الخضراء ويحذر من مؤامرات خارجية
اتحاد ادباء ميسان:الخميس المقبل موعدانطلاق فعاليات مهرجان الكميت الثقافي
المرجع اليعقوبي : مطالبة القادة السياسيين بحفظ كرامة المنظومة العسكرية ومهنيتها
لأول مرة .. الكشف علاج ينهي عصر مرض السكري
مستشار رئيس الوزراء : قرض البنك المركزي للمصارف الأهلية سينشط الدورة الإقتصادية في العراق
العوادي تدعو القائد العام للقوات المسلحة للسماح للحشد الشعبي لاقتحام الموصل وتحرير المواطنين
وسائل التواصل الاجتماعي “تزيد الشعور بالوحدة”
حقل البحث
اختر اللغة