التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠ محافظ بغداد يوجه بالبدء بعملية الفرز الالكتروني لاسماء المتقدمين لتعيينات التربية اعتبارا من الخميس المقبل اخبار الطقس وثائق:ايقاف المستحقات المالية ل ٥٢٠رفحاويا لهذه الاسباب التربية النيابية تكشف عن توجه لاعادة منحة الطلبة وزير العمل يعلن منح مبلغ العيدية لمستفيدي الحماية الاجتماعية الاسبوع المقبل

حادث عراقي كامل الدسم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

موسى صاحب
من حسن حظ الرئيس العراقي السابق صدام حسين أنه لم يكن خلال فترة حكمه شيء إسمه «فيس بوك» لغرض نشر وعرض طريقة وأسلوب حكمه للعراق بالقلم العريض ومن دون رتوش ، وحتى إن كان «الفيس» موجودا فبالتأكيد كانت «صفحات» العراقيين ستحمل أسماء وألقاب رئيسهم كالمهيب والرهيب والفارس والحارس والكارس إلى غيرها من الألقاب وكانت ستكيل له كل أشكال المديح والثناء ، وما كان ليتجرأ واحدا منهم سواء كان افندي او معمم أن يجهر بالحق ويكتب على صفحته علانية إنك يا صدام ظالم ومستبد ، حتى وإن كان البلد غارق في الأزمات ، ويشهد حملات اعتقالات وعنتريات من دون اعتبارات وتهجير قسري من محافظات إلى محافظات ، لا بل حتى خارج أسوار أرض الحضارات ، ومن حسن حظ صدام أيضا أن منظمات دولية كالامم المتحدة ومجلس الأمن وحقوق الإنسان لم تكن تأبه بأحوال العراقيين وما كان يعانوه من ظلم وترهيب طيلة عقد الثمانينات ، والسبب هو انشغال النظام بالدفاع عن البوابة الشرقية للوطن العربي بوجه الريح الصفراء ، واستمر الوضع على ماهو عليه حتى موقعة «غزوة الكويت» الكبرى ، إذ بعد هذه الحادثة انبرى الكون بأسره للمطالبة بإسقاط النظام العراقي ، وفرض عقوبات عليه من البر والبحر والجو ، فكان الحصار الاقتصادي الذي زاد من معاناة العراقيين ومن بؤسهم وفقرهم ، وفي نفس الوقت زاد من بركات وخيرات رئيسهم الملهم الذي امتطى صهوة عربته الذهبية والعراق بأمس الحاجة إلى الغذاء والدواء ، ومع ذلك رضينا بما قُسِمَ لنا من نصيب سياسي واقتصادي واجتماعي ، لكن المجتمع الدولي والعرب الأشقاء لم يدعونا نعيش وضعنا الذي اعتدنا عليه لسنوات ، وبدأوا يعدون العدة من اجل إسقاط نظام تذكروا بعد عقود بأنه دكتاتور وغير مرغوب فيه ، وتم لهم ماارادوا ، هوى نجم حكم البعث من سماء العراق وحلت محله نجوم اعتقدنا بأنها ستهدينا إلى جادة الأمن والسلام والرخاء التي انحرفنا عنها سنين طوال ، ولم يدر في خلدنا أن لكل من تلك النجوم اهدافها و مساراتها التي زعزعة وضع العراق وضربت استقراره من جهاته الأربع …
على فكرة قرأت قبل أيام خبر مصرع طبيب في محافظة صلاح الدين إثر اصطدام سيارته بجاموسة قيل بأنها جاءت من الجنوب بصحبة أفراد تابعين إلى الحشد الشعبي ، وقيل أيضا أن الحادثة تحوم حولها شبهات بوجود مخطط مسبق لتنفيذ عملية تغيير ديمغرافي مقصودة في المحافظة ، بينما ذكرت أطراف بأن الحادث طبيعي الغاية من تهويله وحرفه عن مساره هو فقط من أجل التأجيج الطائفي لا أكثر ،، وأنا أقول أن الحادث عرضيّ عراقيّ كامل الدسم ، فالطبيب المتوفى «رحمه الله» عراقي ، والجاموسة اجلّكم الله المتسببة بالحادث هي الأخرى عراقية ، والأرض التي حصلت فيها الحادثة عراقية أيضا ، وأينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة .


المستخدمين المعجبین بهذا ::

  • avatar
1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

ازالة تجاوزات البصرة بين الرفض والقبول
ميسان :اعتقال متهمين وفق جرائم الارهاب الدكة العشائرية واخرين بتهم جنائية
الزبيدي ينشق عن المجلس الاعلى الاسلامي والعامري يلتزم الصمت
الشيخ الصالح :الحماية تتوفر بحل ينهي الاستبداد لابصفقات الباترويت
القضاء يعالج ظاهرة التحرش ويشدد على تفعيل القوانين الرادعة
محافظ نينوى يوجه بحبس المقاولين المتاخرين في تسليم مشاريعهم
رفع الكتل الكونكريتية من قصر الزهور في بغداد
توزيع كهرباء الجنوب :٤٠ مشروعا انجز في ميسان لتطوير الشبكة الكهربائية خلال الاشهر الماضية
الاعلام الحسيني تاثيراته ونتائجه
اعلان
حقوق الانسان :عدد حالات ومحاولات الانتحار في العراق لغاية ايلول بلغ ٢٧٤ حالة
ثورة الحسين تضحية وفداء
اول تعليق من رئيس اتحاد الكرة بشان اجتماعه مع درجال في الدوحة
الحلبوسي يدعو شركة سيمنس لتشغيل العمالة العراقية من الفنيين والمهندسين
القيادة المركزية الامريكية تعلن تعيين قائد جديد لعملياتها في سوريا والعراق
نائب:لايمكن ادراج مادة حساسة ومهمة على جدول الاعمال دون توفر ارضية مناسبة
الزبيدي يصف امريكا بسياسة حافة الهاوية
بيان رسمي من الامارات بشان فيديو صناديق الدولارات داخل طائرة
فتاة تعرضت لابتزاز عبر الانستغرام بدفع ٢١مليون او نشر صورها استنجدت بالداخلية وهكذا انتهى الامر
نائب:الدفاع المستميت عن حكومة عبد المهدي نفاق سياسي
انتهاء تصويت مجلس النواب سرياً بقناعته أو عدمها بأجوبة المفوضية
تيلرسون للعراقيين: أنتم عرب ولستم فرسا سواء أكنتم سنة أو شيعة
اقرار قانون الحشد الشعبي وتصحيح المسارات
الزيادي يرافق رئيس الجمهورية الى العاصمة السعودية الرياض في زيارة رسمية
سفيرة العراق في عمان تدعم الزوراء قبل لقاء السويق
بيع سيارة اليزابيث تايلور باكثر من نص مليون دولار
علماء يحركون عقارب ساعة القيامة 30 ثانية للتحذير من نهاية العالم
سلف تصل الى عشرة ملايين لموظفي اتحاد الغرف التجارية
المعهد العالي للاتصالات والبريد تنظم ورشه عمل فنية حول تحليل التداخل في المنظومات الخلوية
بغداد وواشنطن تبحثان فتح طريق العراق مع الأردن وملف خور عبدالله
العثور على ست جثث مجهولة الهوية شمال وغرب كركوك
الصدر مخاطبا ترامب: القدس قدسنا والارض ارضنا وما ايامك الا عدد
القبض على هارب من سجن بادوش في الرصافة
ضبط سياسي أمريكي معارض للمثلية وهو يمارس الشذوذ مع رجل في مكتبه
كهرباء ميسان :مغذي الطبر ١١ك،ف المستحدث يدخل للعمل بعد انجازه ١٠٠%
إسقاط طائرة مسيرة لداعش قرب قضاء تلعفر
هذا المشروب يحرق الدهون بسرعة غير متوقعة!
الكهرباء: الكويت ستجهزنا بوقود الكازاويل لتشغيل الوحدات التوليدية المتوقفة
اوغندية انجبت ٣٨ابنا وبنتا وكلهم توائم
فيسبوك يعتزم الكشف عن الصفحات الروسية لتلفيق الأخبار
حقل البحث
اختر اللغة