الشجيري ايقونة الانسانية والعطاء في زمن الكورونا ميسان تتخذ اجراءات احترازية جديدة بعد حالة الوفاة لشاب بفيروس كورونا في ناحية السلام خلية الازمة في ميسان “تعطيل الدوام الرسمي في عددمن الدوائر والاخرى ٥٠%” تأبين ذكرى اربعينية عميد السادة الزويني في البصرة كلية الطب جامعة النهرين تقيم ورشة علمية للتوعية بفايروس كورونا الفريق الركن محمد حميد البياتي يعلن عن اعادة فتح جسر السنك رابطة جرحى ابطال الجيش العراقي تلتقي بالسيد الصافي والاخير يثمن بطولاتهم ويحث على توثيق بطولاتهم وفاة عميد السادة الزويني السيد كامل جاسم حميدي في البصرة نقابة المحامين العراقيين توجه طلبا حول تكليف رئيس الوزراء ..وتهدد بالاضراب مدراء فاسدون دفعوا فثبتتهم حكومة عبد المهدي ومدراء نزهاء اكفاء لم يدفعوا فارسلوا الى بيوتهم متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين بيان اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق

حادث عراقي كامل الدسم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

موسى صاحب
من حسن حظ الرئيس العراقي السابق صدام حسين أنه لم يكن خلال فترة حكمه شيء إسمه «فيس بوك» لغرض نشر وعرض طريقة وأسلوب حكمه للعراق بالقلم العريض ومن دون رتوش ، وحتى إن كان «الفيس» موجودا فبالتأكيد كانت «صفحات» العراقيين ستحمل أسماء وألقاب رئيسهم كالمهيب والرهيب والفارس والحارس والكارس إلى غيرها من الألقاب وكانت ستكيل له كل أشكال المديح والثناء ، وما كان ليتجرأ واحدا منهم سواء كان افندي او معمم أن يجهر بالحق ويكتب على صفحته علانية إنك يا صدام ظالم ومستبد ، حتى وإن كان البلد غارق في الأزمات ، ويشهد حملات اعتقالات وعنتريات من دون اعتبارات وتهجير قسري من محافظات إلى محافظات ، لا بل حتى خارج أسوار أرض الحضارات ، ومن حسن حظ صدام أيضا أن منظمات دولية كالامم المتحدة ومجلس الأمن وحقوق الإنسان لم تكن تأبه بأحوال العراقيين وما كان يعانوه من ظلم وترهيب طيلة عقد الثمانينات ، والسبب هو انشغال النظام بالدفاع عن البوابة الشرقية للوطن العربي بوجه الريح الصفراء ، واستمر الوضع على ماهو عليه حتى موقعة «غزوة الكويت» الكبرى ، إذ بعد هذه الحادثة انبرى الكون بأسره للمطالبة بإسقاط النظام العراقي ، وفرض عقوبات عليه من البر والبحر والجو ، فكان الحصار الاقتصادي الذي زاد من معاناة العراقيين ومن بؤسهم وفقرهم ، وفي نفس الوقت زاد من بركات وخيرات رئيسهم الملهم الذي امتطى صهوة عربته الذهبية والعراق بأمس الحاجة إلى الغذاء والدواء ، ومع ذلك رضينا بما قُسِمَ لنا من نصيب سياسي واقتصادي واجتماعي ، لكن المجتمع الدولي والعرب الأشقاء لم يدعونا نعيش وضعنا الذي اعتدنا عليه لسنوات ، وبدأوا يعدون العدة من اجل إسقاط نظام تذكروا بعد عقود بأنه دكتاتور وغير مرغوب فيه ، وتم لهم ماارادوا ، هوى نجم حكم البعث من سماء العراق وحلت محله نجوم اعتقدنا بأنها ستهدينا إلى جادة الأمن والسلام والرخاء التي انحرفنا عنها سنين طوال ، ولم يدر في خلدنا أن لكل من تلك النجوم اهدافها و مساراتها التي زعزعة وضع العراق وضربت استقراره من جهاته الأربع …
على فكرة قرأت قبل أيام خبر مصرع طبيب في محافظة صلاح الدين إثر اصطدام سيارته بجاموسة قيل بأنها جاءت من الجنوب بصحبة أفراد تابعين إلى الحشد الشعبي ، وقيل أيضا أن الحادثة تحوم حولها شبهات بوجود مخطط مسبق لتنفيذ عملية تغيير ديمغرافي مقصودة في المحافظة ، بينما ذكرت أطراف بأن الحادث طبيعي الغاية من تهويله وحرفه عن مساره هو فقط من أجل التأجيج الطائفي لا أكثر ،، وأنا أقول أن الحادث عرضيّ عراقيّ كامل الدسم ، فالطبيب المتوفى «رحمه الله» عراقي ، والجاموسة اجلّكم الله المتسببة بالحادث هي الأخرى عراقية ، والأرض التي حصلت فيها الحادثة عراقية أيضا ، وأينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة .


المستخدمين المعجبین بهذا ::

  • avatar
1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

حماس ميسي يقود برشلونة قبل انطلاقة الدوري
عودة الدوري الايطالي بات قريبا
مورينو وموقفه الحاسم من ضم كوتينيو
الشجيري ايقونة الانسانية والعطاء في زمن الكورونا
نجدة بغداد تلبي استغاثة العوائل المحتاجة في منطقة الزعفرانية
منتسبو نجدة بغداد يستجيبون لنداء العوائل المحتاجة على الفور بعد اعلان منع التجوال
شرطة ميسان “قرار ايقاف النقل بين المحافظات احترازيا المركزي سيدخل حيز التنفيذ فجر الاحد
ميسان تتخذ اجراءات احترازية جديدة بعد حالة الوفاة لشاب بفيروس كورونا في ناحية السلام
خلية الازمة في ميسان “تعطيل الدوام الرسمي في عددمن الدوائر والاخرى ٥٠%”
تأبين ذكرى اربعينية عميد السادة الزويني في البصرة
رئيس وزراء بامل جديد
اعلان
الجبوري يطالب باغلاق الحدود مع ايران واتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع وصول فيروس كورونا الى العراق
القبض على عصابة تمارس اعمال اجرامية مختلفة في ميسان
كهرباء ميسان “انجاز تاهيل انارة شارعي المصلحة والمرور التجاري في العمارة”
كلية الطب جامعة النهرين تقيم ورشة علمية للتوعية بفايروس كورونا
مستشار الرئيس
نقل الطاقة في الجنوب تدشن منظومة الطاقة الشمسية في مشروع هو الاول من نوعه في محافظة البصرة
الفريق الركن محمد حميد البياتي يعلن عن اعادة فتح جسر السنك
ميسان”اعتقال متهمين بجرائم الارهاب والقتل العمد وضبط اسلحة ومواد مخدرة
عودة 460 اسرة نازحة الى قرى حوض الطبج في ديالى
قيادي في الحشد يعلن ضبط أربع مضافات لـ”داعش” شرق بعقوبة
الاتصالات تمهل المتجاوزين على شبكاتها ٧٢ساعة فقط
وزيرة خارجية السويد : تعرضتُ لتحرش جنسي من اعلى مستوى سياسي
الموارد المائية تؤهل بحيرات المدينة الاثرية في بابل
المظاهرات واستيعاب مطالب الجماهير
إزالة عشرات الدعايات الانتخابية لتشويهها بغداد
مقتل “قائد عسكري” لداعش اثر قصف جوي قرب تلعفر
اختفاء طائرة في إقليم روسي وعلى متنها 9 أشخاص
مسعود البارزاني يعلن دعمه لاجراء حوار بين حكومة الإقليم وبغداد
بايرن ميونيخ في المربع الذهبي لكأس المانيا
همام حمودي يحذر من إدخال التمور للعراق بصفة هدايا واستيراد ويدعو للتقيد بقانون الحجر الزراعي
إرتفاع قيمة وعدد الأسهم المتداولة بسوق الأوراق المالية
مسؤول محلي بالأنبار يناشد الأجهزة الأمنية تسهيل إجراءات نازحي القائم
نقل مدير توزيع كهرباء بابل الى ذي قار بوظيفة مراقب محطة
أكبر مؤتمر صحفي تقيمه دائرة السينما والمسرح .
مصطفى ناظم يقترب من الانضمام إلى الطلبة
الولايات المتحدة تبدأ غداً تطبيق قواعد أمنية مشددة مع شركات الطيران
التجارة: جولات ميدانية لمتابعة عمل المطاحن والية تجهيز الطحين في محافظة واسط
النزاهة: إيقاف مخالفات وحالات تجاوز على المال العام في ميناء أم قصر
حقل البحث
اختر اللغة