الاتحاد الاوربي يشيد بجهود مركز نجفي متخصص بالحوار السياسي الوكيل الفني الاقدم لوزارة الاتصالات يبحث مع وكيل وزارة الاعمار والاسكان انجاز مهام لجنة متضرري طوزخرماتو سعدسلوم يدعوا تزويد الاقليات بحق الفيتو شركة اور العامة بذي قار تحذر شركة الحديد والصلب مالم ترفع سكراب الحديد من ساحات الشركة التعليم تصدر توضيحا بشان اعداد المقبولين في الدراسات العليا الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في كربلاء يشارك في اعمال مؤتمر استراتيجية تطوير القطاع الخاص في المحافظة الاتحاد العربي للاعلام الالكتروني يبدا تحضيراته لمهرجان تكريم المبدعين لعام ٢٠١٨ وزيرالصناعة والمعادن يتراس الاجتماع لخلية الازمة في الوزارة ويوجه جميع الشركات العامة بتقديم خدماتها ومنتجاتها لكافة المحافظات دائرة التقاعد توقف صرف الرواتب التقاعدية لاعضاء مجلس النواب السابقين مصدر في هيئة الحج :السعودية منحت مقاعد اضافية لاحزاب وقادة في الحشد الشعبي ميسان تشهد انبثاق تجمع وطني من النقابات والاتحادات لدعم المطالب المشروعة للمتظاهرين دائرة العلاقات الخارجية والاعلام في وزارة الاتصالات تنظم حملة للتبرع بالدم وفد من الصدر يسلم تعويضات لعوائل ضحايا تفجيرقطاع 10 الاخير مؤسسة الشهداء تفعل اتفاقاتها القانونية مع وزارة الصحة شاب يلقى مصرعه بعد الاغماء عليه داخل مسبح في ديالى

السيد العبادي والولاية ..

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 


المستخدمين المعجبین بهذا ::

  • avatar

✓ إياد الإمارة
اا آب ٢٠١٨

سوف اتحدث بقليل من الصراحة ..
خطب الجمعة ومطالبتها بالتصعيد تارة وبالغضب المسيطر عليه تارة ومحاربة الفساد بقوة تارة أخرى، والسيد العبادي وملفات الفساد التي يحيلها للنزاهة او القضاء وبعض المواصفات التي يريدها خطباء الحرمين المطهرين في مدينة كربلاء المقدسة والتي كان اهمها أن يكون رئيس الوزراء للمرحلة القادمة من بين ما يكون قويا حازما قادرا على ضرب الفساد والفاسدين بدون تردد او توقف، كل ذلك سلة واحدة اتوقف عندها قليلا ..
إذ لا اقول أنها خطوة متأخرة أو أنها في الوقت بدل الضائع، إطلاقا فمحاولة محاربة الفساد “الجادة” في أي وقت مقبولة ما دامت “جادة” ومشفوعة بنوايا حسنة .. لكني اسجل عليها ملاحظة واحدة هي انها يجب ان تبدأ من الأقرب فالأقرب إلى السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وإلى مشاكل وهموم ومطالب الناس الحالية، بمعنى ان الفاسدين الموجودون في السلطة حاليا هم أولى بالمحاسبة والعزل والإحالة إلى القضاء من غيرهم الذين هم خارج المسؤولية أو حتى خارج العراق، مؤكدا على اني لا ادعو إلى ترك أي فاسد قديما كان أم جديدا في مواقع المسؤولية أو في خارجها داخل العراق أو في خارجه .. لكني اصر على الاولويات وما يجب ان يكون عليه تسلسل هذه الملفات امام النزاهة او القضاء.
وفي كل الاحوال فلا يسعنا الا ان نتقدم للسيد العبادي والسادة الذين يدعمونه بكل اشكال الدعم بالشكر الجزيل والامتنان الكبير على خطوة محاربة الفساد والفاسدين ..

موقف دولة الرئيس العبادي من العقوبات غير المنصفة التي تفرضها الولايات المتحدة على الشعب الإيراني “الجار” ظلما وجورا موقف لا يحسد عليه فهو يرى ان هذه العقوبات جائرة وغير اخلاقية وهي تأتي لمعاقبة شعب لا لإزالة نظام في كل الأحوال كما حدث في العراق طوال ١٣ عام ذاق العراقيون خلالها انواع المرارات وتعرضوا إلى ابشع المآسي لكنها لم تأت على النظام الذي بقي يحز رقاب الناس حتى اتت رغبة الامريكان الجديدة پإزالته بطريقة ثانية .. لكن سيادته مع تنفيذ هذه العقوبات حماية لمصالحنا كعراقيين!
تجربتنا مع الحصار والعقوبات مؤلمة “هذه رؤية السيد العبادي ايضا” وتجربتنا مع الجارة إيران واضحة جدا فهي عدوة لدود لكل أعدائنا منذ اندلاع ثورتها عام ١٩٧٩ وإلى يومنا هذا حاربت صدام الذي اعتدى عليها وآوت اخوة السيد العبادي وامنت لهم جوا للعمل السياسي لصالح العراق في الوقت الذي قلب الجميع للعراقيين ظهور المجن ووقفوا مع صدام في حربه للعراقيين، وبعد العام ٢٠٠٣ إيران وقفت مع العملية السياسية وساندتها بكل قوة حتى وصلت هذه المساندة حد تقديم الدم الإيراني من أجل حماية العراق ومقدساته و “مقدساته” فكيف يجب ان يرد حسن الصنيع هذا؟
بأن نساهم في هذه العقوبات؟
بأن نساهم في تجويع شعب قدم ابنائه من أجل “المساهمة” في حمايتنا؟
هل يعقل ان نكون جزءا من عمل نحن نقر بأنه سيكون مضرا بشعب لا بنظام؟
اعتقد اننا بحاجة إلى مراجعة جادة بموقفنا من العقوبات على الشعب الإيراني الجار الذي لم نر منه إرهابيا واحدا جاء ليفجر نفسه بين صفوف متطوعين أو عمال الاجر اليومي في الساحات والطرقات ..
اعتقد اننا بحاجة جادة لمراجعة موقفنا من العقوبات بحيث نقف مع شعب إيران من مبدأ جزاء الإحسان بالإحسان ..

سيدي رئيس الوزراء د. حيدر العبادي أنا احبك كثيرا ولعلي قلتها لك ذات يوم وانت خارج المنصب قلتها لك مباشرة وأنت عضو في البرلمان واقولها لك الآن وانت في منصبك الحالي وسأقولها لك سواء بقيت في منصبك أو خرجت منه لكني أضع ملاحظاتي هذه بين يديك مكررا دعواتي الصادقة لك بالتوفيق والسداد ..

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

مأساتها في البصرة المنكوبة مستمرة في كل الاحوال
الشركة العامة للصناعات النحاسية والميكانيكة تواصل تجهيز وزارة النفط بمنتجاتها من اسطوانات الغاز وملحقاتها
قصة عن ولاء المعذبين ..المعذب لايخون
المحامي الشهير طالب الزيادي يكشف عن تعرض قائد شرطة النجف الجديد لحظة تسقيط
مفهوم المواطنة العالمية مابين التطبيق والتجسيد في حياة الرسول (ص )
قيادة شرطة ميسان تعلن عن وضع خطتها الامنية الخاصة بعيد الاضحى المبارك خلال عقدها مؤتمرا امنيا موسع في مقر قيادة الشرطة
العراق يحقق الذهب في بطولة لبنان الدولية للبوكسنك
مستشفى ابن الهيثم يستقبل وفد طبي اجنبي لاجراء عمليات جراحية معقدة مجانا
قصص عراقية قصيرة باللغتين العربية والانكليزية
عقدة الرجل الثاني في مجتمعاتنا العربية
اصدار كتاب بعنوان (الناطق الاعلامي الامني )
قيادة شرطة ميسان :تنفذعملية استباقية في قضاء الكحلاء
الاتحاد الاوربي يشيد بجهود مركز نجفي متخصص بالحوار السياسي
الوكيل الفني الاقدم لوزارة الاتصالات يبحث مع وكيل وزارة الاعمار والاسكان انجاز مهام لجنة متضرري طوزخرماتو
عدنان عبد القادر ..مسيرة فنية زاخرة بالابداع
بلدية النجف الاشرف :ادراج 17حي سكني لتاهيلهم ضمن موازنة عام2019
وزارة الاتصالات تتفاوض مع ادارة بريد كردستان لتسديد مستحقات لشركة البريد
سعدسلوم يدعوا تزويد الاقليات بحق الفيتو
مفاهيم في جمهورية فيطي
خلق ثقافة التسامح ..التعايش ..السلم
الحشد يحرر قرية جنوب شرق الحويجة
بيان
مجلس الوزراء يوافق على السماح لطلبة الثالث المتوسط والسادس الاعدادي بأداء امتحانات الدور الثالث
العبادي من الكويت: الظروف في العراق مهيأة امام المستثمرين
نائب محافظ ذي قار يزور مديرية اتصالات ذي قار للتباحث حول تشغيل مشروع الحكومة الالكترونية في ذي قار
بالجدول..أربع مباريات في الليغا وبرشلونة يبحث عن حصاد النقاط
نائب: حراك سياسي بالاروقة السرية لمنح برهم صالح منصب رئاسة البرلمان
إختلال النصاب القانوني يُرجئ جلسة البرلمان نصف ساعة
تركيا تعلن استمرار وجودها العسكري في سوريا رغم انتهاء عملية “درع الفرات”
محمد صلاح الأفضل عربياً في قائمة “فوربس”
مجلس الوزراء يصدر توجيهاً للمصارف بشأن استيفاء الفوائد من المقاولين المدينين للدولة
شركة المعارض العراقية : اجازات الاستيراد التي نصدرها ولكافة المواد لاتتعدى اجورها المائتي الف دينار وفق ضوابط واجراءات قانونية .
الأسماء الغريبة لبرامج المخابرات الأمريكية للتجسس
إحالة معاون مدير عام الخطوط الجوية الى محكمة الجنايات
معلومات عن الغذاء الصحي
‎ورشة في الكنيسة المعمدانية الانجيلية
الرافدين يُصدر أدوات الدفع الالكتروني لموظفي الوقف السني في المثنى باستلام رواتبهم
بعض قادة السنة مم يتوجسون
الهجرة الدولية: نزوح أكثر من 100 ألف شخص منذ بدء عمليات الموصل
العبادي يوجه الشكر لجميع من ساهم في تأمين زيارة عاشوراء
حقل البحث
اختر اللغة