رابطة ابطال جرحى الجيش العراقي ينظمون وقفة حداد على ارواح ضحايا حادث العبارة في الموصل صحفيو ميسان ينظمون وقفة حداد على ارواح ضحايا حادث العبارة في الموصل كيكو:منتصف الشهر المقبل سيتم تسليم وحدات سكنية استثمارية لمستفيديها انباري يعثر على كمآ بوزن ٣كيلو غرام انطلاق مسابقة الامام علي ابن ابي طالب (عليه السلام)الالكترونية الدولية الاولى ناجية ايزيدية:هذا الداعشي عذبني وجلدني واطالب بمحاكمته على هامش مؤتمر برشلونة الدولي:وزير الاتصالات يلتقي ممثلة البنك الدولي ويدعو الشركات العالمية الى الاستثمار في العراق بحضور ممثل من الامانة العامة لمجلس الوزراء وزارة الاتصالات تكرم نخبة من مبدعيها الرشيد يصدر تعليماته بشان سلف المتقاعدين في النجف الاشرف هيئة الاستثمار تفتتح مشروعا ترفيهيا استثماريا يحتوي على مساحات خضراء فيها اكثر من ٤ملايين وردة الطائرات الورقية تحلق عاليا في سماء مهرجان طيارتي احلى وزير الاتصالات يستقبل سفير سوريا في العراق ويؤكد على اقامة نقطة ربط مشتركة بين البلدين ضوء على مؤتمر الاعلام وتحديات التنوع الديني المرجع الديني سماحة اية الله العظمى الشيخ بشير النجفي يتقدم مسيرة المعزين في مسيرة العزاء وزير الاتصالات يمنح مخصصات الخطورة المهنية لموظفي مقر الوزارة

ظاهرة نفوق الأسماك في الحلة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 


المستخدمين المعجبین بهذا ::

  • avatar

بقلم/عبد المحسن خليل
توطئة/
لاحظنا ومن خلال النتائج المختبرية لعينه من الاسماك وكما ورد في قرار وزارة الصحة والبيئة بأن السبب يعود الى احتمالية وجود (عدوى فايروسية ,بكتريا,تركيز في الماء من القولونيات, الامونيات المعادن الثقيلة,كثافة اعداد الاسماك لقرب الاحواض من بعضها البعض مما ادى الى قلة الاوكسجين وبالنتيجة لم تحدد نوع المرض بعينه ولا المسبب للمرض واكتفت بنظرية الاحتمال وهي كمن يرمي شبكة في الماء والتي لا يمكن الاعتماد عليها اضافة الى ذلك لم تحدد نوع المعدن الثقيل ولا نوع الفايروس اما بالنسبة لقلة الاوكسجين نتيجة الى كثافة اعداد الاسماك وقرب الاحواض من بعضها البعض فلا يمكن اعتباره سببا قويا ومبررا لكونها نفقة جميعا الى السطح في ان واحد كما انها لم تكن وليدة الساعة وانما مضت عليها سنوات وان كان هناك تجاوزا فيعتبر ذلك مؤشرا للفوضى السائدة في المدينة فيجب معالجته والغريب في الامر ان عملية الفحص تركزت على البقعة الجغرافية المحددة بمشروع الاسماك فقط وهذا خطأ اخر ترتكبه الوزارتين فأن لكل سبب له مسبب فالتوسع الصناعي والكثافة السكانية وتعدد مصادر تلوث الهواء من خلال كثرة المصانع والحرف المختلفة ووسائل النقل والنشاطات السكانية والزراعية والتجارية لاستعمال الوقود اضافة الى انتشار محطات التعبئة ووحدات التصفية الطاردة للبيئة ادى الى تلوث الهواء والماء بمعدن الرصاص والغازات السامة كون رابع اثيل الرصاص يدخل في عملية تصفية النفط يضاف الى ذلك تلوث النهر بكبريتيد الهيدروجين H2S السام المنبعث من مياه المجاري التي تصب في الانهار مباشرة اضف الى ذلك المخلفات الصناعية وقلة الاطلاقات المائية من دول المنبع ادى الى تركيزه بشكل غير طبيعي كما ان الرصاص من العناصر الرئيسة في تلوث الهواء والماء ومصادره كثيرة منها عند احتراق الوقود في السيارات او البيوت وفي التعدين والصهر التنعيم وصناعة البطاريات والاصباغ والمبيدات والكازولين كما ان التسمم بالرصاص يحدث نتيجة اضافة رابع اثيل الرصاص او مثيل الرصاص الى البنزين .نعم ان معظم انبعاثات الرصاص تستقر بالقرب من مصدر الانبعاث لكن الدقائق التي اقطارها صغيرة تنتقل الى مسافات بعيدة بواسطه الهواء والماء والشعر وتعمل على جميع المناطق واثبتت الدراسات العالمية بأن كمية الرصاص عند ارتفاع 3م هي اقل من كمية الرصاص عند ارتفاع 1.5م وهكذا لكون ذلك يعود لوزن الرصاص الثقيل واثبتت الدراسات ايضا بان كمية الرصاص في المناطق المرورية(داخل احياء السكنية)مرتفعة واغلبها خارج الحدود المسموح بها من قبل الصحة العالمية وهذا ما يسبب تلوثا لهواء المحافظة وماءها حيث بلغت (2.0glm3) كما اثبتت الدراسة ان نسبة كبيرة من الرصاص الموجود 70-80% يتحرر الى الهواء في الجو بعد عملية الاحتراق في المحرك وان نسبة 20-30% منه يبقى ضمن اجزائه واشارة البحوث الصادرة سنه2006 بان الاثار الصحية الناتجة من استنشاق دقائق الرصاص على الانسان يسبب ضعف عام وصداع وزيادة في افراز حامض البوليك وتراكمه في المفاصل والكلة وتقليل من تكوين الهيموغلوبين في الجسم ويحل محل الكالسيوم في انسجة العظام ويسبب ايضا التخلف العقلي للأطفال اما تراكمه في الأجنة فيودي الى تشوية الجنين واجهاض الحوامل كما يؤدي الى الشيزوفرنيا ناهيك عن تأثيره على الحيوانات والاحياء المائية فكيف يكون الحال عام 2019 وكل شيء في تزايد حيث يتطلب اخذ الحيطة والحذر من قادم الايام اذا ما أستمر الوضع على حاله في ظل الاهمال واللامبالاة وبناء على ما ورد اعلاه وللحفاظ على سلامة المواطنين وسلامة الحيوانات والاحياء المائية نوصي بالاتي/
1.ترحيل محطات تعبئة البنزين خارج الاحياء السكنية وعدم منح اي اجازة بناء داخل المدن
2.نقل المصانع والمعامل والمطابع الاهلية خارج مراكز المدن
3.على وزارة النفط تحسين نوعية البنزين ومشتقاته الاخرى والتأكد من خلوها من مادة الرصاص
4.ترحيل السيارات القديمة كونها تخلف عادم ثقيل وبكثافة
5.على وزارة النفط بناء مصافي حديثة اسوة بدول الجوار والتخلي عن الاعمال الترقيعية لمصافي قديمة بالية اكل الدهر عليها وشرب والتي مضى على تأسيسها اكثر من 70 عام كما ان موقعها اصبحت في مراكز المدن الذي لا يسمح باستمرار عملها اضافة الى ذلك اصبحت طاردة للبيئة
6.على وزارة النفط التخلص من وحدات الموت المسمات بوحدات التصفية المنتشرة في اغلب المدن والتي زادت في الطين بله كونها طاردة للبيئة ايضا حيث وجدت في وقتها لسد حاجة انية ولا اريد ادخل في تفاصيلها وبالامكان الاطلاع عليها من خلال صفحتي على الفيس بوك
7.على وزارة البلديات والاسكان وامانة العاصمة استيراد معامل تدوير النفايات ولجميع المحافظات التخلص من الاكداس المتراكمة من النفايات والمنتشرة في الشوارع والازقة الضيقة والتي يعاني منها المواطن
8. على الجهاة المختصة حل مشكلة المجاري التي تصب في الانهار وبأسرع وقت ممكن خدمة للصالح العام
9.تفعيل عمل وزارة البيئة,الصحة,البلديات,والاعمار وامانة العاصمة ليكونوا اكثر جدية في العمل فعلى جميع المسؤولين ان يعلموا بان المنصب قد وجد لخدمة المواطن وليس للتفاخر وطلب الامتيازات ولنقتدي بقول رسول الله (ص) (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته).

الخبير السابق في وزارة النفط
والمستشار الاعلامي

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

اعتقال متهمين بينهم بتهمة الارهاب والقتل العمد والسرقات وجرائم اخرى وضبط اسلحة نارية ومواد مخدرة في ميسان
رابطة ابطال جرحى الجيش العراقي ينظمون وقفة حداد على ارواح ضحايا حادث العبارة في الموصل
عشائر نينوى تؤكد تمسكها ببقاء الحشد الشعبي ورفض محاولات اخراجه
صحفيو ميسان ينظمون وقفة حداد على ارواح ضحايا حادث العبارة في الموصل
وضع المحولات الكهربائية باماكن غير مخصصة لها
محافظ نينوى للمرجعية :اذا طلبتم تقديم استقالتي فلن اتردد لحظة
ابطال العراق في دارك ريس يتنافسون في بطولة العراق الثالثة لسباق السيارات في النجف الاشرف
غالي يلتقي عدنان الاسدي لطرح اهم المشاكل والمعوقات التي تواجه الجرحى في محافظة المثنى
الاتصالات تبحث تحسين مستوى خدمات مشروع النفاذ الضوئي في المثنى
وزارة الاتصالات تقيم ورشة عمل عن تقنيات الاتصالات بالتعاون مع شركة ارض الاعمال
انطلاق بطولة اندية العراق للشطرنج
البقرة ميسي واحدة من اغلى خمسة حيوانات في العالم
٨نصائح ذهبية تقيك من الجلطات والسكتات الدماغية
اين موقعنا على الخارطة الفنية والادارية في عالم كرة القدم
جمهورية الفساد
توحيد مناهج وبرامج التدريب في كرة القدم نقلة نوعية وطموحات كبيرة وضرورة ملحة
انطلاق كرنفال الاسبوع الزراعي الحادي على ارض معرض بغداد الدولي باشراف وزير الزراعة
وزير الاتصالات:نسعى توسعة مشروع الهاتف الارضي ليشمل جميع محافظات العراق والاولوية للمناطق المحررة
كيكو:منتصف الشهر المقبل سيتم تسليم وحدات سكنية استثمارية لمستفيديها
نقابة الجيولوجيين العراقيين تحتضن ندوة جديدة لمنتدى الثقافة والتمهيد للحقيقة وتكرم نخب من المبدعين تزامنا مع عيد المراة العالمي
إنسحاب ناديي أربيل وزاخو من الدوري الممتاز
قيادي كردي: البارزاني لن يستقيل وسيبقى في منصبه بشكل آخر
تطمينات من نادي جيرونا بشأن إقامة مباراته أمام ريال مدريد
تنفيذ غابة من الاشجار المعمرة والنباتات المختلفة في مدخل بغداد الجنوبي
مدرب ليفربول: الحظ ساعدنا مثل ريال مدريد
تخصيص مكتب لإيفانكا ترامب داخل البيت الأبيض
التحالف الدولي يشن 28 غارة على داعش في العراق وسوريا
بيونغ يانغ: سنرد على أي حرب شاملة بضربة نووية
محافظ البصرة: العبادي وعد بتغيير بعض القادة الأمنيين في المحافظة
منظمة الصحة العالمية ترسل ١٣طن من الادوية المنقذة للحياة الى مستشفى الشرقاط
بالجدول..النتائج الكاملة لمباريات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا
الإعدام لإرهابي متهم بتفجير سيارة مفخخة في الزبير
العبادي: الاعمار سيخلق الالاف من فرص العمل للعراقيين
ترامب يعتبر تغيير “النظام الإيراني” أولوية
الموز والكيوي لعلاج ارتفاع ضغط الدم
المرجع السيستاني يعلن موقفه من الانتخابات ويبين ثلاثة امور
وزارة التربية تكرم معاون شؤون الخدمات في احتفالية اجمل حديقة مدرسية
لجنة “أونا أويل” تستضيف مدير عام شركة نفط الجنوب الأسبق
بالصور.. إعادة تأهيل تمثال السياب يثير الجدل
التحالف الدولي يشن 11 غارة في العراق وسوريا
حقل البحث
اختر اللغة