متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين بيان اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠ محافظ بغداد يوجه بالبدء بعملية الفرز الالكتروني لاسماء المتقدمين لتعيينات التربية اعتبارا من الخميس المقبل

حادث عراقي كامل الدسم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

موسى صاحب
من حسن حظ الرئيس العراقي السابق صدام حسين أنه لم يكن خلال فترة حكمه شيء إسمه «فيس بوك» لغرض نشر وعرض طريقة وأسلوب حكمه للعراق بالقلم العريض ومن دون رتوش ، وحتى إن كان «الفيس» موجودا فبالتأكيد كانت «صفحات» العراقيين ستحمل أسماء وألقاب رئيسهم كالمهيب والرهيب والفارس والحارس والكارس إلى غيرها من الألقاب وكانت ستكيل له كل أشكال المديح والثناء ، وما كان ليتجرأ واحدا منهم سواء كان افندي او معمم أن يجهر بالحق ويكتب على صفحته علانية إنك يا صدام ظالم ومستبد ، حتى وإن كان البلد غارق في الأزمات ، ويشهد حملات اعتقالات وعنتريات من دون اعتبارات وتهجير قسري من محافظات إلى محافظات ، لا بل حتى خارج أسوار أرض الحضارات ، ومن حسن حظ صدام أيضا أن منظمات دولية كالامم المتحدة ومجلس الأمن وحقوق الإنسان لم تكن تأبه بأحوال العراقيين وما كان يعانوه من ظلم وترهيب طيلة عقد الثمانينات ، والسبب هو انشغال النظام بالدفاع عن البوابة الشرقية للوطن العربي بوجه الريح الصفراء ، واستمر الوضع على ماهو عليه حتى موقعة «غزوة الكويت» الكبرى ، إذ بعد هذه الحادثة انبرى الكون بأسره للمطالبة بإسقاط النظام العراقي ، وفرض عقوبات عليه من البر والبحر والجو ، فكان الحصار الاقتصادي الذي زاد من معاناة العراقيين ومن بؤسهم وفقرهم ، وفي نفس الوقت زاد من بركات وخيرات رئيسهم الملهم الذي امتطى صهوة عربته الذهبية والعراق بأمس الحاجة إلى الغذاء والدواء ، ومع ذلك رضينا بما قُسِمَ لنا من نصيب سياسي واقتصادي واجتماعي ، لكن المجتمع الدولي والعرب الأشقاء لم يدعونا نعيش وضعنا الذي اعتدنا عليه لسنوات ، وبدأوا يعدون العدة من اجل إسقاط نظام تذكروا بعد عقود بأنه دكتاتور وغير مرغوب فيه ، وتم لهم ماارادوا ، هوى نجم حكم البعث من سماء العراق وحلت محله نجوم اعتقدنا بأنها ستهدينا إلى جادة الأمن والسلام والرخاء التي انحرفنا عنها سنين طوال ، ولم يدر في خلدنا أن لكل من تلك النجوم اهدافها و مساراتها التي زعزعة وضع العراق وضربت استقراره من جهاته الأربع …
على فكرة قرأت قبل أيام خبر مصرع طبيب في محافظة صلاح الدين إثر اصطدام سيارته بجاموسة قيل بأنها جاءت من الجنوب بصحبة أفراد تابعين إلى الحشد الشعبي ، وقيل أيضا أن الحادثة تحوم حولها شبهات بوجود مخطط مسبق لتنفيذ عملية تغيير ديمغرافي مقصودة في المحافظة ، بينما ذكرت أطراف بأن الحادث طبيعي الغاية من تهويله وحرفه عن مساره هو فقط من أجل التأجيج الطائفي لا أكثر ،، وأنا أقول أن الحادث عرضيّ عراقيّ كامل الدسم ، فالطبيب المتوفى «رحمه الله» عراقي ، والجاموسة اجلّكم الله المتسببة بالحادث هي الأخرى عراقية ، والأرض التي حصلت فيها الحادثة عراقية أيضا ، وأينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة .


المستخدمين المعجبین بهذا ::

  • avatar
1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق
خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين
تمكين المراة في وزارة الكهرباء يقيم ندوة موسعة بحضور الوزير حول اهمية نبذ العنف ضد المراة
الشرف نبات طبيعي لاينبت في مشاتل العملاء
المدرسة الاحسائية في النجف تعلق الدراسة وتتبرع بالدم وتقيم مجلس عزاء تضامنا مع الشعب العراقي
ثورة تشرين امتداد لثورة العشرين
تشكيلة المنتخب العراقي في مواجهة المنتخب الاماراتي اليوم
انتفاضة ٢٥اكتوبر المسار الاخير في نعش الحكومة
بيان
اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد
قصة موهبة من سد الموصل
المظاهرات واستيعاب مطالب الجماهير
الوفاء للشهداء.. الانتماء للوطن
نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب
#نازل_اخذ_حقي
مصدر امني :تسجيل ٤٠اصابة في ساحة التحرير بينهم عناصر امن
الحرب قادمة
من المسؤول؟
ازالة تجاوزات البصرة بين الرفض والقبول
ميسان :اعتقال متهمين وفق جرائم الارهاب الدكة العشائرية واخرين بتهم جنائية
ترامب للعبادي هاتفياً: العراق حليفنا وسنعمل معاً لدحر الأرهاب
تركيا تؤكد دعمها العراق في حصر تصدير النفط بالسلطات الاتحادية
التجارة: اكثر من ٦٠٠ سيارة من الاسطول الناقل تشارك في زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام
أرسنال وسان جيرمان يبحثان عن صدارة المجموعة بأبطال أوروبا
المعهد العالي للاتصالات والبريد يعلن نتائج الامتحانات النهائية للسنة الدراسية ٢٠١٧_٢٠١٨
مساع لبسط سلطة المركز على عقاراتها في اقليم كردستان
حزب البعث المنحل يفاوض للعودة للعراق عبر بوابة كوشنيروالسبهان بدعم السعودية والامارات
[سناب] تصدم متابعيها بإزعاج اجباري
ناد يوناني يعتزم ضم لاعب عراقي
العبادي وتحالف القوى يتوصلان الى إتفاق بشأن الموازنة
الاتحاد الآسيوي يطلق أول مشروع رياضي لمساعدة لاجئي الروهينغا
هل تعاني من اضطرابات في النوم؟ إليك هذا العصير السّاحر
القروض .. تسديد متلكئ من رجال اعمال يلعبون على ثلاثة حبال بـ”مشاريع وهمية”
بالصورة.. بيئة البصرة ترصد “الفقل” السامة في المياه العراقية
الجيش التركي يقصف مجدداً شمال العراق
نائب يحذر من تسلل لـ”داعش” الى بلدة حدودية مع إيران
البعوض.. أذكى مما تتصور!!
مصرف الرافدين يوجه فروعه بتحديث بيانات المتقاعدين قبل صرف رواتبهم
سومو: أنبوب تصدير النفط العراقي الأردني عبر ميناء العقبة قيد الإحالة
العبادي: هناك من يحارب القطاع الخاص للاستفادة من الملايين التي تنفقها الحكومة
حقل البحث
اختر اللغة