بيان اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠ محافظ بغداد يوجه بالبدء بعملية الفرز الالكتروني لاسماء المتقدمين لتعيينات التربية اعتبارا من الخميس المقبل اخبار الطقس وثائق:ايقاف المستحقات المالية ل ٥٢٠رفحاويا لهذه الاسباب

ارتفاع لحالات تسرب النفط والغاز الصخريين في الولايات المتحدة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

أفاد بحث أمريكي جديد إلى أن نحو 16 في المئة من آبار النفط والغاز التي تستخدم فيها تقنية التكسير الهيدرولوكي، تتسرب منها بقع نفطية كل عام.

وتوصل الباحثون الأمريكيون إلى أن أربع ولايات أمريكية، شهدت نحو 6600 حالة تسرب لبقع نفطية من تلك الآبار، على مدى عشر سنوات.

وذكر البحث أن أكبر المشاكل التي وقعت، كانت في ولاية نورث داكوتا الغنية بالنفط، حيث سجلت 67 في المئة من حوادث التسرب.

وكانت أكبر عملية تسرب لهذه المواد هي 100 ألف لتر من المواد السائلة ومعظمها في عمليات تخزين ونقل السوائل.

التكسير الهيدرولوكي

وأثر النمو السريع لأنشطة استخراج النفط والغاز من مصادر غير تقليدية في الولايات المتحدة بشكل كبير، على إنتاج واستهلاك الطاقة، خلال السنوات العشر الماضية.

ومثّلت عملية التكسير الهيدرولوكي، التي تشمل إدخال مواد كيمياوية تضاف إلى السوائل النفطية تحت ضغط كبير، بهدف تكسير الصخور الموجودة تحت الأرض، وإطلاق الموارد الكامنة داخلها، العنصر الأساسي في عملية التوسع في استخراج النفط والغاز، الذي يعرف بتسمية “الغاز الصخري”.

لكن المدافعين عن البيئة أعربوا عن انزعاجهم منذ فترة طويلة، من إمكانية أن تسبب هذه العملية تلوثا للموارد المائية والبيئة، من خلال التسريبات والبقع السائلة.

وكانت دراسة أجرتها الوكالة الأمريكية لحماية البيئة حول عمليات التكسير في ثمان ولايات بين عامي 2006 و2012 خلُصت إلى وقوع 457 حالة تسرب.

لكن الدراسة الجديدة، ورغم أنها تقتصر على أربع ولايات توفرت فيها بيانات كافية، تشير إلى أن مستوى عمليات التسرب هو أكبر بكثير، إذ سجل الباحثون 6648 حالة تسرب بين عامي 2005 و2014.

وقالت المشرفة على الدراسة الدكتورة لورين باترسون من جامعة ديوك لبي بي سي: “إن وكالة حماية البيئة بحثت فقط في حالات التسرب من عملية التكسير الهيدرولوكي نفسها والتي تستغرق فقط فترة تتراوح بين أيام قليلة إلى أسابيع قليلة.”

وأضافت: “لكننا نبحث في عمليات التسرب في الآبار غير التقليدية، من وقت الحفر وحتى الإنتاج، وهو ما قد يستغرق عقودا”.

وسجلت ولاية نورث داكوتا أعلى مستوى للتسرب إذ شهدت 4453 حالة، وهو رقم أعلى بكثير من ولايات بنسلفانيا وكولورادو ونيو مكسيكو.

ووقعت معظم عمليات التسرب في السنوات الثلاث الأولى من عمليات الاستخراج، لأسباب كثيرة ومتنوعة، حسب باترسون.

وأوضحت أن تعطل المعدات كان العامل الأكبر، بالإضافة إلى أن عمليات تحميل وتفريغ المواد من الشاحنات شهدت أخطاء بشرية أكبر (في نورث داكوتا) مقارنة بأماكن أخرى”.

تشكيك

لكن مصادر في صناعة النفط شككت في تأثير عمليات التسرب، وأكدت أن عددا قليلا جدا منها أدى إلى تلوث البيئة.

وقالت كيتي براون من هيئة “إنرجي إن ديبث”، وهي هيئة تمولها شركات إنتاج النفط الأمريكية: “إن حقيقة الأمر هي أن نورث داكوتا تطلب من الشركات الإبلاغ عن أي حالات تسرب من برميل أو أكثر، وحتى إن لم يكن لذلك تأثير على البيئة مطلقا، والغالبية العظمى لحالات التسريب ليس لها تأثير.”

وأضافت: “بحسب إدارة الصحة في نورث داكوتا فإن 70 في المئة من حالات التسرب في عام 2013، جرى احتوائها عند موقع حفر البئر، ولم تصل مطلقا إلى الأرض أو المياه”.

ويرى معدو الدراسة أن الرسالة الأهم هو أن تعزيز وتنسيق جمع البيانات والإبلاغ عن حالات التسرب عبر الولايات المختلفة سيسمح للعاملين في هذه الصناعة والمدافعين عن البيئة، بتعزيز التقييم لتأثير التكسير الهيدرولوكي لحفر الآبار على البيئة.

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

تمكين المراة في وزارة الكهرباء يقيم ندوة موسعة بحضور الوزير حول اهمية نبذ العنف ضد المراة
الشرف نبات طبيعي لاينبت في مشاتل العملاء
المدرسة الاحسائية في النجف تعلق الدراسة وتتبرع بالدم وتقيم مجلس عزاء تضامنا مع الشعب العراقي
ثورة تشرين امتداد لثورة العشرين
تشكيلة المنتخب العراقي في مواجهة المنتخب الاماراتي اليوم
انتفاضة ٢٥اكتوبر المسار الاخير في نعش الحكومة
بيان
اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد
قصة موهبة من سد الموصل
المظاهرات واستيعاب مطالب الجماهير
الوفاء للشهداء.. الانتماء للوطن
نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب
#نازل_اخذ_حقي
مصدر امني :تسجيل ٤٠اصابة في ساحة التحرير بينهم عناصر امن
الحرب قادمة
من المسؤول؟
ازالة تجاوزات البصرة بين الرفض والقبول
ميسان :اعتقال متهمين وفق جرائم الارهاب الدكة العشائرية واخرين بتهم جنائية
الزبيدي ينشق عن المجلس الاعلى الاسلامي والعامري يلتزم الصمت
الشيخ الصالح :الحماية تتوفر بحل ينهي الاستبداد لابصفقات الباترويت
سلة القيثارة تلاعب نفط الجنوب بالدوري الممتاز اليوم
كوريا الشمالية: العقوبات الدولية ضدنا عملاً حربياً
العبادي بمنتدى العراق للطاقة: القتال مع داعش لم يمنعنا بالمضي في الاصلاح
التغيير: احتكار السلطة بالإقليم مصدر المشاكل لكردستان
الحشد الشعبي يحرر ثلاث قرى غرب الموصل
مؤسسة الامام الحكيم قدس لرعاية ذوي الشهداء والجرحى تقيم حفل لتكريم عوائل الشهداء
نور صبري على اعتاب عندليب الفرات
الانواء: امطار رعدية متوسطة الشدة مساء اليوم
القاعدة العسكرية العراقية التي ستنشأ في الخليج ستكون بين ايران والكويت
شركة تكافئ موظفيها غير المدخنين بطريقة ذكية
محافظ البصرة: العبادي وعد بتغيير بعض القادة الأمنيين في المحافظة
تفجير سيارة مشتبه بها قرب مقر حزب في المنصور
المرجع النجفي يشدد على أَهمية إتخاذ جميع الوسائل لمواجهة الإِرهاب
اقبال يوجه بإيقاف تنقلات مدرسي الموصل من الساحل الأيمن للايسر “بشكل فوري”
منح اجازة ممارسة مهنتي القبالة والتمريض
فيسبوك تبتكر وحدة زمنية جديدة
حزب النجيفي يرفض الاستفتاء ويشترط عودة النازحين قبل إجراء الانتخابات
إنخفاض طفيف للدولار اليوم الى 1276 ديناراً
البنتاغون: وجهنا ضربات دقيقة على مواقع داعش في العراق وسوريا
التربية تباشر بتنفيذ 27 مشروعاً تربوياً في ديالى
حقل البحث
اختر اللغة