ميسان تتخذ اجراءات احترازية جديدة بعد حالة الوفاة لشاب بفيروس كورونا في ناحية السلام خلية الازمة في ميسان “تعطيل الدوام الرسمي في عددمن الدوائر والاخرى ٥٠%” تأبين ذكرى اربعينية عميد السادة الزويني في البصرة كلية الطب جامعة النهرين تقيم ورشة علمية للتوعية بفايروس كورونا الفريق الركن محمد حميد البياتي يعلن عن اعادة فتح جسر السنك رابطة جرحى ابطال الجيش العراقي تلتقي بالسيد الصافي والاخير يثمن بطولاتهم ويحث على توثيق بطولاتهم وفاة عميد السادة الزويني السيد كامل جاسم حميدي في البصرة نقابة المحامين العراقيين توجه طلبا حول تكليف رئيس الوزراء ..وتهدد بالاضراب مدراء فاسدون دفعوا فثبتتهم حكومة عبد المهدي ومدراء نزهاء اكفاء لم يدفعوا فارسلوا الى بيوتهم متظاهر يطالب الاعلام الدولي لمناصرة احرار العراق خيمة احرار العراق تنظم تجمعا في ساحة التحرير والحسني يوجه رسالة الى ثوار تشرين بيان اتحاد الصحفيين العراقيين ينظم وقفة احتجاجية تضامنية وسط العاصمة بغداد التربية تعلن انطلاق الاجتماع الثاني لبرنامج تعزيز فرص التعليم للشباب المتاثرين بالازمات في العراق ساحة التحرير تصدح بحناجر الابطال من جرحى وزارة الدفاع والساعدي يعلن عن استجابة سريعة

مقالات
رئيس وزراء بامل جديد

بقلم / سمير السعد إستمعت جيدا لكلمة السيد رئيس الوزراء الدكتور محمد توفيق علاوي التي وجهها إلى الشعب العراقي عشية الإعلان عن إكمال التشكيلة الحكومية التي من المؤمل أن يتم التصويت عليها في مجلس النواب مطلع الأسبوع المقبل لتشرع بمهمات صعبة وتواجه تحديات تتطلب قرارات ومواقف وإجراءات غير مسبوقة . السيد علاوي في كلمته أشار

مستشار الرئيس

بقلم / سمير السعد منصب المستشار المعروف باللغة ( العليم ) الذي يؤْخذ رأْيه في أمر هامٍّ علميّ أو فنيّ أو سياسيّ أَو قضائيّ أو نحوه ماهو دور الرئيس, وماذا ينجز الرئيس, وما هو دور مستشاري الرئيس؟؟ يتبادر لذهن المواطن (متظاهراً كان أو ساكت هو احنه شستفادينه من الرئيس حتى مستشاريه ؟ ) وهو سؤال

الاحزاب تتخلى عن مسؤوليتها

قاسم الغراوي الاحزاب تعيد تأكيدها بانها ليست طرفا باختيار المرشح لرئاسة مجلس الوزراء في هذه المرحلة ، وان المرشح المؤهل يجب ان يحظى بثقة الشعب. الاحزاب ليست مشاركة في اختيار رئيس الوزراء لكنها تشترط عليه مالم تشترطه في الحكومات التي تشكلت سابقا ، وااعجبي ان نرى من فشلوا في ادارة السلطة واساؤا استخدامها وضيعوا سيادة

قانون التقاعد

بقلم / سمير السعد .. مرة اخرى يسقط البرلمان والرئاسات البقية في كيفية معالجة ازمات البلد واقرار قوانين مستعجلة تشوبها الكثير من الاخفاقات. الاسباب التي دعت للتعديل في قانون التقاعد ترتكز على قضيتين ضمن ما يسمى ب (حزم الاصلاح المستعجلة) : أولها توفير فرص عمل للباحثين عن العمل ( من الشباب ) . والثانية تخفيض

الشرف نبات طبيعي لاينبت في مشاتل العملاء

رحيم محسن ذهب الاسود الى قطر لتمثيل بلدهم في وضح النهار فيما الخونة يذهبون الى قطر في الليل للتآمر وابرام الصفقات تحت جنح الظلام أضاع محمد قاسم ضربة جزاء بشكل غير مقصود ورغم ذلك فانهُ لايستطيع اظهار وجهه للناس، حيث ماذا سيقول لاصدقاءه الذين ينتظرون فوزه بلهفة في ساحات الاحتجاجات .. فيما الفاسدين والخونة والعملاء

ثورة تشرين امتداد لثورة العشرين

فيصل الطائي أرى بأم عيني عودة التاريخ إلى 100عام منصرمة والبطولات التى سطرها أجدادنا لمقارعة الاحتلال البريطاني وهم لايملكون الاسلحة التي يملكها عدوهم و يعلمون حينها بأنهم إنما يواجهون أكبر إمبراطورية بريطانية لكن إيمانهم بقدسية قضيتهم والدفاع عن كرامتهم وحريتهم دفعهم للمواجهة مع الإنكليز بصدور عارية ولايحملون بأيديهم سوى الرايات والعصي وهوستهم المعروفة (طوب احسن

انتفاضة ٢٥اكتوبر المسار الاخير في نعش الحكومة

قاسم الغراوي الحكومة التي تقتل شعبها فقدت شرعيتها ولاتستحق ان تمثلة او تعبر عن تطلعاته المشروعة في الحياة الحرة الكريمة التي خرج من أجلها المتظاهرون ودفعوا الثمن غاليا نهرا من الدماء. ان المجازر المرتكبة بحق المتظاهرين السلميين من سقوط شهداء وجرحى طيلة فترة الشهرين الماضيين واخيرا في الناصرية والنجف تستدعي وقفة حقيقية وجادة ومسؤولة في

المظاهرات واستيعاب مطالب الجماهير

منتظر مجاهد دراسة كافة المظاهرات في العراق منذ العهد الملكي ولحد الآن لم تحقق النتائج المرجوة لتطلعات الجماهير في المطالب المشروعة , ففي كل عصر تستغل وتسخر نحو غايات حزبية وطائفية ودولية ,إذ تفتقد لآية مظاهر وطنية جدية . وفي وقتنا المعاصر منذ عام 2003 ـ 2019 نجد تحول التظاهر إلى مطالب فئوية عنصرية يسودها

الوفاء للشهداء.. الانتماء للوطن

قاسم الغراوي وجه السيد مقتدى الصدر لانصاره بلبس الاكفان والهتاف خلال الزيارة الاربعينية بالموت لأمريكا واسرائيل كان بمثابة رسالة صريحة وجهها لأمريكا بأنه لن يسمح بانزلاق العراق وفق مخططها، حتى لو كلفه الأمر القتال.. هناك صوت شعبي أقوى قادر على افشال أي مشروع خارجي ، ايآ كان مصدره وقيادة مشروع الإصلاح الوطني بارادة عراقية وشباب

نعم لهيبة الدولة كلا لدولة الاحزاب

مهند هاشم العقيلي الدولة القوية بمؤسساتها بعيدا عن المسميات الطائفية والحزبية والعرقية والقبلية حالة حضارية يضمن فيها الفرد حقه في المواطنة بما يسعه هذا المفهوم من حقوق مثل حق الحياة الكريمة والتعليم والضمان الصحي والسكن والعمل وغيرها من الحقوق. وايضا فرض هيبة هذه الدولة اي المؤسساتية يضع حدود وواجبات الفرد لكي لاتتعدى على حريات وحقوق

الصفحة التالية «