مدراء فاسدون دفعوا فثبتتهم حكومة عبد المهدي ومدراء نزهاء اكفاء لم يدفعوا فارسلوا الى بيوتهم متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين بيان اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠

من هم اعوان ترامب الذين اوقع بهم المحقق مولر؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

تتزايد الضغوط على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوما بعد يوم في ظل توجيه اتهامات لأفراد من دائرته المقربة أو أعوانه في تحقيقات روبرت مولر بشأن التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية التي فاز بها ترامب، نلقي الضوء على الشخصيات المتورطة في هذه القضية؟
اعترف مايكل كوهين، المحامي الشخصي للرئيس الأمريكي أمام مكتب التحقيقات الفيدرالي “أف بي اي” الذي يقوده روبرت مولر بأنه دفع أموالاً وأشرف على دفع أموال لشراء صمت نساءٍ أردن الكشف عن إقامة علاقة جنسية مع ترامب خلال حملته الانتخابية لذا إخفاء تلك الأنباء يعني تورط ترامب في جريمة يعاقب عليها القانون.
وكان قد انتشر تسجيل لمحادثة صوتية بين ترامب ومحاميه حول دفع أموال للعارضة السابقة في مجلة “بلاي بوي” كارين ماكدوغال مقابل صمتها بعدم نشر أي معلومات عن علاقتها الجنسية المزعومة مع ترامب عام 2006، وحاول كوهين شراء صمتها قبل شهرين من الانتخابات.
وعلى الرغم من أنه كان يُعرف بـ “كلب ترامب الشرس”، لوفائه اللامحدود له، اختلف الأمر بعد أن داهم مكتب التحقيقات الفدرالي ” إف بي آي” مكتبه ومنزله في أبريل/نيسان من العام الحالي.
وأقرَّ كوهين في اعترافاته بأن الأموال التي دُفعت لإسكات النساء، كانت من تمويل الحملة الانتخابية للرئيس. وأكد كوهين أنه فعل ذلك للتأثير على مسار الانتخابات منفذاً أوامر ترامب.
ومن بين التهم الأخرى الموجهة لمايكل كوهين، التهرب من دفع الضرائب والاحتيال على المصارف وانتهاك قانون تمويل الحملات الانتخابية.
وكان كوهين اعتذر في وقت سابق، للسيدة الأولى ميلانيا ترامب بسبب الألم الذي سببه لها بدفع المال للممثلة الإباحية ستورمي دانيلز.
كان مكتب التحقيقات الفدرالي قد وضع كارتر بيج تحت المراقبة بسبب علاقاته مع مسؤولي المخابرات في روسيا، لكن بيج نفى أن يكون عميلا لروسيا ولم توجه له التهم رسميا بعد.
ويُوصف بيج، البالغ من العمر 47 عاماً وهو من نيويورك، بأنه مستشار في شؤون الطاقة ورجل أعمال له اهتمامات بالسياسة الخارجية، ووصفه عميل بالاستخبارات الروسية كان قد حاول تجنيده في موسكو عام 2013 بأنه “أحمق”.
وسجلت الاستخبارات الأمريكية حديثا للعميل الروسي فيكتور بودوبني قال فيه:” أراد بيج أن نلتقي ثم تراجع، أعتقد أنه أحمق ونسي من أكون. بالإضافة إلى أنه كتب لي بالروسية ليتمرن على ممارسة اللغة”.
اُستجوب بيج عام 2017 ، لكنه أصر على نفي التهم الموجهة له من بينها “العمالة لروسيا” رغم اعترافه باتصالاته بمسؤولين رفيعي المستوى بحملة ترامب لبحث رحلته لروسيا عام 2016 التي التقى وقتها بمسؤول روسي كبير. وقال بيج أثناء التحقيق أنه لم يلتقِ ترامب في حياته، ولكنه درسه من خلال “مشاهدته والاستماع إليه في تسجيلات الفيديو.” وأضاف:”لا أعتقد أن الروس تدخلوا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وأن الاتهامات التي وجهت له دمرت عمله وحياته”.
أقر ريتشارد غيتسالمستشار السابق في الحملة الانتخابية لدونالد ترامب، بالتآمر على الولايات المتحدة والإدلاء بشهادة كاذبة، ووافق على التعاون “الكامل في كل الجوانب” مع التحقيق الجاري بشأن مزاعم التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية في عام 2016.
ويعزز هذا التغيير في موقف غيتس، البالغ من العمر 45 عاما، الضغوط على شريكه السابق بول مانافورت الذي ما زال يرفض الإقرار بالتهم الموجهة إليه.
وغيتس هو خامس شخص يعترف بالتهم الموجهة إليه في إطار التحقيق في التدخل الروسي المزعوم. وكان قد اتهم من قبل بتهم جنائية أكثر خطورة، بما في ذلك الاحتيال المصرفي وغسيل الأموال.
وفى رسالة وجهها إلى عائلته وأصدقائه بثتها شبكة أي بي سي الأمريكية، قال غيتس إنه مستعد لقبول “الإهانة العلنية” لتجنب إلحاق ألم طويل الأمد بأطفاله، مؤكدا أنه على الرغم من “رغبته في الدفاع عن نفسه”، قام “بتغيير رأيه” لحماية عائلته.
وقد يواجه غيتس عقوبة السجن لمدة تتراوح بين 57 و 71 شهرا. وكان يمكن أن يقضي عقودا في السجن لو أدين بتهم أكثر خطورة قد وجهت له في السابق.
وعلق مانافورت على اعتراف غيتس بالقول “على الرغم مما قاله ريتشارد غيتس اليوم، إلا أنني أصر على براءتي”.
وأضاف: “كنت أتمنى وأتوقع من زميلي أن يتحلى بالقوة لمواصلة معركتنا لإثبات براءتنا، لكنه اختار عكس ذلك. وهذا لن يغير من التزامي بالدفاع عن نفسي اعترف مايكل فلين، مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق بالكذب في شهادته أمام مكتب التحقيقات الفدرالي بشأن اجتماعاته مع السفير الروسي في الولايات المتحدة سيرغي كيسلياك.ضد
الاتهامات الخاطئة الموجهة لي”.
اعترف مايكل فلين، مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق بالكذب في شهادته أمام مكتب التحقيقات الفدرالي بشأن اجتماعاته مع السفير الروسي في الولايات المتحدة سيرغي كيسلياك.
وكان فلين في منصب رئيس وكالة استخبارات الدفاع في وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) مدة ثلاث سنوات، لكنه أقيل من المنصب. كما كان أحد مستشاري ترامب المقربين جدا وأحد مؤيديه المتحمسين خلال حملة الرئاسة الانتخابية.
ووصفه مسؤولون أمريكيون سابقون عملوا معه عن قرب بأنه شخص مهذب، لكنه ليس مديرا جيدا.
وكانت قد أفادت تقارير أمريكية بأن فلين تلقى عرضا بقيمة 15 مليون دولار للمساعدة في إبعاد رجل الدين فتح الله غولن من الولايات المتحدة قسرا وتسليمه إلى تركيا، لكن محامي فلين نفى مزاعم تورطه فيما جاء في تلك التقارير.
وعرف عن فلين تأييده للحزب الديمقراطي، لكنه تخلى عنه وأصبح من أشد مناصري ترامب.
وهو مستشار سابق في حملة ترامب الانتخابية، لم يظهر إلا قليلاً على الشاشات، لكن كان له دور كبير في الموسم الثالث من الحملة، وأصبح أول من اعترف بالكذب على مكتب التحقيقات الفدرالى حول اتصالاته مع الروس.

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

مدراء فاسدون دفعوا فثبتتهم حكومة عبد المهدي ومدراء نزهاء اكفاء لم يدفعوا فارسلوا الى بيوتهم
متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق
خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين
تمكين المراة في وزارة الكهرباء يقيم ندوة موسعة بحضور الوزير حول اهمية نبذ العنف ضد المراة
الشرف نبات طبيعي لاينبت في مشاتل العملاء
المدرسة الاحسائية في النجف تعلق الدراسة وتتبرع بالدم وتقيم مجلس عزاء تضامنا مع الشعب العراقي
ثورة تشرين امتداد لثورة العشرين
تشكيلة المنتخب العراقي في مواجهة المنتخب الاماراتي اليوم
انتفاضة ٢٥اكتوبر المسار الاخير في نعش الحكومة
بيان
اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد
قصة موهبة من سد الموصل
المظاهرات واستيعاب مطالب الجماهير
الوفاء للشهداء.. الانتماء للوطن
نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب
#نازل_اخذ_حقي
مصدر امني :تسجيل ٤٠اصابة في ساحة التحرير بينهم عناصر امن
الحرب قادمة
من المسؤول؟
ازالة تجاوزات البصرة بين الرفض والقبول
العبايجي: المناطق التي تعرضت للدمار هي الأحوج لإجراء الانتخابات فيها
نائب يؤكد تهديم اكثر من 100 مدرسة في بغداد ويطالب بفتح هذا الملف
تحرير قريتي القدس و”صالح روبان” شمال الحويجة
واشنطن ترحب بدفع الحكومة رواتب بعض عمال اقليم كردستان
الصيدلي يثمن جهود عمليات الفرات الاوسط بدعم الملف التربوي في كربلاء
هذه اللغة المشتركة تجمع شعوب الأرض كافة
ازمة مياه “خانقة” تضرب ناحية محررة شمال ديالى
محمد صلاح الأفضل عربياً في قائمة “فوربس”
العبادي من الكويت: الظروف في العراق مهيأة امام المستثمرين
لاول مرة ومنذ عام ١٩٩٠الناقل الوطني الهندي يعاود رحلاته الجوية للمطارات العراقية
هيهات بيع الذمة
الدكتور احمد عبد الحسين خيون ممثلاً عن كلية الطب جامعة ذي قار في مؤتمر جنيف سويسرا للامراض الجلدية 2017
الباحثة الموصلية الدكتورة نجاة الجبوري : ما قدم للنازحين من مرجعية النجف والخيرين تجاوز أضعاف ما قدمته حكومات ودوّل ودور الامم المتحدة بائس
ما تگب عجاجة الا من ارض بابل
بيل يعود للمستطيل الأخضر
ضبط اكبر معمل حليب في العراق يزور الماركات العالمية
عمليات دجلة تعلن انطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا “داعش” شرق ديالى
انجاز اعمال اعادة مسار التراسل الضوئي بغداد /موصل
برشلونة يواصل صدارة الليغا بفوزه على مالاجا
مركبة الفضاء سيغنوس تنفصل عن المحطة الفضائية الدولية
حقل البحث
اختر اللغة