نقابة المحامين العراقيين توجه طلبا حول تكليف رئيس الوزراء ..وتهدد بالاضراب مدراء فاسدون دفعوا فثبتتهم حكومة عبد المهدي ومدراء نزهاء اكفاء لم يدفعوا فارسلوا الى بيوتهم متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين بيان اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة

من المسؤول؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

سعد الزبيدي
القوى التي اختارت عادل عبد المهدي هي من تتحمل كل الاخطاء التي وقع فيها .
من جاء به وأصر على عدم منح الثقة العبادي الذي هو بكل المقاييس افضل من جميع السابقين وأظنه سيكون أفضل من كل القادمين يجب أن يتدارك الموقف قبل فوات الاوان وان يعيد.الامور إلى نصابها.
إن الإصرار على التعامل بمزاجية ونظرة وقاصرة وشروط مسبقة هو من اوصل رجلا كل ما يسعى له أن يكتب التأريخ أن رجلا ترأس العراق وقد أخلف أبوه الذي كان وزيرا في العهد الملكي .
الرجل لا يمتلك من مؤهلات القيادة شيء فهو ضعيف ولين وليس أهلا لمثل هذه المهمة الجسيمة .حيث تعامل مع الأمور بشيء من المثالية والخيال مبتعدا عن أرض الواقع فبدأ مسيرته الرئاسية وقد خدع الشعب بأكمله عندما أعلن أنه سيختار تشكيلته الوزارية عبر بوابة إلكترونية ولكنه طأطأ رأسه وشكل فريقه عبر توصيات وأوامر من أحزاب السلطة حتى أصيب كل وطني شريف بخيبة إمل عندما ظن ورأى فيه فرصة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه .وتوالت هفواته الواحدة تلو الأخرى حتى تقدم ببرنامج لإدارة الدولة ضم ١٢١ صفحة لم ولن ينفذ منها إلا الوعود الكاذبة فها هو يستدرج السذج والمغفلين بكلام معسول ويذر الرماد في العيون عندما يعلن أنه سيحارب الفقر وان العراق سوف يخلو من اي فقير عام ٢٠٢٠ ويريد أن يخدع الفقراء ويأمر بتوزيع قطع اراضي وكل ما فعله وانجزه هو رفع الكتل الكونكريتية وما زال لايقوى على اختيار وزيرا لأهم وزارة في أية حكومة الا وهي وزارة التربية .ونرى ضعفه ومداهنته للأكراد عندما سلمهم وزارة المالية ومنحهم أموالا تفوق نسبتهم الحقيقية وتغاضى عن استحقاقات الحكومة المركزية بأموال النفط المهرب وعوائد المنافذ الحدودية وسمح لعودة قواتهم للتحكم في بعض المناطق التي حررها ابطال القوات الأمنية والحشد الشعبي من أيدي الاكراد التي طالت كثيرا والتي امتدت لتصل إلى مشارف محافظة ديالى قبيل تأديب العبادي لهم وتحجيمهم بعد الاستفتاء عن الانفصال .
وراوغ حتى أراد أن يداعب عواطف كل العراقيين وأسس المجلس الأعلى لمكافحة الفساد والذي لم يقدم ولو رمزا من رموز الفساد للمحاكمة بل صار كسابقيه من المسميات التي ثبت بطلانها وعجزها عن تغيير الواقع المأساوي .
واراد أن يبرز عظلاته فأمر بهدم بيوت الفقراء والمعوزين من أبناء الجنوب الذين يسيرون على بحر من الذهب الأسود ولا يجدون سقفا يأويهم وغض الطرف عن المتظاهرين الذين حرموا في أبواب كل الوزارات لأيام وشهور وختمها بإصدار الأوامر للتعامل معهم بمنتهى القسوة والإهانة عندما انطلقت خراطيم المياه لتنتهك كرامة الإنسان وتكشف عورات حملة الشهادات العليا من العراقيات .
ومن العجيب أن يكشف وزيرا شريفا حجم الفساد في وزارته ويعلن بكل صراحة عدم استطاعته من السيطرة على الفساد في وزارته واذا به يفكر بترشيح صولاغ كي يكون وزيرا للصحة ومن منا لا يعرف صولاغ الفنان المسرحي التاجر العبقري الشاعر الاقتصادي …الخ شيء يكشف عن شخصية الرجل الذي يرفض أن يخرج من دائرة نفس الأشخاص الذين ساهموا في خراب البلد فهم أما في البرلمان أو وزراء أو سفراء أو مستشارين أو محافظين وكأنه العراق خلا من هؤلاء الشرذمة .
وهاهو اليوم يثبت فشله ويصدر أوامر بتجميد رجل صار رمزا لكل العراقيين الشرفاء وبطلا دافع عن العراق وطهر كل المحافظات من بطش داعش التكفيري وعرف اسمه للقاصي والداني وكرم من اعداء العراق قبل اصدقائه حتى لقب بروما العراق .
وبهذا يثبت بما لا يقبل الشك أن الرجل هو مجرد بيدق تحركه جهات تريد خراب العراق .
واذا مر موضوع تجميد ونقل البطل عبد الوهاب الساعدي إلى إمرة وزارة الدفاع مرور الكرام فأنا على يقين أن عادل عبد المهدي ومن معه ومن خلفه يغتالون كل بصيص أمل من أجل النهوض بالعراق .

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

نقابة المحامين العراقيين توجه طلبا حول تكليف رئيس الوزراء ..وتهدد بالاضراب
مدراء فاسدون دفعوا فثبتتهم حكومة عبد المهدي ومدراء نزهاء اكفاء لم يدفعوا فارسلوا الى بيوتهم
متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق
خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين
تمكين المراة في وزارة الكهرباء يقيم ندوة موسعة بحضور الوزير حول اهمية نبذ العنف ضد المراة
الشرف نبات طبيعي لاينبت في مشاتل العملاء
المدرسة الاحسائية في النجف تعلق الدراسة وتتبرع بالدم وتقيم مجلس عزاء تضامنا مع الشعب العراقي
ثورة تشرين امتداد لثورة العشرين
تشكيلة المنتخب العراقي في مواجهة المنتخب الاماراتي اليوم
انتفاضة ٢٥اكتوبر المسار الاخير في نعش الحكومة
بيان
اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد
قصة موهبة من سد الموصل
المظاهرات واستيعاب مطالب الجماهير
الوفاء للشهداء.. الانتماء للوطن
نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب
#نازل_اخذ_حقي
مصدر امني :تسجيل ٤٠اصابة في ساحة التحرير بينهم عناصر امن
الحرب قادمة
من المسؤول؟
معصوم لسفراء العراق: استفيدوا من النخب العراقية المقيمة بالبلدان التي تعملون بها
النفط تعلن مجموع صادرات العراق النفطية لشهر كانون الأول
شرطة ميسان : القاء القبض على مجرم خطير
مجهولون يخطفون حارس مدرسة ونجله شرق بعقوبة
وسط حضور رسمي وشعبي بلدية النجف الاشرف تفتتح أول نصب داخل المدينة المقدسة
روسيا وفرنسا تحذران الكرد من الانفصال عن العراق
طقس الغد غائم مع تساقط للامطار
هاتف نوكيا 3310 يعود إلى الحياة
تحذير من عواصف قوية تضرب العراق غداً
سيمنز الالمانية :مهمتنا تامين امدادات طاقة كهربائية للشعب العراقي
مجلس النواب يؤجل التصويت على مقترح تعديل قانون مفوضية حقوق الانسان
المدينة الفاضلة والمواطنة العادلة
العبادي يحذر من “استغلال” الجامعات لمنابر سياسية وانتخابية
بالصورة.. شاهد ما فعلته صاعقة بقاذفة أمريكية
مؤسسة السجود الثقافية تطلق مهرجانها لتكريم إدارات المدارس والمنظمات
اعلام عمليات بغداد للكاشف نيوز انطلاق حملة (لن يعطشوا)
المرجع الخالصي: قانون مجلس النواب الاخير يؤكد الاجماع على حصول التزوير لإرادة الناخبين.
صدور 3 أحكام بالحبس الشديد لمديرة التسجيل العقاري السابقة في كربلاء
ماذا يحدث لك إذا ابتعدت عن “فيسبوك” لمدة أسبوع؟
بغداد تتصدر المحافظات في نسبة انتاج التمور
حقل البحث
اختر اللغة