اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة مناشدة من مرضى السرطان لكل العراقيين الشرفاء راصد جوي :انكسار موجة الحر غدا الجمعة ودرجات الحرارة تدخل الثلاثينات نقابة الاطباء في ميسان تجدد مطالبتها بتوفير حماية الاطباء وتحذر من عدم ردع المعتدي بحادثة اليوم العمل تطلق عيدية عيد الاضحى المبارك وزارة التعليم تحدد١٩اب موعدا لاجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين على قناة القبول المباشر ولمدة شهر نائب سابق يطالب بغلق الوقفين السني والشيعي وتحويل اموالهما لهذه المؤسسات حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة ليوم الجمعة المحكمة الاتحادية تصدر حكما بخصوص مقاعد الايزيديين في انتخابات قادمة٠ محافظ بغداد يوجه بالبدء بعملية الفرز الالكتروني لاسماء المتقدمين لتعيينات التربية اعتبارا من الخميس المقبل اخبار الطقس وثائق:ايقاف المستحقات المالية ل ٥٢٠رفحاويا لهذه الاسباب التربية النيابية تكشف عن توجه لاعادة منحة الطلبة

مقالات
المظاهرات واستيعاب مطالب الجماهير

منتظر مجاهد دراسة كافة المظاهرات في العراق منذ العهد الملكي ولحد الآن لم تحقق النتائج المرجوة لتطلعات الجماهير في المطالب المشروعة , ففي كل عصر تستغل وتسخر نحو غايات حزبية وطائفية ودولية ,إذ تفتقد لآية مظاهر وطنية جدية . وفي وقتنا المعاصر منذ عام 2003 ـ 2019 نجد تحول التظاهر إلى مطالب فئوية عنصرية يسودها

الوفاء للشهداء.. الانتماء للوطن

قاسم الغراوي وجه السيد مقتدى الصدر لانصاره بلبس الاكفان والهتاف خلال الزيارة الاربعينية بالموت لأمريكا واسرائيل كان بمثابة رسالة صريحة وجهها لأمريكا بأنه لن يسمح بانزلاق العراق وفق مخططها، حتى لو كلفه الأمر القتال.. هناك صوت شعبي أقوى قادر على افشال أي مشروع خارجي ، ايآ كان مصدره وقيادة مشروع الإصلاح الوطني بارادة عراقية وشباب

نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب

مهند هاشم العقيلي الدولة القوية بمؤسساتها بعيدا عن المسميات الطائفية والحزبية والعرقية والقبلية حالة حضارية يضمن فيها الفرد حقه في المواطنة بما يسعه هذا المفهوم من حقوق مثل حق الحياة الكريمة والتعليم والضمان الصحي والسكن والعمل وغيرها من الحقوق. وايضا فرض هيبة هذه الدولة اي المؤسساتية يضع حدود وواجبات الفرد لكي لاتتعدى على حريات وحقوق

#نازل_اخذ_حقي

قاسم الغراوي شهدت عدة محافظات عراقية بينها العاصمة بغداد، في صباح يوم الثلاثاء تظاهرات شارك فيها عشرات المواطنين احتجاجاً على تردي الخدمات وتفشي البطالة والفساد، مطالبين بضمان حقوقهم العامة، وذلك استجابة لدعوات واسعة أطلقت في مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام وسم “#نازل_اخذ_حقي. المادة 38 من الدستور اجازت حق التعبير عن الرأي بكل الوسائل، وهو ما أكدته

الحرب قادمة

قاسم الغراوي الفايننشال تايمز: الهجوم على السعودية يبرز حرب الطائرات المسيرة في الشرق الأوسط وتقول الصحيفة إن السعودية كانت تعرف، قبل الهجوم على منشآتها النفطية، أنها عرضة للهجمات بالطائرات المسيرة، وأن المتمردين الحوثيين في اليمن دأبوا على إطلاق هذا النوع من الطائرات إلى جانب الصواريخ على المطارات ومخازن النفط السعودية خلال الثمانية عشر شهرا الاخيرة

من المسؤول؟

سعد الزبيدي القوى التي اختارت عادل عبد المهدي هي من تتحمل كل الاخطاء التي وقع فيها . من جاء به وأصر على عدم منح الثقة العبادي الذي هو بكل المقاييس افضل من جميع السابقين وأظنه سيكون أفضل من كل القادمين يجب أن يتدارك الموقف قبل فوات الاوان وان يعيد.الامور إلى نصابها. إن الإصرار على التعامل

ازالة تجاوزات البصرة بين الرفض والقبول

ازالة تجاوزات البصرة بين الرفض والقبول أنمار البيضاني منذ ايام وانا اتابع اللغط السياسي و الشعبي الكبير ازاء تنفيذ القرار الحكومي القاضي برفع وازالة التجاوزات على الشوارع والمناطق والخدمات في البصرة. اقف عن كثب حيال ما يجري. بالفعل وجدت اسواقا مشيدة ومحال تجارية عامرة ومقاهي فارهة واخرى زاهرة لكني كلما سالت عن اصولها القانونية قالوا

الاعلام الحسيني تاثيراته ونتائجه

قاسم الغراوي أثبتت وقائع التاريخ عبر العصور أن الظلم مهما طال فالعدل خصمه ، وأن الفساد مهما تفشى فإن الإصلاح غريمه ، وللاصلاح ثمن يدفعه المصلحون وهم يقودون حركات التحرر باتجاه تحقيق القيم الإنسانية والعدل والمساواة لشعوبها . أن حركة الإصلاح التي قادها الحسين بن علي من تلك الثورات التي اتسمت بالعالمية بفضل الاعلام ولا

ثورة الحسين تضحية وفداء

قاسم الغراوي تحتفل الشعوب بابطالها الذين صنعوا التاريخ وتركوا بصمة واثر في حياتهم ، يحتفلون بهم لانهم غيروا مجرى التاريخ لصالح تلك الشعوب حينما حملوا مشعل الحرية وهم يضحون بارواحهم من اجل العدل والانسانية والخلاص من الظلم والفساد . وتختلف الشعوب حينما تستذكر ابطالها بطريقة احتفالها بهم وتكريمهم بما يتلائم مع ثقافتها ووعيها اولا وقيمة

حديث التاريخ وملحمة الخلود

قاسم الغراوي كان صراعا بين النبل والنخوة..وبين الاثرة والاطماع الدنيوية الرذيلة..كان صراعا بين الحق والعدالة..وبين الظلم والباطل. سلاح الاول..كان الايمان والشهامة والصمود . وسلاح الثاني..كان الفتك والغدر والتنكيل . وانتهى الصراع.. وانتهت المعركة الفاصلة.. ليكون الدين لله وخضبت الدماء الزاكية ارض كربلاء وباي دماء!! فمن انتصر ؟ من خرج من المعركة ظافرا غانما؟ خسر الاول..وهو

الصفحة التالية «