نقابة المحامين العراقيين توجه طلبا حول تكليف رئيس الوزراء ..وتهدد بالاضراب مدراء فاسدون دفعوا فثبتتهم حكومة عبد المهدي ومدراء نزهاء اكفاء لم يدفعوا فارسلوا الى بيوتهم متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين بيان اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة

لغم قابل للانفجار

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

قاسم الغراوي
قضت المحكمة الاتحادية العليا ببقاء سريان المادة (140) من دستور جمهورية العراق، مؤكدة أن ذلك يستمر لحين تنفيذ مستلزماتها وتحقيق الهدف من تشريعها.

وفسرت المحكمة الموعد المحدد في تنفيذ المادة (140) من الدستور قد وضع لأمور تنظيمية ولحث المعنيين على تنفيذها ولا تمس جوهرها وتحقيق هدفها .

في الوقت الذي رحبت فيه الكتل الكردستانية بقرار المحكمة الاتحادية بتفعيل المادة 140 باعتباره دليلا على انصاف المحكمة لابرز ملف شائك ومعقد واجه العملية السياسية ووتر العلاقة بين الحكومات السابقة وحكومة الاقليم ، ينظر الكرد الى قرار المحكمة الاتحادية على انه “دليل اخر على نزاهة القضاء العراقي وهي حالة ايجابية تؤشر لقيادة عادل عبد المهدي الذي يعطي انطباعا عن وجود نظام جديد داخل بغداد لا يتجاوز على الدستور ويتقبل الكرد كشركاء في هذا البلد بعكس الانظمة السابقة التي توالت على ادارة رئاسة الوزراء”.

واعترض بعض النواب والكتل السياسية على القرار باعتبار أن نص القانون صريح ولا يحتاج الى اجتهاد، إلا أن المحكمة الاتحادية ذهبت باتجاه الابقاء على هذه المادة رغم صراحة موعدها،

وينظر الإقليم إلى المؤيدين لانتهاء المادة 140 بانهم متأثرين ومعترفين بقرارات حزب البعث ونظام صدام حسين والاجراءات التعسفية التي اتخذوها ضد الكرد” في حين ينظر الطرف الآخر المعارض لتنفيذها بان المحكمة الاتحادية خرقت الدستور بعد صدور تفسيرها الخاص بسريان المادة 140 منه بدعوى تنفيذ متطلبات المادة (58) من قانون ادارة الدولة.

ونعتقد بأن إعادة النظر بهذه المادة
سيفتح باب الصراع الاجتماعي والسياسي في العراق وتعريض أمنه القومي لـ”الخطر” في حال تطبيق المادة 140 من الدستور الخاصة بالمناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل رغم ان المادة دستورية وتم الاتفاق عليها وتثبيت ها.

والدستور رغم ما يؤخذ عليه إلا أنه يبقى مرجعا لجميع القوانين ونحن نحترم قرار المحكمة الاتحادية حول المادة 140 من الدستور، بعيدا عن مدى نفاذ هذه المادة من عدمها، لكنننا نعتقد ان تطبيقها وتنفيذها يشكل تهديدا حقيقيا لمكونات المجتمع العراقي، وسيفتح بابا جديدا للصراع الاجتماعي والسياسي، ومن الممكن أن يفتح نافذة للتدخلات الإقليمية والدولية في الشأن العراقي الداخلي نحن في غنى عنها رغم دستورية المادة.


المستخدمين المعجبین بهذا ::

  • avatar
1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

نقابة المحامين العراقيين توجه طلبا حول تكليف رئيس الوزراء ..وتهدد بالاضراب
مدراء فاسدون دفعوا فثبتتهم حكومة عبد المهدي ومدراء نزهاء اكفاء لم يدفعوا فارسلوا الى بيوتهم
متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق
خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين
تمكين المراة في وزارة الكهرباء يقيم ندوة موسعة بحضور الوزير حول اهمية نبذ العنف ضد المراة
الشرف نبات طبيعي لاينبت في مشاتل العملاء
المدرسة الاحسائية في النجف تعلق الدراسة وتتبرع بالدم وتقيم مجلس عزاء تضامنا مع الشعب العراقي
ثورة تشرين امتداد لثورة العشرين
تشكيلة المنتخب العراقي في مواجهة المنتخب الاماراتي اليوم
انتفاضة ٢٥اكتوبر المسار الاخير في نعش الحكومة
بيان
اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد
قصة موهبة من سد الموصل
المظاهرات واستيعاب مطالب الجماهير
الوفاء للشهداء.. الانتماء للوطن
نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب
#نازل_اخذ_حقي
مصدر امني :تسجيل ٤٠اصابة في ساحة التحرير بينهم عناصر امن
الحرب قادمة
من المسؤول؟
العلاقات النيابية تدعو الحكومة لاعلان موقفها من تصريحات تركيا بشأن حزب العمال الكردستاني
اعادة افتتاح شارع كورنيش العطيفية المحاذي لنهر دجلة والمغلق منذ 12 عاما
قيس الخزعلي لأردوغان: اذا أتتك مذمتي من إرهابي فهي الشهادة لي باني معتدل
العتبة الحسينية من تكريت: نسعى إلى ترسيخ قيم التعايش في العراق
سوق الاوراق المالية يسجل انخفاضا في مؤشراته وزيادة في عدد الشركات المساهمة
التميمي: تعديل في الموازنة يحتسب مدة العقد لإغراض الترفيع والتقاعد
وزيرالعدل يعلن عن اعادة افتتاح جميع دوائر التسجيل العقاري بمحافظة نينوى
تحالف القوى: الخارجية ابعدت 40 موظفا غالبيتهم من مكون معين
الحشد الشعبي يعيد ثلاثة اطفال ايزيديين من تركيا اختطفتهم داعش
دعوى قضائية ضد مستشارين أجانب في الاقليم لتهديد أمن العراق
وفاة والد سليماني عن 95 عاماً
أمانة بغداد: إفتتاح أكبر مدينة ألعاب مائية في العراق مطلع 2018
مقتدى الصدر في بغداد بالتزامن مع تظاهرة مليونية “انتخابية”
مكتب المرجع السيستاني يتوقع غداً أول أيام شهر شعبان
المحمداوي يكرم رئيس شبكة الكاشف نيوز الاخبارية ويشيد بدور الإعلام باعتباره سلطة رابعة يؤثر في اخطرالقرارات
إعادة 112 أسرة نازحة إلى عنة
كهرباء ميسان:ازالة ٤٠٩٤ تجاوز على الشبكة في ايار الماضي واضافة ٨٧٦مشترك جديد
الحكيم: خيارنا الوحيد هو التفاهم والتسوية ورؤية تحالف القوى ايجابية
الكاشف تنفرد بحوار مع أول فريق تطوعي نسوي في بغداد
الأسماء الغريبة لبرامج المخابرات الأمريكية للتجسس
حقل البحث
اختر اللغة