تأبين ذكرى اربعينية عميد السادة الزويني في البصرة كلية الطب جامعة النهرين تقيم ورشة علمية للتوعية بفايروس كورونا الفريق الركن محمد حميد البياتي يعلن عن اعادة فتح جسر السنك رابطة جرحى ابطال الجيش العراقي تلتقي بالسيد الصافي والاخير يثمن بطولاتهم ويحث على توثيق بطولاتهم وفاة عميد السادة الزويني السيد كامل جاسم حميدي في البصرة نقابة المحامين العراقيين توجه طلبا حول تكليف رئيس الوزراء ..وتهدد بالاضراب مدراء فاسدون دفعوا فثبتتهم حكومة عبد المهدي ومدراء نزهاء اكفاء لم يدفعوا فارسلوا الى بيوتهم متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين بيان اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات

المدونات بين الابداع الشخصي وانتفاء الصفة الرسمية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

أسعد الربيعي

فسحت التطورات التقنية المجال الارحب امام الجميع في فرص مثلتها تقنيات الشبكة العالمية (الانترنت) لنشر الافكار والتفاعل مع ما يحيط بالناس من متغيرات على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي ومجالات اخرى كالترفيه والتعبير عما يجول بالنفس.. انها المدونات التي اخذت تنتشر لتكون اشبة ما نمثله باتساع بقعة الحبر في سائل نقي ..
قد يعزى الاقبال الشديد على اقتناء مواقع المدونات او(الصفحات الكترونية) الى الحاجة الى ايجاد متنفس يكون نافذة متاحة يمكن من خلالها التعبير بكل حرية عن الافكار وكشف المعلومات والخفايا..وكثيراً ما نجد الاقبال في مجتماعتنا العربية على تلك الثقافة الجديدة(إن صح ما نطلقه عليها) ثقافة المدونات التي انتشرت بين الشرائح الاجتماعية وخصوصا فئة الشباب . الاقبال على المدونات يعزى لاسباب كثيرة : منها ما يتعلق بالوضع السياسي في البلدان العربية ونوع الحكومات التي تدير هذه البلدان. ومنها ما يتعلق بالانتهاكات وغبن الحقوق ومصادرة الحريات فتكون حينئذ المدونات اشبه بصيغة الدفاع عن فقدان تلك الحقوق او سبيل لكشف ما التبس فهمه عن الرأي العام..هذا من جانب .
اما الجانب الاخر قد تكون المدونات ليست على شاكله ما أشرنا اليه وهي ممارسة الدور الرقابي او كشف المستور او صيغة للدفاع عن ظلم او حيف . بل تكون في كثير من الاحيان وسط للعبث او الاساءة او اللهو والمرح. كثيرا ما نجد في تصفحنا للمدونات ان هناك صيغة للنشر غير المقيد للصور والفكاهات والنكات وحتى الشتائم والتجريح وقد يجرنا هذا الامر الى ان المدونات تشكل مخاطر على فئة المراهقين والتي قد توقعهم بمنزلقات خطره في الاحتراب او الاندماج في جماعات مشبوهة .لكن السؤال المهم في هذا الموضوع كيف يمكن للمدونات ان تؤدي غرضاً نافعاً؟ وماذا لو وجد قانون او ميثاق معترف به ينظم آلية النشر شريطة ان لايكون هناك (تحديد وتضييق) للحريات التي هي حق مكفول في الدساتير والقوانين؟
ارتقاء المدونات واتساع رقعة المتفاعلين معها بحسب رأيي يعتمد على مدى اهمية ما ينشر ومدى صلته بمصالح العامة من الناس. كما ان سمة الصحافة وخاصة الصحافة الاخبارية على وجه التحديد تعتمد الابهار والادهاش وغرابة ما ينشر وهي السمة التي تجعل من الخبر خبراً بامتياز مع الاخذ بنعين الاعتبار خصاص اخرى يمكن اعتمادها في تقييم الخبر وهي: التغير والتأثير والتقارب. كما ان المدونات التي تحظى بزيارات كثيرة وتفاعل من قبل المتصفحين غالبا ما تجدها ثرية في معلوماتها متنوعة في مضامينها تطرح قضايا موجودة فعلا على ارض الواقع والطرح يعتمد الرأي والرأي الاخر بحيث تخرج مواضيعها بخلاصات كثيرة وآراء متنوعة يكون للمنطقي منها افضلية الرجحان في اخر المطاف.
مدونات شخصية قد تكون افضل من عشرات المواقع المنمقة والمزينة بـ(فلاشات وصور عالية الجودة) والتي تنفق عليها مؤسسات وجهات رسمية وشبه رسمية . في الوقت ذاته لا يخلو فضاء التدوين من العبث والاساءة وتدني الذائقة الادبية والفنية. وفي المحصلة تبقى المدونات ساحة للتحرر من قيود النشر وفرصة للتنافس الذي ينتهي به المطاف الى حكم المتصفح للتمييز ما بين الغث والسمين.


المستخدمين المعجبین بهذا ::

  • avatar
1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

تأبين ذكرى اربعينية عميد السادة الزويني في البصرة
رئيس وزراء بامل جديد
اعلان
الجبوري يطالب باغلاق الحدود مع ايران واتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع وصول فيروس كورونا الى العراق
القبض على عصابة تمارس اعمال اجرامية مختلفة في ميسان
كهرباء ميسان “انجاز تاهيل انارة شارعي المصلحة والمرور التجاري في العمارة”
كلية الطب جامعة النهرين تقيم ورشة علمية للتوعية بفايروس كورونا
مستشار الرئيس
نقل الطاقة في الجنوب تدشن منظومة الطاقة الشمسية في مشروع هو الاول من نوعه في محافظة البصرة
الفريق الركن محمد حميد البياتي يعلن عن اعادة فتح جسر السنك
ميسان”اعتقال متهمين بجرائم الارهاب والقتل العمد وضبط اسلحة ومواد مخدرة
الاحزاب تتخلى عن مسؤوليتها
الاستخبارات العسكرية تحرر اثنين من المختطفين بعد اقل من ساعتين على اختطافهم في منطقة الرطبة
توزيع كهرباء صلاح الدين “إدخال محطة الاسكان الثانوية للعمل بعد توقفها بسبب العصابات الارهابية”
قانون التقاعد
رابطة جرحى ابطال الجيش العراقي تلتقي بالسيد الصافي والاخير يثمن بطولاتهم ويحث على توثيق بطولاتهم
وفاة عميد السادة الزويني السيد كامل جاسم حميدي في البصرة
نقابة المحامين العراقيين توجه طلبا حول تكليف رئيس الوزراء ..وتهدد بالاضراب
مدراء فاسدون دفعوا فثبتتهم حكومة عبد المهدي ومدراء نزهاء اكفاء لم يدفعوا فارسلوا الى بيوتهم
متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق
اكثر من ثلاثة ملايين زائر يشاركون بركضة طويريج
أميركا ترصد 25 مليون دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن البغدادي
الطابور الخامس في جمهورية فيطي
استهداف مقهى جنوب البصرة بعبوة صوتية
تطهير قائممقامية الحويجة والاستعداد لاقتحام ناحية الرياض
محافظ بغداد يفتتح بناية لانتظار المراجعين في مجمع اللجان الطبية بمدينة الصدر
المباشرة بتطهير القرى المحاذية لايسر ناحية العباسي شمال غرب الحويجة
غداً أمطار غزيرة في الشمال وغائم في الوسط والجنوب
توزيع 100 كرفان على العوائل أصحاب المنازل المدمرة في الرمادي
التربية تعلن موعد إجراء الامتحان التمهيدي للمتقدمين على الامتحان الخارجي
الشطرة شهادة يغتالها المسؤول
وزير الداخلية يبحث مع وفد ايراني رفيع آلية دخول الزائرين في الأربعينية
مواجهات شرسة بين الجيش العراقي وتنظيم “الدولة” في قلب الموصل
مناورات أمريكية في اليابان تحسبا لهجوم بيونغ يانغ
اغبياء العصر
إختتام أعمال الاجتماعات الـ62 للجمعية البرلمانية لـ”الناتو” في إسطنبول
تعرف على الاغذية التي تجنبك الاكتئاب
القاء القبض على عصابة حاولت تسليب دراجة نارية من مواطن جنوب غربي بغداد
الجامعة العربية تحدد 15 نيسان موعداً لعقد قمة الرياض
تدريسي في كلية طب المستنصرية يجري عملية لحالة نادرة جدا (خصية هاجرة عابرة )لطفل
حقل البحث
اختر اللغة