مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠ محافظ بغداد يوجه بالبدء بعملية الفرز الالكتروني لاسماء المتقدمين لتعيينات التربية اعتبارا من الخميس المقبل اخبار الطقس وثائق:ايقاف المستحقات المالية ل ٥٢٠رفحاويا لهذه الاسباب التربية النيابية تكشف عن توجه لاعادة منحة الطلبة وزير العمل يعلن منح مبلغ العيدية لمستفيدي الحماية الاجتماعية الاسبوع المقبل التربية تعلن عن بدء عملية التدقيق لتصحيح دفاتر الامتحانات الوزارية للمرحلة الابتدائية بيان السادة العواودة امام منزل السيد عواد العوادي في محافظة بابل

دواعش الاعلام

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : » طباعة المقالة :

 

رحيم محسن حسين/ واسط

 

ﻻ يخفى على كل متابع – بل و على كل إنسان مهما كان بسيطا ً- من ادراك حقيقة أن أعداد الجموع المؤمنة الزاحفة باتجاه كعبة الاحرار في أربعينية سيد الشهداء عليه السلام في ازدياد مستمر سنة بعد اخرى و بشكل كبير. و الامر الملفت للنظر أن هذا التزايد يتناسب بشكل طردي كلما ازاد عواء الكلاب الداعشية السلفية والوهابية الضالة المرتدة ضد محمد وآل محمد عليهم أفضل الصلاة وازكى السلام و بالتبعية ضد شيعة العترة الطاهرة. حيث سجلت هذه السنة ارقام قياسية لزوار الداخل و الخارج على حد سواء، حيث انها قد تجاوزت حسب الاحصائيات الرسمية اكثر من 26 مليون زائر واكثر من 200 مليون وجبة غذائية.

 

أن هذة الزياده الخارجة عن الحسابات المعروفة بكل المقايس، قد افرحتنا جميعا و احرقت قلوب الدواعش وأعوانهم الانجاس بنفس القدر، والتي قد جاءت كنتيجة حتمية لأرتفاع عواء الكلاب الضالة الداعشية بشكل هستيري هذه المرة مقارنه بالاعوام السابقة. فبعد ان انهزم الدواعش على المستوى العسكري و فشلت مخططات دواعش السياسة، برز هذه المرة دواعش الاعلام باكاذيب مفضوحة ومفبركة.
حيث ان ما نشرته صحيفة الشرق الاوسط من خبر مزيف سيبقى وصمة عار في جبين كل العاملين في هذه الصحيفة الرخيصة المنحطة فضلا عن الدولة السعودية المارقة ذات الفكر الوهابي المنحرف التي تقف وراء هكذا اعلام لقيط بكل المقايس.

 

ورغم كل ذلك فان هولاء الشرذمة المرتده المنحرفة لم ولن يتعظوا من ان جرائمهم و زندقتهم تعطي مفعولًا معاكساً لشيعة محمد وآل محمد عليهم أفضل الصلاة والسلام. بل ان جرائمهم ما هي الا جرعات منشطة تزيد من تمسك المؤمنون بمذهبهم و ثباتهم على وﻻيه العترة الطاهرة.

 

من جانب اخر؛ أن هذه الزيادة – و للأسف الشديد – و التي قد اثلجت قلوبنا جميعا و آغاضت الاصوات النشاز المشار اليها، لم تكون مثالية في بعض فصولها الخدمية التي تليق بضيوف ابا السجاد عليه السلام أولا وبكونهم ضيوف على الشعب العراقي ثانيا.

 

أن المنافذ الحدودية مع العراق و لا سيما مع الجارة ايران قد شهدت سيولًا بشرية عارمة لم يكن العراق على دراية بذلك و لكن هذا لا يعطي عذرا لعدم المعرفة تلك. كما و ان وضع البلد الحالي ﻻ يسمح باستقبالهم و توفير الخدمات الأساسية المناسبه لهذه الاعداد الهائلة. أن ذلك كله يرجع الى أن الادرات المحليه الحالية لا تمتلك الحد الأدنى المقبول من المؤهلات الادرية او العلمية التي تمكنها من المناورة الميدانية المناسبة مع هكذا واقع.

 

حيث كان من المفروض ان يتم الاتفاق مع الطرف الايراني وبشكل رسمي وبوقت مبكر على ضروره دخول الحافلات الايرانيه الى كربلاء المقدسة و النجف الاشرف بشكل مباشر لعدم قدرة الطرف العراقي على توفير وسائل نقل كافية لاسباب معروفة ولانشغال الاليات بنقل النازحين وتامين الجهد العسكري لتحرير ارض العراق الطاهرة من رجس هولاء الشواذ الانجاس.

 

اما دواعش الاعلام فقد انفضحوا هذه المرة في وقت مبكر جدا وقبل ان يجف حبر خبرهم اللقيط على صحيفتهم الماجنة العفنة. فقد نفت منظمة الصحة العالمية علاقتها بهكذا خبر مزيف جملة وتفصيلا، فضلا عن ذلك فان هذه المنظمة تعنى بالامراض المختلفة و الامراض الوبائية تحديدا وليس بهكذا امور، والذي ان دل على شئ فانه يدل على مقدار الحقد الاعمى الاسود الذي يعتري هولاء الدواعش والذي صقعهم هذا الزحف المليوني الهادر وافقدهم بصرهم وبصيرتهم المثقوبة والمصابة بعمى الماء الاسود اصلا. ونحن لا نستغرب ذلك بل سوف يستمر نباحهم المسعور ودس سمومهم الى يوم يبعثون ..

 

وللحديث بقية

1

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء
طرق منزلية سهلة لتنظيف وتلميع الذهب للنساء فقط
قل كردستان ولاتقل شمال العراق
فضيحة جديدة في رسائلك الصوتية بالفيسبوك على الملا
راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات
مصرع شخصين بتحطم طائرة ايرانية
تعرف على فوائد الانناس للصحة والجمال
حزب كردي:على الاقليم الالتزام بمقررات الاجتماع الذي سيعقد في بغداد
مديرية اعلام الحشد تصدر بيانا بشان التصريحات ضد الجيش العراقي
يارلله يطالب الناصري بالاعتذار عن تصريحه بشان الجيش ويلوح بمقاضاته
ايفانكا تهنئ المسلمين فتتلقى ردا مفاجئا
قرار جديد لادارة ترامب حول منح الجنسية والبطاقة الخضراء
رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي يتفقد موقع انفجار كدس العتاد في معسكر الصقر
رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي يستقبل رئيس تيار الحكمة الوطني سماحة السيد عمار الحكيم
صحافتنا الرياضية ارفع من الاساءة واكبر من المسئ
تدريسي في كلية طب المستنصرية يجري عملية لحالة نادرة جدا (خصية هاجرة عابرة )لطفل
كلية طب المستنصرية تشارك في الدورة التطويرية لمدراء شعب الاعلام في الكليات والمراكز البحثية في الجامعة المستنصرية
تدريسي في كلية طب المستنصرية يحصل على براءة اختراع عن استعمال مستخلص بذور الكرافيولا لعلاج تقرح المعدة
تدريسي في كلية طب المستنصرية يستخرج فرشاة اسنان ناظوريا من معدة مريضة ابتعلت بالخطا
لغم قابل للانفجار
جامعة ذي قار تدخل ضمن التصنيف العالمي الروسي لعام ٢٠١٩
فيسبوك تخسر 37 مليار دولار في يوم واحد.. بسبب فضيحة
اعتقال العشرات أثر تداول “صور جنسية لأطفال على واتس آب”
مضادات القلق يمكن أن تعالج تلف أجزاء في المخ
ليوث الرافدين على موعد تاريخي غداً بمواجهة مالي
الزبيدي يشارك في المؤتمرالطبي في قونيا التركية الذي يتناول الواقع الصحي في العراق
الطائرات المسيرة تقتل 30 داعشياً قرب محيط الحدباء
مفوضية حقوق الانسان تدعو الحكومة الى حماية الصحفيين ومنح حقوقهم
بلدية النجف الاشرف تعلن نجاح خطتها الخدمية الخاصة بذكرى أستشهاد الرسول
استراليا تعزز عمليات التفتيش الأمني للرحلات الجوية القادمة من الشرق الأوسط
إغلاق بعض الطرق المؤدية الى ساحة التحرير وسط بغداد
إعلان خطة النقل الخاص للزيارة الشعبانية
مدير عام شركة نفط ميسان يزور مدرستين في ناحية المشرح ضمن مشاريع المنافع الاجتماعية
مقتل مدني بنيران اسحلة كاتمة في جسر ديالى جنوبي بغداد
ما قصّة اليد التي ظهرت خلف مذيعة على الهواء؟
رونالدينيو يطرق أبواب السياسة
رسميا .. محمد كاصد يقف بين الخشبات الثلاث للنفط
محافظ الأنبار: السيطرة على وضع الرمادي
الحكم بإعدام 212 مداناً بالارهاب في نينوى
داعش يقوم بتصفية عناصره المصابين “بالكنكري” في الموصل
حقل البحث
اختر اللغة