مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠ محافظ بغداد يوجه بالبدء بعملية الفرز الالكتروني لاسماء المتقدمين لتعيينات التربية اعتبارا من الخميس المقبل اخبار الطقس وثائق:ايقاف المستحقات المالية ل ٥٢٠رفحاويا لهذه الاسباب التربية النيابية تكشف عن توجه لاعادة منحة الطلبة وزير العمل يعلن منح مبلغ العيدية لمستفيدي الحماية الاجتماعية الاسبوع المقبل التربية تعلن عن بدء عملية التدقيق لتصحيح دفاتر الامتحانات الوزارية للمرحلة الابتدائية بيان السادة العواودة امام منزل السيد عواد العوادي في محافظة بابل

الانتحار موت ام حياة ..جنات النعيم ام نار جهنم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

بقلم:سليم الطائي

لسنوات خلت لم تكن ظاهرة الانتحار مألوفة لدى العراقيين سوى بعض الحالات النادرة التي نسمع عنها أو نراها هنا وهناك لكنها اليوم أخذت تزداد شيئاً فشيئاً حتى وصلت إلى مستويات مخيفة ومرعبة.

انتحار شخص أو إنقاذ آخر من الانتحار أصبح من أكثر الأخبار التي تتداولها وسائل الإعلام المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي في العراق، وهو ما يؤكد انتشار هذه الظاهرة بالآونة الأخيرة.

الذين اقدموا على الانتحار معظمهم شبان وفتيات قرروا إنهاء حياتهم بالسُّم أو القفز من فوق أحد الجسور أو بالشنق أو بالرمي بإطلاق الرصاص على أنفسهم، وقادتهم إلى ذلك ظروف اجتماعية قاسية وسيئة.

وعلى الرغم من غياب الأسباب الرئيسة التي دفعت هؤلاء الأشخاص إلى الانتحار مع لحظة مفارقتهم الحياة، فإن مقربين من الضحايا وباحثين في مجال علم النفس عزوا ذلك إلى الأوضاع المعيشية التي يعيشها العراقيون والضغوط الكبيرة التي يتعرضون لها وانتشار تعاطي المخدرات التي تسلب الفرد ارادته وتماسكه وتفقده وعيه وادراكه .

الأسباب كثيرة منها اقتصادية واجتماعية ونفسية، بجانب حالات التفكك الأسري.

إن “حالة الإحباط الكبيرة التي يعانيها الشاب العراقي، في ظل استمرار البطالة وتردي الوضع المعيشي للفرد، أثرت سلباً في واقع الحياة في هذا البلد الذي أصبح يعاني استفحال الأزمات والمشكلات الاجتماعية والأمنية والاقتصادية”.

إن “نسبة كبيرة من العراقيين يعانون اليوم الاكتئاب وحالات نفسية، بسبب ظروف العيش السيئة” ولاننسى ايضا الدور السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي والايحاء المستمر لتخمير وانضاج فكرة الانتحار للتخلص من ظرف ما يمكن تجاوزه بالهدوء والتماسك وتحكيم العقل فيه .
أن “الأمراض النفسية قد تكون دوافع مهمة للانتحار، لأن العائلة العراقية ليست لديها بشكل عام، ثقافة تفهّم واستيعاب الاضطرابات النفسية وما قد يؤدي إلى تفاقمها”.

برأيي الرجوع الى الدين والتربية الاسلامية الصحيحة التي يجب ان تربي بها العائلة ابناءها السبيل الوحيد للخلاص من هذه الكارثة .

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

الصحف الورقية تحتضر والاعلام الالكتروني يتصدر
مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء
طرق منزلية سهلة لتنظيف وتلميع الذهب للنساء فقط
قل كردستان ولاتقل شمال العراق
فضيحة جديدة في رسائلك الصوتية بالفيسبوك على الملا
راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات
مصرع شخصين بتحطم طائرة ايرانية
تعرف على فوائد الانناس للصحة والجمال
حزب كردي:على الاقليم الالتزام بمقررات الاجتماع الذي سيعقد في بغداد
مديرية اعلام الحشد تصدر بيانا بشان التصريحات ضد الجيش العراقي
يارلله يطالب الناصري بالاعتذار عن تصريحه بشان الجيش ويلوح بمقاضاته
ايفانكا تهنئ المسلمين فتتلقى ردا مفاجئا
قرار جديد لادارة ترامب حول منح الجنسية والبطاقة الخضراء
رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي يتفقد موقع انفجار كدس العتاد في معسكر الصقر
رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي يستقبل رئيس تيار الحكمة الوطني سماحة السيد عمار الحكيم
صحافتنا الرياضية ارفع من الاساءة واكبر من المسئ
تدريسي في كلية طب المستنصرية يجري عملية لحالة نادرة جدا (خصية هاجرة عابرة )لطفل
كلية طب المستنصرية تشارك في الدورة التطويرية لمدراء شعب الاعلام في الكليات والمراكز البحثية في الجامعة المستنصرية
تدريسي في كلية طب المستنصرية يحصل على براءة اختراع عن استعمال مستخلص بذور الكرافيولا لعلاج تقرح المعدة
تدريسي في كلية طب المستنصرية يستخرج فرشاة اسنان ناظوريا من معدة مريضة ابتعلت بالخطا
المهرجان الربيعي السنوي لمستشفى الرشاد
النائب عن كتلة المواطن النيابية محمد المسعودي يزور جرحى الحشد الشعبي في منازلهم بمحافظة بابل
انعقاد الاجتماع الدوري للشفافية للصناعات الاستخراجية
10 أطعمة تخلصك من حموضة المعدة…اكتشفها!
الهجرة تعلن نزوح 120 الف شخص من كركوك والطوز الى اربيل والسليمانية
تعرف على الاورام وانواعها واكثرها ضررا على جسمك
إسرائيل تساوم الأردن وتهدد بـ”تعطيشه”
فتح طرق فرعية في بعقوبة بسبب تحسن الوضع الامني
هل وقع حسابك على فيسبوك في فخ كامبريدج أناليتيكا؟ تفقد هنا
ما هو أكبر زلزال هزّ العالم؟
إنطلاق عمليات تحرير أيمن الموصل
إطلاق اول دورة عربية بتعاون دولي بين العراق ولبنان وبيرلا تؤكد على اكتساب المرأة مهارات القتال
جنايات نينوى: صدور 815 حكماً بضمنها 212 حكماً بالإعدام لمدانين بالارهاب بعد تحرير المحافظة
الاتحاد الإسباني يرفض تأجيل مباراة برشلونة ولاس بالماس
وزير الشباب يبحث مع نظيره الايراني في طهران تطوير العمل الرياضي بين البلدين
العبادي يلتقي نظيره الايطالي
مدير عام شركة نفط ميسان يزور مدرستين في ناحية المشرح ضمن مشاريع المنافع الاجتماعية
روحاني: واشنطن ستندم على استخدام “لغة التهديد”
بنزيما يعود لتدريبات ريال مدريد
مدير عام موانى العراق يلتقي بطل غرب اسيا وابطال ماليزيا
حقل البحث
اختر اللغة