اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠ محافظ بغداد يوجه بالبدء بعملية الفرز الالكتروني لاسماء المتقدمين لتعيينات التربية اعتبارا من الخميس المقبل اخبار الطقس وثائق:ايقاف المستحقات المالية ل ٥٢٠رفحاويا لهذه الاسباب التربية النيابية تكشف عن توجه لاعادة منحة الطلبة

حادث عراقي كامل الدسم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

موسى صاحب
من حسن حظ الرئيس العراقي السابق صدام حسين أنه لم يكن خلال فترة حكمه شيء إسمه «فيس بوك» لغرض نشر وعرض طريقة وأسلوب حكمه للعراق بالقلم العريض ومن دون رتوش ، وحتى إن كان «الفيس» موجودا فبالتأكيد كانت «صفحات» العراقيين ستحمل أسماء وألقاب رئيسهم كالمهيب والرهيب والفارس والحارس والكارس إلى غيرها من الألقاب وكانت ستكيل له كل أشكال المديح والثناء ، وما كان ليتجرأ واحدا منهم سواء كان افندي او معمم أن يجهر بالحق ويكتب على صفحته علانية إنك يا صدام ظالم ومستبد ، حتى وإن كان البلد غارق في الأزمات ، ويشهد حملات اعتقالات وعنتريات من دون اعتبارات وتهجير قسري من محافظات إلى محافظات ، لا بل حتى خارج أسوار أرض الحضارات ، ومن حسن حظ صدام أيضا أن منظمات دولية كالامم المتحدة ومجلس الأمن وحقوق الإنسان لم تكن تأبه بأحوال العراقيين وما كان يعانوه من ظلم وترهيب طيلة عقد الثمانينات ، والسبب هو انشغال النظام بالدفاع عن البوابة الشرقية للوطن العربي بوجه الريح الصفراء ، واستمر الوضع على ماهو عليه حتى موقعة «غزوة الكويت» الكبرى ، إذ بعد هذه الحادثة انبرى الكون بأسره للمطالبة بإسقاط النظام العراقي ، وفرض عقوبات عليه من البر والبحر والجو ، فكان الحصار الاقتصادي الذي زاد من معاناة العراقيين ومن بؤسهم وفقرهم ، وفي نفس الوقت زاد من بركات وخيرات رئيسهم الملهم الذي امتطى صهوة عربته الذهبية والعراق بأمس الحاجة إلى الغذاء والدواء ، ومع ذلك رضينا بما قُسِمَ لنا من نصيب سياسي واقتصادي واجتماعي ، لكن المجتمع الدولي والعرب الأشقاء لم يدعونا نعيش وضعنا الذي اعتدنا عليه لسنوات ، وبدأوا يعدون العدة من اجل إسقاط نظام تذكروا بعد عقود بأنه دكتاتور وغير مرغوب فيه ، وتم لهم ماارادوا ، هوى نجم حكم البعث من سماء العراق وحلت محله نجوم اعتقدنا بأنها ستهدينا إلى جادة الأمن والسلام والرخاء التي انحرفنا عنها سنين طوال ، ولم يدر في خلدنا أن لكل من تلك النجوم اهدافها و مساراتها التي زعزعة وضع العراق وضربت استقراره من جهاته الأربع …
على فكرة قرأت قبل أيام خبر مصرع طبيب في محافظة صلاح الدين إثر اصطدام سيارته بجاموسة قيل بأنها جاءت من الجنوب بصحبة أفراد تابعين إلى الحشد الشعبي ، وقيل أيضا أن الحادثة تحوم حولها شبهات بوجود مخطط مسبق لتنفيذ عملية تغيير ديمغرافي مقصودة في المحافظة ، بينما ذكرت أطراف بأن الحادث طبيعي الغاية من تهويله وحرفه عن مساره هو فقط من أجل التأجيج الطائفي لا أكثر ،، وأنا أقول أن الحادث عرضيّ عراقيّ كامل الدسم ، فالطبيب المتوفى «رحمه الله» عراقي ، والجاموسة اجلّكم الله المتسببة بالحادث هي الأخرى عراقية ، والأرض التي حصلت فيها الحادثة عراقية أيضا ، وأينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة .


المستخدمين المعجبین بهذا ::

  • avatar
1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد
قصة موهبة من سد الموصل
المظاهرات واستيعاب مطالب الجماهير
الوفاء للشهداء.. الانتماء للوطن
نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب
#نازل_اخذ_حقي
مصدر امني :تسجيل ٤٠اصابة في ساحة التحرير بينهم عناصر امن
الحرب قادمة
من المسؤول؟
ازالة تجاوزات البصرة بين الرفض والقبول
ميسان :اعتقال متهمين وفق جرائم الارهاب الدكة العشائرية واخرين بتهم جنائية
الزبيدي ينشق عن المجلس الاعلى الاسلامي والعامري يلتزم الصمت
الشيخ الصالح :الحماية تتوفر بحل ينهي الاستبداد لابصفقات الباترويت
القضاء يعالج ظاهرة التحرش ويشدد على تفعيل القوانين الرادعة
محافظ نينوى يوجه بحبس المقاولين المتاخرين في تسليم مشاريعهم
رفع الكتل الكونكريتية من قصر الزهور في بغداد
توزيع كهرباء الجنوب :٤٠ مشروعا انجز في ميسان لتطوير الشبكة الكهربائية خلال الاشهر الماضية
الاعلام الحسيني تاثيراته ونتائجه
اعلان
حقوق الانسان :عدد حالات ومحاولات الانتحار في العراق لغاية ايلول بلغ ٢٧٤ حالة
بدلاً من أن تلعن الظلام أوقد شمعة
وفد من الصدر يسلم تعويضات لعوائل ضحايا تفجيرقطاع 10 الاخير
مدير بلدية النجف الاشرف : سنقوم بإزالة لوحات الدعاية الانتخابية المثبتة بالأرض
MBC تفصل مذيعة بسبب تغريدة غاضبة عن القدس تضمنت “هلا بالخميس”
التغيير تطالب الحكومة بتنفيذ مطالبتها للإقليم في إيقاف الإدخار الإجباري
قمتان كروية بإنطلاق الجولة 11 من الدوري الممتاز السبت المقبل
مجلس الأنبار يصوت على تغيير اللجان الدائمية فيه
كتلة كردية تدعو الداخلية لإعتماد بيانات 2010 في توزيع ملاكات دوائر كردستان
انقاذ حياة صبي من موت محتم اصيب برصاصة بالدماغ جراء الرمي العشوائي
مسلحون بزي عسكري يسرقون 27 مليون دينار من منزل شرقي كركوك
“أنف اصطناعي” يغني عن أنوف الكلاب المدربة
الرافدين : توطين رواتب موظفي مقر الوقف الشيعي الكترونيا لمنحهم السلف والقروض
كندا تنهي استطلاعها الجوي بالعراق وتحدد لإغلاق مستشفاها الميداني شمال البلد
اتصالات الانبارتقوم باصلاح عارضة بدالة التوسط
العمليات المشتركة: بيان البيشمركة يحمل اكاذيبا بخصوص اعادة انتشار القوات الاتحادية بالتون كبري
وفاة أطول ممثلة عمرا في هوليوود
كوبيتش يؤكد للعبادي اهمية اللجوء الى الحوار بشأن استفتاء كردستان
سقوط ثلاث قذائف في محيط قرية محررة شمال ديالى
حملة لرفع التجاوزات بالبياع
الجبوري: على الاعلام المستقل إيضاح صورة العراق بعد جعلها أكثر سوداوية
حقل البحث
اختر اللغة