متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين بيان اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠ محافظ بغداد يوجه بالبدء بعملية الفرز الالكتروني لاسماء المتقدمين لتعيينات التربية اعتبارا من الخميس المقبل

هل كان الرئيس السابق صدام حسين طاغية؟ا ام كان قلبه على العراق؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

الرئيس صدام حسين زعيم من الزعامات العربية والتي كان لها الدور البارز والمشرف في نصرة قضايا الأمة العربية وعلى رأسها قضية الشعب العربي الفلسطيني
هل يستطيع أحد أن ينكر هذه الحقيقة وأنه كان فارسآ من فرسان العرب القلائل والذين لايشاق لم غبار ؟

نحن لانستطيع أن نجزم أن الرئيس صدام حسين لم يكون طاغية طوال فترة حكمه للعراق الشقيق

قد يكون صدام حسين طاغية في نظر الكثير من الحاقدين والحاسدين والكارهين لصدام والحزب البعث العربي من أبناء الشعب العراقي والذين يدينون بالولاء والطاعة لدول مجاورة على سبيل المثال إيران وتركيا

من يستطيع أن يجزم إذا ماكان صدام حسين رئيسآ طاغية في حكمه هم عامة الشعب والسواد الأعظم من الشعب العراقي بصفة عامة فلا حكم لحاقد والحكم لحاسد وكاره

الذي نستطيع أن نجزم نحن هو أن الرئيس صدام حسين رحمة تغشاه كان قلبه على العراق ووحدة العراق وحماية سيادة الأرض العراقية من التدخل والوصاية الخارجية على العراق
وماتشهد العراق اليوم في ظل الأحداث والتطورات والمستجدات تؤكد بما لايدع مجال للشك أن هناك صار تدخل إيراني ولربما تركي في الشأن الداخلي في العراق وان الوصاية الخارجية على العراق صارت قائمة أن لم يكون الأمر بشكل علني فبشكل مخفي وغير ظاهر
ومن يدرك هذه الحقيقة أكثر منا هو الشعب العراقي

في عهد الرئيس صدام حسين كان النظام والقانون يسود كل العراق وكانت العراق دولة مهابة يعمل لها ألف حساب من كل دول العالم الكبرى والصغرى

في عهد الرئيس صدام حسين كان المواطن والشعب يعيش في أمن واستقرار داخلي وسبل العيش والحياة الكريمة متوفرة لكل عامة الشعب العراقي على الرغم من حالة الحرب والتي كانت تخوضها العراق مع إيران وبعدها مع أمريكا ودول التحالف الغربي الاستعمارية والتي احتلت العراق الشقيق وللأسف بخذلان عربي شبه شامل وبتأييد من كثير من دول العالم العربي والإسلامي والاجنبي

من بعد الرئيس صدام حسين ضاعت هيبة ومهابة العراق وصار التدخل والوصاية الخارجية على العراق واصبح الشعب لايجد الأمن والاستقرار ولايجد لقمة العيش والقوت الضروري واصبح الشعب يطالب حكامه والحكومة بتوفير ابسط الحقوق وأهم الخدمات الرئيسية للحياة ولايجد أذان صاغية تسمعه ويضرب بكل مطالب الشعب بعرض الحائط.

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق
خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين
تمكين المراة في وزارة الكهرباء يقيم ندوة موسعة بحضور الوزير حول اهمية نبذ العنف ضد المراة
الشرف نبات طبيعي لاينبت في مشاتل العملاء
المدرسة الاحسائية في النجف تعلق الدراسة وتتبرع بالدم وتقيم مجلس عزاء تضامنا مع الشعب العراقي
ثورة تشرين امتداد لثورة العشرين
تشكيلة المنتخب العراقي في مواجهة المنتخب الاماراتي اليوم
انتفاضة ٢٥اكتوبر المسار الاخير في نعش الحكومة
بيان
اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد
قصة موهبة من سد الموصل
المظاهرات واستيعاب مطالب الجماهير
الوفاء للشهداء.. الانتماء للوطن
نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب
#نازل_اخذ_حقي
مصدر امني :تسجيل ٤٠اصابة في ساحة التحرير بينهم عناصر امن
الحرب قادمة
من المسؤول؟
ازالة تجاوزات البصرة بين الرفض والقبول
ميسان :اعتقال متهمين وفق جرائم الارهاب الدكة العشائرية واخرين بتهم جنائية
التحكيم الإسباني يشعل حربا كلامية بين راموس وبيكيه
الجنسية توقف العمل بدائرة احوال الفجر اعتبارا من الغد
وزارة الكهرباء تنظم ورشة عمل لموظفيها حول أهمية استخدام الطاقات المتجددة ودور المرأة في تطوير المشروع
بالجدول.. احتياطي العراق ومبيعات البنك المركزي جراء مزاد العملة خلال 13 عاماً
رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي يترأس اجتماعا للمجلس الوزاري للامن الوطني
انخفاض طفيف بسعر صرف الدولار ببورصة الكفاح واستقراره بالأسواق المحلية
وزير الدفاع والسفير الامريكي يبحثان تقديم المساعدات الدولية للعراق ما بعد داعش
تعرف على صحة اظافرك
ترامب يوقع غداً قراراً جديداً حول الهجرة يستثني منه العراق
إلقاء الآف المنشورات على القائم وراوة تحث السكان على ترك داعش ومقراتها
مصرف الرشيد يفتتح فرعا له في الموصل
كم داعشيا قضوا على ايدي [الاتحادية] منذ بدء عمليات ايمن الموصل؟
تعرض عضو في البرلمان الكردستاني للإعتداء بسبب انتقاده البارزاني
إصابة 9 أشخاص بهجوم مسلح لصومالي داخل جامعة أمريكية
شرطة استراليا: انفجار في مقر جماعة مسيحية وليس هناك دافع سياسي
تحرير المنطقة الملوثة وقرية الحويدرة والسيطرة على محطة وقود الراشدي غرب ايمن الموصل
حصيلة نهائية لتفجير اليوسفية: ارتفاع عدد الشهداء الى 10 أشخاص
كيف تحمي حساباتك الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي؟
البرلمان يصوت اليوم على موازنة 2017 وتعديل للعفو العام
اليوم العالمي للمستهلك في دول العالم والتجارة الالكترونية
حقل البحث
اختر اللغة