كيف يتعامل البنك المركزي مع الاوراق النقدية المحروقة صحيفة: احكام بالاعدام على 97 امرأة والمؤبد لـ185 اخريات في بغداد جنايات نينوى: الاعدام لقاضي المحكمة الشرعية لتنظيم داعش كلية العلوم الاسلامية في جامعة بغداد تلتحق بالمركز الوطني لمواجهة خطابات الكراهية الوكيل الاداري والمالي لوزارة الاتصالات يلتقي بوفد من جمهورية ايران الاسلامية لبحث اطر التعاون المشترك بين البلدين حكومة الاقليم: تفعيل خط طيران أربيل – طهران الحكم بإعدام 212 مداناً بالارهاب في نينوى العبادي يؤكد إلتزام الحكومة بالعودة الطوعية للنازحين ومنع تغيير ديموغرافي العراق يدرس تحديث إجازات استيراد المواد الكيمياوية أول مطرب عراقي شهير يرشح نفسه للانتخابات صدور تعليمات تسجيل مركبات {المعلاية} المفوضية: إتلاف 6 ملايين بطاقة انتخابية لوكيل الفني الاقدم لوزير الاتصالات يلتقي الرئيس التونسي الوكيل الفني الاقدم لوزارة الاتصالات .. مشاركة متميزة ولقاءات مثمرة في اجتماعات المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات العراق يوقع غداً اتفاقية مهمة مع الاتحاد الاوروبي

مقالات
الصحافة في العراق مهنة العاطلين عن العمل

0 علي حسين الجبوري لعل بعضاً من قراء مقالي ومن خلال العنوان سوف يعتبرونه تهجم على مهنة ام المتاعب ( السلطة الرابعة ) إو يعتبرونه عنوان لفلم هندي لا بل هي الحقيقة بأم أعينها حيث اصبحت هذه المهنة المقدسة لكل شخص لايملك عمل وعاطل عن اجراء مهنة قام بطباعة كارت شخصي وكتب عليه عنوان بارز

الزحف … والعهر الاعلامي ..

4+ محمود الفضلي الزحف ..مفرده طالما شدتني حروفها .. بحثت عن معناها باكثر المعاجم فلم اجد ما يشير لها للانسان من حيث الصيرورة والتكوين .لانه يمتلك اطرافا معروفة بمهامها .لكني وجدت استعمالها مشاع وبكثافة ..لا تخلو المحادثة العادية من تكرارها لاكثر من مرة بمزحة مقصودة في اكثر الاوساط الاعلامية تحديدا … وبدأت البحث عن هذا

سلام على الفكم وتبت ملياراتكم

1+ المستخدمين المعجبین بهذا ::   احمد الحلفي وفق منطق الرياضيات فأن المليار يعد اكثر من الألف ، هذا من المسلمات وإلا يمكن ان تتغير تلك المعادلة وفق كل المقايس ، ولكن على ارض الواقع كان الكلام مغايرا تماما ، فقد اثبتت اللجنة البارالمبية الفرعية في محافظة ميسان والتي أقامت وعلى نفقتها الخاصة معسكرا تدريبيا

بلد المخدرات ؟

1+ المستخدمين المعجبین بهذا :: علي حسين الجبوري في مامضى من الزمن الجميل حيث ان العراق كان يعد من البلدان المتطورة في القطاعات كافة وكان يسمى بلد الحضارات وبلد وادي الرافدين وبلد السواد وذلك لكثرة ثرواته وخيراته وتراثه الجميل حيث الحضارة ( السومرية ــ البابلية ــ والأشورية ) وبلد من وضع أول القوانين حمورابي وغيرها

الموصل بين الترويض والتحريض

1+ علي الربيعي الموصل تلك المحافظة التي لم تروض منذ ولادة العراق الجديد ( عراق ما بعد 2003 ) وكأنها الطفلة التي تعلمت منذ صغرها على عدم احترام أخوتها في البلاد، فقد تعششت بداخلها الخلايا التكفيرية والفكر الهدام بسبب خصوبة العقلية الرجعية التي كان يمتلكها أهل الموصل حول النظام واعتقادهم بعودة البعث الصدامي او الحكم

نحن ابناء الرافدين

0 قاسم الغراوي تروي أسطورة بابلية أن الإله مردوخ بنى بيته على سيقان القصب، وسط الأرض المقدّسة المغمورة بالمياه، والتي شهدت أولى الحضارات قبل أكثر من ستة آلاف سنة. فرش أرضية البيت بالتراب، وبنى من حوله معابد ومساكن، ثم حفر مجريين لنهرين عظيمين، يشبهان أنهار الفردوس، هما دجلة والفرات، سرعان ما نبتت على ضفافهما الحشائش،

معركة من طرف واحد

1+ علي الربيعي يخوض العالم أنواعًا مختلفة من الحروب والصراعات، منها العسكري والاقتصادي والسياسي والثقافي والتكنولوجي، ويرغب كل طرف بالتقدم والانتصار على الطرف الآخر مستخدمين جميع الطرق أعلاه كما يحاول الطرف الآخر الدفاع عن نفسه ببسالة مميتة. ويعد العراق أحد أطراف هذا النزاع الأزلي، ولكن معركة العراق تختلف جذريًا فهي (معركة من طرف واحد)، حيث

طبيبــة بغدادية تفتتح مجمعاً طبياً خيرياً لرعاية وعلاج الاسر الفقيرة في بغداد

0   سوزان الشمري ان تكون المرأة طبيبة فهي صورة اعمق مغزى واوضح صورة من اي كلام يذكر فقد أكرم الباري عز وجل المرآه بان تكون الجنة تحت اقدامها ومنحها صفات العطف والانسانية تلك الصفتان اللتان ارتبطت بهما المرأة منذ بدأ خلق الكون بالمرأة فهي الام والاخت والزوجة والابنة . هذه العاطفة الممتزجة بالإنسانية دفعت

الرعاية التلطيفية لمرضى السرطان ..صلاة على مائدة الموت

3+ ميثم مرتضى الكناني نشات فكرة الرعاية التلطيفية نتيجة للمصاعب التي كانت يعانيها الحجاج المسيحيون القادمون من اوربا في القرون الوسطى اثناء سفرهم للقدس الشريف حيث يتخلف عدد كبير من العاجزين والمرضى ويتعرضون للاهمال والمرض ,فتبرع عدد من الرهبان لرعاية هذه الشريحة وتدريجيا وعلى مر السنين تطور المشروع ليتحول الى تخصص طبي باسم (الرعاية التلطيفية

الإلحاد … عقيدة أم موضة ؟

1+ علي الربيعي يعد الإلحاد قديمًا فكرة وعقيدة يؤمن بعض الناس من خلالها بالنظرية (الدارونية) التي تنسف النظرية الإبراهيمية والأديان المنتمية لها بخصوص نشأة الخلق، ويعتبر الأشخاص المنتمين لهذه العقيدة (ملحدين) كونهم لا يؤمنون بوجود (الله) أو أي إله آخر. وبغض النظر عن تفاصيل النظرية، يعد الملحد سابقًا إنسان ملتزم بالقوانين والأعراف الإنسانية (التي فطرنا

الصفحة التالية «