التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠ محافظ بغداد يوجه بالبدء بعملية الفرز الالكتروني لاسماء المتقدمين لتعيينات التربية اعتبارا من الخميس المقبل اخبار الطقس وثائق:ايقاف المستحقات المالية ل ٥٢٠رفحاويا لهذه الاسباب التربية النيابية تكشف عن توجه لاعادة منحة الطلبة وزير العمل يعلن منح مبلغ العيدية لمستفيدي الحماية الاجتماعية الاسبوع المقبل

نقطة نظام

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

قاسم الغراوي
الوطنية تحسب للرجال الذين يكون الوطن هويتهم وأنتمائهم ومشروعهم لبناء الأنسان العراقي والأرتقاء بمصالح البلد العليا والحفاظ عليها والدفاع عن الارض والعرض من خلال مواقفهم وجديتهم وصدقهم في تغليب مصلحة الوطن على مصالحهم الشخصية.

السياسيون في العراق صنفان : البعض موالي للدول الخارجيه ويحمل جنسيتها
وصنف بجلباب طائفي لايغادره يعمل على تبني أفكارا ليست في صالح المجتمع على حساب الطوائف الاخرى ومابينهما فاسد وسارق وتلك هي الكارثه.

والشعب صنفان: صنف وطني الهوى لايحيد مهما اشتدت الأزمات ومهما كانت الظروف والتناقضات ، وصنف متاثر ومتقلب المزاج تبعا لهواه والظروف المحيطة به ومابينهما متلون كالحرباء مرة يعلن ولاءه للوطن ويرفع الشعارات ويكتب في حب الوطن وحينما يحصل على مبتغاه يجمع كل ذلك في جيبه الخلفي ويقرأ على الوطن السلام
ومابينهما صنف اخر لايشعر بالانتماء لوطنه بل ويذهب لأبعد من هذا فيستهين بكل القيم الوطنية والمقدسات ويصل به الحال ان يتحدث بمالايليق بوطنه وشعبه حينما يكون في الخارج والداخل.
بعض الاسباب لهؤلاء قد تكون مقنعة لاعتبارات الظروف الغير مستقرة لهذا البلد والوضع الامني وسوء الخدمات والفساد والبطالة وغياب العدالة في بعض وجوهها ومن المؤكد ان السلطة يجب أن تهيأ كل مستلزمات الحياة الحرة الكريمة لابناء البلد ومن مسؤوليتها ان يعيش الإنسان بكرامة وان تهيأ له سبل العيش وفرص العمل وبغياب هذه المسؤولية ومستلزمات حياة الإنسان واستقراره ستهتز في نفسه القيم الوطنية وشعوره بالانتماء لهذا الوطن رغم ان الوطن لاذنب له في ذلك انما الذنب فيمن يحكم هذا الوطن.
والسؤال يطرح نفسه؛ لماذا نلوم المواطن الذي يفتقد ادنى مستويات العيش الكريم (الخبز، السكن، الوظيفة) حينما لايشعر بالانتماء الوطني؟
نعم ذلك من حقه المشروع وهو مااقرته القيم السماوية ولوائح حقوق الإنسان ودساتير الدول وحتى قوانين الأمم المتحده باعتباره حق من حقوق الانسانية،
وإذا كان ذلك من حقنا فليس من حقنا ان نسعى لتدمير كل ماهو جميل ومفيد في هذا الوطن لانه ملك الجميع ولايحق لاحد مهما كانت الظروف ان يلقى باللوم على بلده ويسعى في خرابه من خلال تشويه صورته ومعالمه ورسم صورة سيئة لشعبه، وتدمير ممتلكاته وسرقة اثاره وحرق مؤسساته وليس من حقه التجاوز على القيم الإنسانية والاعتداء على المواطنين من جنسه لاتفه الاسباب وتهديد السلم المجتمعي وحتى اللامبالاة وغياب النظافة وعدم المحافظة على الأماكن العامة بحجج كثيرة واهية غير مقنعة وللاسف هناك شواهد واحداث كثيرة اثبتت ضعف الانتماء الوطني وسوء الفهم والخلط بين مفهوم الحكومة والوطن وكأن الوطن هو المسؤول عن الحكومة وليس العكس.
و لأننا نفتقد حقوقنا المشروعة في هذا الوطن علينا ان نرفع اصواتنا عاليا لأننا أصحاب حق وماضاع حق وراءه مطالب وفي نفس الوقت نفتخر بعراقيتنا ووطننا وبتاريخنا فالاوطان باقية والحكومات زائلة.

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب
#نازل_اخذ_حقي
مصدر امني :تسجيل ٤٠اصابة في ساحة التحرير بينهم عناصر امن
الحرب قادمة
من المسؤول؟
ازالة تجاوزات البصرة بين الرفض والقبول
ميسان :اعتقال متهمين وفق جرائم الارهاب الدكة العشائرية واخرين بتهم جنائية
الزبيدي ينشق عن المجلس الاعلى الاسلامي والعامري يلتزم الصمت
الشيخ الصالح :الحماية تتوفر بحل ينهي الاستبداد لابصفقات الباترويت
القضاء يعالج ظاهرة التحرش ويشدد على تفعيل القوانين الرادعة
محافظ نينوى يوجه بحبس المقاولين المتاخرين في تسليم مشاريعهم
رفع الكتل الكونكريتية من قصر الزهور في بغداد
توزيع كهرباء الجنوب :٤٠ مشروعا انجز في ميسان لتطوير الشبكة الكهربائية خلال الاشهر الماضية
الاعلام الحسيني تاثيراته ونتائجه
اعلان
حقوق الانسان :عدد حالات ومحاولات الانتحار في العراق لغاية ايلول بلغ ٢٧٤ حالة
ثورة الحسين تضحية وفداء
اول تعليق من رئيس اتحاد الكرة بشان اجتماعه مع درجال في الدوحة
الحلبوسي يدعو شركة سيمنس لتشغيل العمالة العراقية من الفنيين والمهندسين
القيادة المركزية الامريكية تعلن تعيين قائد جديد لعملياتها في سوريا والعراق
الديوانية تشهد اختتام منافسات المرحلة الثانية من البطولة الثلاثية التنشيطية للكابادي
اردوغان يهدد بغلق الحدود التركية مع كردستان “في أية لحظة”
الرافدين يعلن افتتاح فرعه الجديد في عمان
مرصد الحريات:مقتل 14 صحفياً هذا العام ليرتفعوا الى 430 منذ 2003 في العراق
السيسي: سلامنا مع إسرائيل عظيم وعلى الفلسطينيين تجربته
أطباء يحرزون “تقدما كبيرا” في مكافحة الكوليسترول الضار المُسبب للنوبات القلبية والسكتات الدماغية
كاليفورنيا تشهد أسوأ حرائق على الإطلاق في تاريخ أميركا
غوغل تكشف تفاصيل ثغرة في برامج تصفح مايكروسوفت
المغنية البريطانية أديل تؤكد زواجها من سيمون كونيكي
مجلس النواب يؤجل التصويت على مقترح تعديل قانون مفوضية حقوق الانسان
“آيفون فيراري”.. أحدث إصدارات آبل
الهجرة تجهز نازحي الموصل بوقود التدفئة
مكافحة الارهاب بكركوك تطلق عملية “الاطواق الثلاثة” لحماية اعياد الميلاد
البرلمان يصوت على تعديل قانون مفوضية حقوق الانسان ويمدد فصله التشريعي شهرا واحدا
مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ : هذا برنامج عملنا لإعادة تفعيل العولمة
قائد عمليات دجلة يعلن تدمير مضافة لـ”داعش” شمال شرق ديالى
ماذا يحدث لو تعطل الإنترنت ليوم واحد؟
العلماء يكتشفون جينات العبودية في الكحول
امانة بغداد تعلن رفع الفي طن من النفايات خلال زيارة الامام الكاظم {ع}
مديرية شرطة البصرة تلقي القبض على عدد من مرتكبي الجرائم الجنائية في قضاء ابو الخصيب
حقل البحث
اختر اللغة