مجلس محافظة واسط يعلن تعطيل الدوام الرسمي يومي الأربعاء والخميس توزيع كهرباء ميسان ينظم حملة تطوعية لارسال قناني المياه للبصرة افتتاح معرض في كلار يدعم مرضى السرطان احتفالية الوقف السني بمناسبة العام الهجري الجديد بيان ممثل السيستاني يحمل المسؤولين مايحصل بالعراق والشعب لم يطيق الصبرويدين الحرق والتخريب الوكيل الاداري لوزارة الاتصالات يلتقي بشركة صاايران لبحث سبل التعاون الاتصالاتي بين البلدين الاتحاد الاوربي يشيد بجهود مركز نجفي متخصص بالحوار السياسي الوكيل الفني الاقدم لوزارة الاتصالات يبحث مع وكيل وزارة الاعمار والاسكان انجاز مهام لجنة متضرري طوزخرماتو سعدسلوم يدعوا تزويد الاقليات بحق الفيتو شركة اور العامة بذي قار تحذر شركة الحديد والصلب مالم ترفع سكراب الحديد من ساحات الشركة التعليم تصدر توضيحا بشان اعداد المقبولين في الدراسات العليا الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في كربلاء يشارك في اعمال مؤتمر استراتيجية تطوير القطاع الخاص في المحافظة الاتحاد العربي للاعلام الالكتروني يبدا تحضيراته لمهرجان تكريم المبدعين لعام ٢٠١٨ وزيرالصناعة والمعادن يتراس الاجتماع لخلية الازمة في الوزارة ويوجه جميع الشركات العامة بتقديم خدماتها ومنتجاتها لكافة المحافظات

العالم الافتراضي وانتاج الصورة الذهنية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

نزار السامرائي
قرأت مرة ان المرء يدخل الى صالة السينما وهو مستعد لان يضع نفسه مكان بطل الفيلم . وهذا يعني ان الممثل الذي يؤدي دور البطولة هو في محل تعويض عن المشاهد في الحياة ، وهنا يدخل المشاهد اثناء زمن العرض في عالم افتراضي يضع فيه نفسه مكان البطل فيشعر انه يمارس الأفعال التي يمارسها بطل والتي هي غالبا ما يعجز المرء عن فعله في الحياة الواقعية من اعمال بطولة او علاقات اجتماعية او حياة في منتهى البذخ . ربما لذلك نجد ان الفئات الفقيرة والمتوسطة هم غالبية من يتابعون الاعمال السينمائية بأستمرار وشغف.
فالنساء الجميلات، والرجال الذين يتمتعون بجاذبية كبيرة، والعلاقات الرومانسية، والمناطق الجميلة، وعالم الأثرياء كلها تشكل عوالم بعيدة عن متناول الأغلبية العظمى من المجتمع لذلك فأن العالم الافتراضي الذي توفره الافلام السينمائية، والمسلسلات التلفازية يشكل بديلا تعويضيا يلعب التخيل فيه دورا كي يشعر المرء انه يعيش تلك الحياة وان لدقائق محدودة.
ولعل منتجو الأعلانات التجارية انتبهوا لهذأ منذ وقت مبكرا فراحوا يلعبون على وتر الخيال والشعور الافتراضي الذي تولده مشاهد معينة ترسخ صور ذهنية بعينها في خيال المتلقي الذي يعمل على استحضارها عند الحاجة ، وربما ستدفعه لشراء المنتج لمجرد افتراضه انه يمكن ان يحقق له شعورا ما .
على سبيل المثال رواية كازونوفا العاشق الفينيسي المشهور الذي اصبح رمزا للجاذبية والحب . الرواية كانت تتحدث عن شخص يفترض انه وجد في البندقية الايطالية في زمن ما ، رجل يتمتع بجاذبية خاصة تجعل النساء يتهافتن على اقامة علاقات غرامية معه ، فدخل تاريخ العشق العالمي باعتباره أحد أكثر العشاق شهرة ، وأكثرهم استحواذا على قلوب النساء في زمانه حتى أضحى اسمه مرادفا لكل من يمتلك فنون اقتناص ودّ الجنس الآخر والاستحواذ على عواطفهن …هذا الامر دفع بصانعي العطور الى اطلاق تسمية كازونوفا على احد مستحضراتهم ،العطر طبعا مخصص للرجال ويمكننا تصور ما يمكن ان تثيره التسمية من خيال في اذهان الرجال، واذا ما ارتبطت باعلان مصور كما نشاهده يوميا عبر الفضائيات من اعلانات فانها ستثير صورة ذهنية تتعلق بمدى جاذبية هذا العطر للنساء. وبذا فان التسمية ترتبط بالتخيل الذي يجعل الشخص يعيش عالما افتراضيا وان كان محصورا في ذهنه وحده . فهو لا يصرح به لكنه يتفاعل معه بشكل لا شعوري فالصور الذهنية لا تعبر عن نفسها بصراحة بل تظهر في ثنايا التصرف وتكوين الأفكار.
هذا الامر أستغله ايضا منتجو الدعاية السياسية الذين يحاولون في مدة زمنية ترسيخ صور ذهنية معينة في اذهان الجمهور عبر بث ونشر مواضيع وصور وتأويلات تصب كلها باتجاه واحد وبأشكال مختلفة فيحاصرون ذهن المتلقي بالافكار التي تؤدي الى تكوين صورة ذهنية معينة يعملون على استرجاعها متى ما حان الوقت الذي يحتاجون فيها ان يعيد المتلقي ما ترسخ في ذهنه من أفكار على اساس انها نتاج تفكيره هو في الوقت الذي هي اعادة لإنتاج الافكار التي رسختها الدعاية السياسية في ذهنه.
وهكذا يمكن للمجتمع الافتراضي أن يحمل ابعادا سياسية وفكرية تمكن من التلاعب بالجمهور واستخدامه كأداة لتحقيق غايات مجهولة عنه ، يتصور انها ما يريده وبالحقيقة هي ما يهدف آخرون اليه.
وهذا ايضا ما تسعى اليه البعض من الاساطير ،فغاية البعض من الاساطير هي ترسيخ مفاهيم الهيمنة للطبقات الحاكمة والكهنة وسيطرة رجال الدين والمعابد على المجتمع ، بإبراز ما يمكن ان يتعرض اليه الساعون الى التمرد على سيطرة الحاكم او المعبد . ويمكن تلمس هذا في العديد من الاساطير الرافدينية والفرعونية واليونانية والهندية وغيرها..فالخروج على الحاكم او الكهنة هو خروج عن رغبة الالهة لذلك فان العالم الافتراضي الذي يرسخه الكهنة في اذهان المجتمع يكون هو المسير والقائد له بواسطة سلطة القصر او المعبد.
وهنا تتوافق البنية الاساس للاعلان التجاري والدعاية السياسية والاساطير في محاولة ترسيخ مفهوم افتراضي ، او شكل افتراضي في ذهنية المتلقي (الفرد ،او المجتمع) من اجل تحقيق غايات كامنة يسعى اليها آخرون.

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

المدينة الفاضلة والمواطنة العادلة
فرقة الرد السريع تشرف على صيانة وتنظيم اجهزة المشاريع في محافظة البصرة
مدير فرع توزيع كهرباء ميسان يبحث مع اعضاء مجلس النواب واقع الشبكة في المحافظة
مركز الرافدين للحوار يعقد ندوة بعنوان (السياحة الدينية تعظيم الواردات الاتحادية والمحلية )
فرقة الرد السريع تنظم وتشرف على اجهزة المشاريع في محافظة البصرة
الحسيني يحضر مجلس عزاء اللواء فاضل برواري في مدينة البصرة
حديث التاريخ
ركضة طويريج الحشدية
الثورة وحركة التاريخ
صباح طلوبي :منصب رئاسة الوزراء لم يحسم ويحذر من اختيار شخصيات غير كفوءة للمناصب الوزارية
وتستمر المعاناة والازمة الخائفة للشعب اليمني
الصيدلي يثمن جهود عمليات الفرات الاوسط بدعم الملف التربوي في كربلاء
دعوى قضائية ضد “فيس بوك”بتهمه العنصرية
كهرباء ميسان :مغذي الطبر ١١ك،ف المستحدث يدخل للعمل بعد انجازه ١٠٠%
وزارة الكهرباء تستثني محافظة كربلاء المقدسة من القطع المبرمج خلال زيارة العاشر من محرم
باختصار ..الخطأ والاعتراف به
شرطة ميسان:تنفذ اوامر قبض قضائية بحق مطلوبين بجرائم جنائية مختلفة
الشركة العامة للصناعات الهيدروليكية تنجز اعمال نصب ابراج المراقبة في سدة الكوت وتجهز الصحة بالاثاث الطبي
مجلس محافظة واسط يعلن تعطيل الدوام الرسمي يومي الأربعاء والخميس
مصرف الرافدين يُصدر بطاقة [الماستر كارد] الدولية
تعرف على فوائد الزعفران (الذهب الاحمر )
أمانة مجلس الوزراء والوقف الشيعي تبحثان معوقات توسعة العتبة الكاظمية
الرافدين يوعز لفروعه الالتزام بضوابط وتعليمات صرف رواتب المتقاعدين
مفارز قسم شرطة البلدة في ميسان تلقي القبض على عدد من المتهمين صادرة بحقهم مذكرات قبض قضائية مختلفة
التغيير: العبادي يُعاقب فلاحي الإقليم بجريرة الاستفتاء
الزوراء يستعد لمواجهة الجيش السوري بأول وحدة تدريبية
نائب يحذر من خطورة انتشار مشاريع الجامعات الاهلية “الحزبية”
الصحة: العبادي وافق على تعيين 600 طبيب من تاركي العمل وخريجي الجامعات غير العراقية
بين زمنين
صحيفة بريطانية: وفاة طالباني ضربة معنوية موجعة للأكراد
كركوك تعلن إنقطاع الماء لعشرة ايام في المحافظة لاسباب الصيانة
معصوم ورسول يؤكدان اهمية التواصل بين بغداد وأربيل
الأمم المتحدة: إنطلاق مباحثات سوريا في 23 من هذا الشهر
الصحة تعلن اكمال اجراء الفحص والمطابقة لـ814 من رفات مجزرة سبايكر
العبادي من طوكيو: هناك فرص استثمارية كبيرة في جميع المحافظات العراقية
صديقة رئيسة كوريا الجنوبية تعتذر للشعب بعد فضيحة الفساد
نائبة: الخارجية فيها فاسدون لا يمتون للعراق بصلة يجب تنظيف الوزارة منهم
ترامب: الاتفاق النووي الأسوأ في تاريخنا ونسعي لحل سياسي في سوريا
اللقاحات تجعل فيروس الإنفلونزا أكثر عدوانية
حقل البحث
اختر اللغة